+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: قصص قصيرة عن الغربة

  1. #1
    فراتي فضي علي إبراهيم is on a distinguished road الصورة الرمزية علي إبراهيم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    لندن
    المشاركات
    735

    Reading قصص قصيرة عن الغربة


    منتديات الفرات ..

    غربة

    لن اقدم لهذه القصص القصيرة جدا فهي واضحة الدلالة ولاتحتاج الى تعريف .. نعم اعترف انها مرة مرارة الغربة التي كتبت علينا نحن العراقيون وعشنا من خلالها الشتات ووئدت فيها احلامنا وذبحت امام نواظرنا آمالنا وكثيرا ما عسكرنا زرافات ووحدانا على مشارف المدن او بوابات الحدود ننتظر يسمح لنا بدخول تعرفنا عليها فيما بعد ووسمتنا بالغرباء حتى لو عشنا بها العمر كله .. في غربتنا تعددت المنافي وتنوعت اسباب موتنا وكنا طعاما لحيتان البحر ونزلاء لسجون المدن الغريبة وللمرض كذلك حصة .. رحل منا كثيرون وكابر اخرون ورزحنا تحت العبء وشربنا مرارة الغربة حد كدنا ان ننسى انفسنا ومع كل ذلك لم ننساك ياعراق ولم نستبدل حبك بوطن اخر وكنت قبلة لعيون المغترب اين ما كانت غربته ومنفاه .



    الاهداء ..
    لكل الاخوة المغتربين عن الوطن


    رسالة


    كتبت له ..
    انتظرك حتى تشرق شمس العودة .
    فرد عليها ..
    اؤوجل حبي حتى انجلاء غيوم الغربة .



    انتظار


    انتظرته على مصاطب الزمن سنين
    ولما عاد كانت معه اخرى وطفلين بعيون ملونة .



    قطار


    ركب قطار الحب مبكرا فتعددت المحطات
    لكنه لم يجد من ينتظره بالمحطة الاخيرة
    فركب قطار الندم .



    وداع


    ودعته على امل العودة سريعا ليبدئا حياة مشتركة
    لكن الاقدار دفعته للعيش في معسكرات الاسر والاعتقال
    فهشمت اخر صور الانتظار .



    صمود


    قتل ابوه ..
    قتلت امه ..
    ماتت بقية العائلة ..
    قرر الصمود مادام هناك وطن
    وعندما مات الحب وقع شهادة وفاة للوطن وارتحل .



    وفاء


    قالت لنفسها .. ثلاثين عاما وفاء بلا وطن .
    قال الوطن .. ثلاثين عاما وطن بلا وفاء .
    قالت وفاء.. ها قد عدت ياوطني .
    سأل .. ماذا تحملين ؟
    قالت .. دموعي علها تغسل احزانك ياوطني .




    وكذلك




    حينما تغفو النسور تشرع الثعالب بممارسة مكرها .

    2-
    وانا اخطو خطوتي الاولى صوب نبع ذاتي سمعت صراخا حزينا يمزق القلب وحينما حدقت مليا
    في قبة السماء رايت قمرا عراقيا مضرجا بدمائه .

    3 - حينما سالت هدهدا عراقيا متقاعدا كيف حالك ؟ اجابني الفقر من امامي والنار
    من ورائي فاين المفر؟

    ****
    تحيااتي
    علي ابراهيم

    ]

    اخر مواضيعي:

  2. #2
    فراتي مهم جدا امير الاحزان: is on a distinguished road الصورة الرمزية امير الاحزان:
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الرمادي
    المشاركات
    7,470

    افتراضي رد: قصص قصيرة عن الغربة

    رحيل ووجل
    انتظار لحظة الزمن
    ودورة الزمان توقفت رقاصاتها
    ووحشة في منافي الغربة
    حنين يحدوه الامل
    وامل يقتله الجفاء

    وامام كل ذا وذا
    لا يمكننا سوى الصمود
    واي صمود..لفارس لم يبقى من سيفه الا نصله

    لك كل التقدير اخي علي
    متمنيا" لك ولكل العراقيين المغتربين العودة الميمونه الى احضان الوطن
    فوالله ..والله
    اننا هنا مشتاقون لكم
    اخر مواضيعي:

  3. #3
    qeen ام فيصل is on a distinguished road الصورة الرمزية ام فيصل
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    51,391

    افتراضي رد: قصص قصيرة عن الغربة

    الاهداء ..
    لكل الاخوة المغتربين عن الوطن

    رسالة


    كتبت له ..
    انتظرك حتى تشرق شمس العودة .
    فرد عليها ..
    اؤوجل حبي حتى انجلاء غيوم الغربة .


    وانا كتبت له من دمي
    جدارية عشق لانهاية لها
    فقرأ الجدارية والدمع وجـِل .... وقادني للنهاية





    انتظار

    انتظرته على مصاطب الزمن سنين
    ولما عاد كانت معه اخرى وطفلين بعيون ملونة .


    وحين انتظر الآخر
    عاد بظهر كسير
    وعصا تتكئ عليها كل السنون
    وبعض ذكريات




    قطار

    ركب قطار الحب مبكرا فتعددت المحطات
    لكنه لم يجد من ينتظره بالمحطة الاخيرة
    فركب قطار الندم .


    لحظتها خطف الندم منه ماتبقى له من حلم
    لأنه تأخر بالعـــودة
    فخسر الحب ومضى




    وداع

    ودعته على امل العودة سريعا ليبدئا حياة مشتركة
    لكن الاقدار دفعته للعيش في معسكرات الاسر والاعتقال
    فهشمت اخر صور الانتظار .



    وهناك داخل زنزانته
    كان يرسم على الجدار صورتها
    فتخدش دموعه ملامح وجهها




    صمود

    قتل ابوه ..
    قتلت امه ..
    ماتت بقية العائلة ..
    قرر الصمود مادام هناك وطن
    وعندما مات الحب وقع شهادة وفاة للوطن وارتحل .



    وفي رحيله خسر الوطن ابنا من ابناءه
    كان يامل ان يراه بين احضانه ليمنحه الدفء
    ولم يعلم بان الأحضان ان ماتت تبرد




    وفاء

    قالت لنفسها .. ثلاثين عاما وفاء بلا وطن .
    قال الوطن .. ثلاثين عاما وطن بلا وفاء .
    قالت وفاء.. ها قد عدت ياوطني .
    سأل .. ماذا تحملين ؟
    قالت .. دموعي علها تغسل احزانك ياوطني .



    قال .. واين الفرح ياوفاء
    قالت... ومامعنى الفرح ياوطني ؟؟





    وكذلك




    حينما تغفو النسور تشرع الثعالب بممارسة مكرها .


    2-
    وانا اخطو خطوتي الاولى صوب نبع ذاتي سمعت صراخا حزينا يمزق القلب وحينما حدقت مليا
    في قبة السماء رايت قمرا عراقيا مضرجا بدمائه .


    ومن دمه يصرخ الملكوت


    3 - حينما سالت هدهدا عراقيا متقاعدا كيف حالك ؟ اجابني الفقر من امامي والنار
    من ورائي فاين المفر؟



    قلت.... الى الله المستقر



    مع تحياتي لك ابعثها
    وبعض دموع لسعت وجنتاي
    مددت يدي لأمسحها
    وسمعت صوت الوطن يصرخ داخلي
    دعيها .....

    انها غالية عندي
    انها دموع الإغتراب


    اخر مواضيعي:
    التعديل الأخير تم بواسطة ام فيصل ; 16-01-2010 الساعة 06:14 PM

  4. #4
    فراتي فضي علي إبراهيم is on a distinguished road الصورة الرمزية علي إبراهيم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    لندن
    المشاركات
    735

    افتراضي رد: قصص قصيرة عن الغربة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امير الاحزان: مشاهدة المشاركة
    رحيل ووجل

    انتظار لحظة الزمن
    ودورة الزمان توقفت رقاصاتها
    ووحشة في منافي الغربة
    حنين يحدوه الامل
    وامل يقتله الجفاء

    وامام كل ذا وذا
    لا يمكننا سوى الصمود
    واي صمود..لفارس لم يبقى من سيفه الا نصله

    لك كل التقدير اخي علي
    متمنيا" لك ولكل العراقيين المغتربين العودة الميمونه الى احضان الوطن
    فوالله ..والله

    اننا هنا مشتاقون لكم



    أهلا بامير الاحزان وأول الراقصين على تراتيل جراح الغربة
    ..ودمت في كل ثنايا الابداع وجها من نور
    الفرات

    مرورك أضاف للجمال جمالاً

    مرور يشرفني

    فكن دائما في الجوار

    لك اسمى تحيااتي

    اخر مواضيعي:

  5. #5
    فراتي فضي علي إبراهيم is on a distinguished road الصورة الرمزية علي إبراهيم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    لندن
    المشاركات
    735

    افتراضي رد: قصص قصيرة عن الغربة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام فيصل مشاهدة المشاركة
    الاهداء ..

    لكل الاخوة المغتربين عن الوطن

    رسالة


    كتبت له ..
    انتظرك حتى تشرق شمس العودة .
    فرد عليها ..
    اؤوجل حبي حتى انجلاء غيوم الغربة .


    وانا كتبت له من دمي
    جدارية عشق لانهاية لها
    فقرأ الجدارية والدمع وجـِل .... وقادني للنهاية





    انتظار

    انتظرته على مصاطب الزمن سنين
    ولما عاد كانت معه اخرى وطفلين بعيون ملونة .


    وحين انتظر الآخر
    عاد بظهر كسير
    وعصا تتكئ عليها كل السنون
    وبعض ذكريات




    قطار

    ركب قطار الحب مبكرا فتعددت المحطات
    لكنه لم يجد من ينتظره بالمحطة الاخيرة
    فركب قطار الندم .


    لحظتها خطف الندم منه ماتبقى له من حلم
    لأنه تأخر بالعـــودة
    فخسر الحب ومضى




    وداع

    ودعته على امل العودة سريعا ليبدئا حياة مشتركة
    لكن الاقدار دفعته للعيش في معسكرات الاسر والاعتقال
    فهشمت اخر صور الانتظار .



    وهناك داخل زنزانته
    كان يرسم على الجدار صورتها
    فتخدش دموعه ملامح وجهها




    صمود

    قتل ابوه ..
    قتلت امه ..
    ماتت بقية العائلة ..
    قرر الصمود مادام هناك وطن
    وعندما مات الحب وقع شهادة وفاة للوطن وارتحل .



    وفي رحيله خسر الوطن ابنا من ابناءه
    كان يامل ان يراه بين احضانه ليمنحه الدفء
    ولم يعلم بان الأحضان ان ماتت تبرد




    وفاء

    قالت لنفسها .. ثلاثين عاما وفاء بلا وطن .
    قال الوطن .. ثلاثين عاما وطن بلا وفاء .
    قالت وفاء.. ها قد عدت ياوطني .
    سأل .. ماذا تحملين ؟
    قالت .. دموعي علها تغسل احزانك ياوطني .



    قال .. واين الفرح ياوفاء
    قالت... ومامعنى الفرح ياوطني ؟؟





    وكذلك




    حينما تغفو النسور تشرع الثعالب بممارسة مكرها .


    2-
    وانا اخطو خطوتي الاولى صوب نبع ذاتي سمعت صراخا حزينا يمزق القلب وحينما حدقت مليا
    في قبة السماء رايت قمرا عراقيا مضرجا بدمائه .


    ومن دمه يصرخ الملكوت

    3 - حينما سالت هدهدا عراقيا متقاعدا كيف حالك ؟ اجابني الفقر من امامي والنار
    من ورائي فاين المفر؟



    قلت.... الى الله المستقر



    مع تحياتي لك ابعثها
    وبعض دموع لسعت وجنتاي
    مددت يدي لأمسحها
    وسمعت صوت الوطن يصرخ داخلي
    دعيها .....

    انها غالية عندي
    انها دموع الإغتراب



    طربت مسامعى لهفا
    وغردت مهجتى فرحا
    سكنت غيمة وسافرت
    الى مجرات الاحلام
    عجزت ابجديتى امام
    عذب بوحك
    وعجز قلمى فكيف
    اسطر ما يجول فى سطور

    عرابتي الكريمة والاديبة الناقدة المبديعة

    اختي الكريمة ام فيصل الموقرة
    سماء الادب في واحة الفرات ملبدة دائماً بغيث إبداعك الجميل ..
    أسعدني أن هطل بعضه في صفحتي ..
    دمت ودام غيثك
    لك اسمى تحيااتي

    اخر مواضيعي:

  6. #6
    فراتي فضي الغربه is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ارض الله الواسعه
    المشاركات
    775

    افتراضي رد: قصص قصيرة عن الغربة


    حينما تغفو النسور تشرع الثعالب بممارسة مكرها .


    الاستاذ عـــــلــــي ابراهيـــــم
    تحيتي لك ولفكرك الراقي
    والله ينور دربك ويسعدك
    اخر مواضيعي:

  7. #7
    فراتي فضي علي إبراهيم is on a distinguished road الصورة الرمزية علي إبراهيم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    لندن
    المشاركات
    735

    افتراضي رد: قصص قصيرة عن الغربة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغربه مشاهدة المشاركة
    حينما تغفو النسور تشرع الثعالب بممارسة مكرها .


    الاستاذ عـــــلــــي ابراهيـــــم
    تحيتي لك ولفكرك الراقي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغربه مشاهدة المشاركة

    والله ينور دربك ويسعدك


    ما كنتُ أحسـبُ أنَّ الخبـزَ فاكهـةٌ
    حتى نزلتُ على أوفى بن منصـور ِ
    ِ
    يَبْسُ اليدين فمـا يسطيـع بسطهمـا
    كـأنّ كفّـيـهِ شُــدّا بالمسامـيـرِِ

    الحابِسُ الرّوث في أعجـافِ بغلتِـهِ
    خوفا ً على الحَبِّ من لقط العصافيرِِ

    عزيزتي الغربة حسن ظنك بأخيك ومكارم أخلاقك وسجيّتك الطيبة هي التي جعلتك تُثري فقر بصره بثراء بصيرتك ... فلك منه المحبة والشكر والتجلة .

    اخر مواضيعي:

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك