+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 8 من 13

الموضوع: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

  1. #1
    العطيشي غير متواجد حالياً
    فراتي جديد العطيشي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    سمية هذه الناحية نسبة إلي عطيش بن شبرم بن شباب المسعودي وسب هذه التسمية :

    كان النزوح قبل أكثر من400 سنة من نجد أثر الخلاف الذين وقع بين شرفاء مكة والمسعود ( والقصة معلومة لدى المسعود ) وبعد وصولهم إلى العراق وتحديدا" إلى منطقة بار وسما الساسانية الأثرية
    وقد تبعهم الشريف حسين والشريف حسن إلى هذه المنطقة ودارت معركة بين آل مسعود وجيش الشريف حسن وقُتلَ فيها الشريف حسن.
    وكانت المسعود في ذلك الوقت بقيادة الشيخ الفارس عطيش بن شبرم بن شباب الذي قَتَلَ الشريف حسن وقُتلْ هو الأخر . وسمية هذه الناحية بناحية العطيشي وهي مسجلة بدائرة الآثار أما الشريف حسن نقل إلى المعلى وهذه المعركة يرويها القاصي والداني .
    وكانت عادة العرب حين المرور بناحية العطيشي أما - يَّهذبْ أو يَّحْدِّي –
    ( والحَّدْوَّة هي :- نطلبْ بعتبة كربلاء لمن ثكًبْ دخانها إلفيك بسرية ما طلي ، وإلفيك بسرية لابتي والمالطي بأركانها ) .
    شيء عن ناحية العطيشي
    بلدة العطيشي ( بار وسما* )
    وهي قرية كبيرة ويمكننا أن نعدها بلده ، وتقع على أحد فروع نهر نينوى (نار ملخا)كما تمثل رستاقا" ** وتحيط بهذا الرستاق عدة قرى قديمة .
    وقد كانت في فترة تاريخية تمثل مركز طسوج بار وسما ، ولكن أثناء التقسيم الساساني الإداري للعراق ، دمج هذا الطسوج بطسوج نهر الملك ، وتحول هذا الطسوج*** من الناحية الإدارية إلى رستاق تابع إلى طسوج نهر الملك ، وبهذا الاندماج انخفضت مرتبة هذه البلدة إلى مرتبة أدنى بالنسبة إلى مراتب المدن .
    وتمتد أكثر القرى شمال هذه البلدة وبشكل يكاد أن يكون مستقيما" كما تقترب إلى نهر كري سعده (جيحون ) حيث لا تبعد عنه إلا قليلا" .
    إن هذه البلدة الكبيرة رقمت من قبل دائرة الآثار والتراث ، وأن اسمها هو الاسم الأثري لبانيها**** المسمى عطيش بن شبرم بن شباب ، على أنقاض قرية بار وسما الأقدم من هذه التسمية ، وتتكون من عدد من التلال الأثرية وقد سجلت من قبل دائرة الآثار والتراث ، وهي تجاور إعدادية زراعة كربلاء كما تقع ضمن مركز ناحية الحسينية مقابل مركز الشرطة ويقابلها حي كبير سكني ضمن مركز هذه الناحية .
    ويتضح من القرى التي تبعد عنها أنها من الرساتيق القديمة جدا" وتقع في قلب مراكز القرى في القسم الشمالي من كربلاء ، وتعد تابعة إلى طسوج نهر الملك ، وتمثل الزاوية الجنوبية الغربية لهذا الطسوج ، بعد أن انضمت إليه بار وسما ، وقد أوضحت أن بار وسما هي رستاق وليست طسوج وأن آثار العطيشـي تمثل هـذا
    * مدينة ساسانية قديمة
    ** ناحية
    *** قضاء
    **** لم يكن بانيها وإنما قُتل فيها فسُميت باسمه
    الرسـتاق ، وتحتوي على أبنية من الآجر والجص ، كما تقع شرقي رستاق الفلاليج التابعة إلى طسوج النهرين ، وتقع آثارها الآن على شارع العطيشي مباشرة ، كما سميت القرية الحالية بالعطيشي أيضا" ، وكانت تسكتها عشائر آل مسعود ، كما سكن في هذه القرية خلال العقد الماضي عدد من الأفراد ينتمون إلى عشائر عربية مختلفة .
    إن قرية العطيشي هي مركز قصبة رستاق بار وسما ويتمثل هذا الرستاق بالطابع الزراعي أكثر من الأعمال التجارية أو الصناعية . ولهذا تعد بلدة متوسطة زراعية حيث تحيطها قرى زراعية ، كما تمثل العطيشي قصبة هذا الرستاق وكانت أيضا" قصبة طسوج بار وسما قبل أن ينضم إلى طسوج نهر الملك(1) .
    نهر الحسينية(2)
    عندما أستمر موت أنهار كربلاء بالتدريج وخاصة بعد احتلال المغول ، وفي القرنين الثامن والتاسع الهجريين لم يبق من أنهار كربلاء سوى بعض الآبار ، وقد تم فتح فرع قناة إروا ئـية من سدة الهندية إلى كربلاء من نهر الفلوجة ( الهندية ) وسمي بنهر الحسينية وذلك في عهد سليمات القانوني عام 941 هـ ، وبعد فترة من الزمن جفّت هذه الأنهار وتم فتحها وتنظيفها عام 1913 م( 3) .
    (1) كربلاء عبر التاريخ / مهنا رباط الدويشي ج2 ص30
    (2) نفس المصدر ص337
    ( 3) مجلة لغة العرب / الأستانس ماري الرملي ( المجلد الثالث )
    و لويرمر ج4 ص941 قبيلة آل قشعم
    / د. علي شواخ ص98-99

    كان الشيخ عطيش ( رحمه الله ) قائد آل مسعود عند دخولهم العراق . قال العامري في) موسوعته ج1 ص191 ومعجم العامري ج1 ص309 :- (( كانت مشيخة آل مسعود تعود إلى عطيش بن شبرم المسعودي ))
    كما ورد في مجلة العشائر العدد (بسمه تعالى ) 1 / أب 2003م / ص12 بقلم عبد الجليل الكريطي واشرف مهدي مانصه ( قتل عطيش بن شبرم جد المسعود وذلك عام 1010 هـ - 1601م ، ويظهر خان العطيشي ربوة أثرية عالية هي قبر عطيش وهذه المعلومة مثبتة في دائرة الآثار العامة ) وفي مقال للكاتب علي السعيد المنشور في جريدة كربلاء اليوم ذي العدد (14 ) الأسبوع الأول من كانون الأول 2005م ، تحت عنوان ( خان العطيشي عمره أكثر من أربع مائة عام ينتظر من يعيد له وجهه السياحي ) قال (( قال السيد ماجد الخزاعي مدير هيئة السياحة في كربلاء يقول انه شيد في القرن السابع عشر الميلادي ليكون حدود البلدية العثمانية الإدارية ))
    أما الشيخ عزيز الطرفي في بحث في جريدة كربلاء بعنوان ( نبذه تاريخية عن ناحية الحسينية ) في العدد (25 ) الأسبوع الثالث آذار/ 2006م قال (( أما سكان هذه الناحية فقد شهدت سكن الكثير من العشائر العربية أيام هجرة القبائل لطلب الماء والكلأ وقبل حوالي أربعة قرون توطنت فيها قبيلة آل مسعود التي جاءت مهاجرة من الحجاز أثر خصومة مع أشراف مكة ... وكان رئيس آل مسعود هو عطيش بن شبرم ، ويظهر خان العطيشي ربوة أثرية عالية هي قبر عطيش المذكور ..)).
    كذلك ورد في الدليل الإداري لجمهورية العراق / ج2 ص135 جاء فيه (( يقع مركز الناحية في منطقة العطيشي نسبة إلى جد قبيلة المسعود العربية العريقة التي تسكن الناحية ..))
    أعقابه
    ترك عطيش زوجته حاملا أعقبت ولدا بعد وفاته أسموه عويظة ( ليعوض والده الشيخ وكانت أمه من آل جشعم ) وبعد فترة برز من أعقابهم شبيل وشولي قادا الإعراب ضد الدولة العثمانية ، ولعدم تكافئ الجيشان اقتيدا من قبل الوزير foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? باشا واعدما على جسر بغداد عام 1728م كما دونها العزاوي بتاريخ العراق بين احتلا لين في الجزء السادس ، ثم برز من أعقابه الشيخ حمزة بن عبود بن جاسم بن محمد بن شبيل بن شولي وقارع الانكليز في دك حاميتهم في المسيب وأصيب فيها وانتصرت العشائر ، ثم بعد ذلك أكمل ولده الشيخ مراد بن حمزة المسيرة حتى وفاه الأجل 16 /8 / 2006 م ( رحمه الله )، وتسمى عشيرتهم الآن الشبابات نسبة إلى جدهم عطيش بن شبرم بن شباب المسعودي ، وهي الآن من عشائر المسعود الكبيرة والمرهوبة الجانب ، وفيها رجال أعلام داخل وخارج العراق نذكر منهم عائلة الطارش وعميدها الكابتن غازي عبد اللطيف الطارش المسعودي بدولة الكويت الشقيقة ، وآخرون .


    وانقل لكم قصيدة شعرية تمتدح بها قبيلة المسعود وبعض أحفاد الشيخ عطيش بن شبرم المسعودي للشاعر: عبد الله علي العنزي من دولت الكويت الشقيقة

    من البحر الطويل..

    لعمرك إنَّ العزَّ والمجدَ خالدُ .......... إذا غاب في التاريخِ شيخٌ وقائدُ

    وليس سوى الأكرامِ يخلُدُ عزُّها .. ............وللمجدِ في فعلِ الرجالِ شواهدُ

    فيا راحلا شيَّدتَ قوماً أعزَّةً ............. كذاك وربِّ البيتِ تقضي الأماجدُ

    أبا يوسفٍ أبقيتَ ذكرك عاطرا ................ وأفعالُ أهلِ الجودِ فيهم عواهدُ

    بلغتَ رُبى الأمجادِ حتى ملكتها ................ وما أرضختكَ النائباتُ الشدائدُ

    فبالعدلِ والإكرامِ والفضلِ نهجُهُ ................. له ما يمرُّ الدهرُ ما خابَ قاصدُ

    رحلتَ ووقعُ الموتِ أدمى قلوبَنا ............. كذاك يجلُّ الخطبُ والطرفُ ساهدُ

    فمن مبلغُ الأقوامِ عن فــاجع القضا............... .. إذا سيدُ الأكرامِ بــالقبرِ راقدُ

    وحتى متى نلقى صروفَ زماننا ............. وحتى متى تُدمي القلوبَ السوائدُ

    إلى رحمةِ الرحمنِ يا فارسَ الوغى .............. ويا من بدينِ الله شيخٌ ورائدُ

    فما مات من سادَ القبائلَ رأيُهُ ............. وفي آلِ مسعودٍ لِوا المجدِ عاقدُ

    رجالٌ عظامُ الفعلِ في كل حادثٍ ............. جسارٌ إذا لفَّتْ حماها المحاشدُ

    يدورُ على الأعداءِ ضربُ سيوفِها ............ كأنَّ العدا يوم التلاقي طرائدُ

    وسَلْ كربلاءَ الأمسِ عن إبنِ شُبرمٍ ............ عطيش الذي من منهلِ العزِّ واردُ

    إذا ما التقى جيشُ الشريفِ بجيشهِ ............. علَتْ رايةُ المسعودِ والجمعُ شاهدُ

    فوراسُ لا يرضون عــيــشــاً بذلَّــةٍ ............. فبــالعزِّ صفوُ العمرِ والعمرُ واحدُ

    وشوليَ من لاقى جيوشا عرمرمـــا ............. وأنطقَ يــوم النقعِ فيهِ الجلامدُ

    لأجلِ كريمِ العيشِ أفنى حياتَهُ ............. عزيزٌ ومحمودٌ وشأسٌ ومـــاجدُ

    أولئك قومُ العزِّ فافخرْ بمثلهم ............. ومن يزرعِ الأمجادَ للفضلِ حـــاصدُ

    تتالت شيوخُ العزِّ من قبل طارشٍ............. ومن بعدهِ للعزِّ أيضا عقــائدُ

    أبا فيصلٍ نعم الوريثُ لمجدهِ ............ تشابَهَ في الأخيارِ إبنٌ ووالدُ

    ملكتَ خصالَ الحمدِ والجودِ والتقى ............ كريمٌ وميمونٌ لبيبٌ وراشدُ

    فيا من ركبتَ البحرَ قُدْ في سفينِهِ ............. ففيك غدُ المسعودِ لا شكَّ واعدُ

    لمثل كذا أنشدتُ شعري وإنه ............. لتفخرُ أنْ تُهدى إليك القصائدُ

    تقلوا تحياتى

    العطيشي اخر مواضيعي:

  2. #2
    جرح بلا دماء غير متواجد حالياً
    فراتي جديد جرح بلا دماء is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    كربلاء
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطيشي مشاهدة المشاركة
    سمية هذه الناحية نسبة إلي عطيش بن شبرم بن شباب المسعودي وسب هذه التسمية :

    كان النزوح قبل أكثر من400 سنة من نجد أثر الخلاف الذين وقع بين شرفاء مكة والمسعود ( والقصة معلومة لدى المسعود ) وبعد وصولهم إلى العراق وتحديدا" إلى منطقة بار وسما الساسانية الأثرية
    وقد تبعهم الشريف حسين والشريف حسن إلى هذه المنطقة ودارت معركة بين آل مسعود وجيش الشريف حسن وقُتلَ فيها الشريف حسن.
    وكانت المسعود في ذلك الوقت بقيادة الشيخ الفارس عطيش بن شبرم بن شباب الذي قَتَلَ الشريف حسن وقُتلْ هو الأخر . وسمية هذه الناحية بناحية العطيشي وهي مسجلة بدائرة الآثار أما الشريف حسن نقل إلى المعلى وهذه المعركة يرويها القاصي والداني .
    وكانت عادة العرب حين المرور بناحية العطيشي أما - يَّهذبْ أو يَّحْدِّي –
    ( والحَّدْوَّة هي :- نطلبْ بعتبة كربلاء لمن ثكًبْ دخانها إلفيك بسرية ما طلي ، وإلفيك بسرية لابتي والمالطي بأركانها ) .
    شيء عن ناحية العطيشي
    بلدة العطيشي ( بار وسما* )
    وهي قرية كبيرة ويمكننا أن نعدها بلده ، وتقع على أحد فروع نهر نينوى (نار ملخا)كما تمثل رستاقا" ** وتحيط بهذا الرستاق عدة قرى قديمة .
    وقد كانت في فترة تاريخية تمثل مركز طسوج بار وسما ، ولكن أثناء التقسيم الساساني الإداري للعراق ، دمج هذا الطسوج بطسوج نهر الملك ، وتحول هذا الطسوج*** من الناحية الإدارية إلى رستاق تابع إلى طسوج نهر الملك ، وبهذا الاندماج انخفضت مرتبة هذه البلدة إلى مرتبة أدنى بالنسبة إلى مراتب المدن .
    وتمتد أكثر القرى شمال هذه البلدة وبشكل يكاد أن يكون مستقيما" كما تقترب إلى نهر كري سعده (جيحون ) حيث لا تبعد عنه إلا قليلا" .
    إن هذه البلدة الكبيرة رقمت من قبل دائرة الآثار والتراث ، وأن اسمها هو الاسم الأثري لبانيها**** المسمى عطيش بن شبرم بن شباب ، على أنقاض قرية بار وسما الأقدم من هذه التسمية ، وتتكون من عدد من التلال الأثرية وقد سجلت من قبل دائرة الآثار والتراث ، وهي تجاور إعدادية زراعة كربلاء كما تقع ضمن مركز ناحية الحسينية مقابل مركز الشرطة ويقابلها حي كبير سكني ضمن مركز هذه الناحية .
    ويتضح من القرى التي تبعد عنها أنها من الرساتيق القديمة جدا" وتقع في قلب مراكز القرى في القسم الشمالي من كربلاء ، وتعد تابعة إلى طسوج نهر الملك ، وتمثل الزاوية الجنوبية الغربية لهذا الطسوج ، بعد أن انضمت إليه بار وسما ، وقد أوضحت أن بار وسما هي رستاق وليست طسوج وأن آثار العطيشـي تمثل هـذا
    * مدينة ساسانية قديمة
    ** ناحية
    *** قضاء
    **** لم يكن بانيها وإنما قُتل فيها فسُميت باسمه
    الرسـتاق ، وتحتوي على أبنية من الآجر والجص ، كما تقع شرقي رستاق الفلاليج التابعة إلى طسوج النهرين ، وتقع آثارها الآن على شارع العطيشي مباشرة ، كما سميت القرية الحالية بالعطيشي أيضا" ، وكانت تسكتها عشائر آل مسعود ، كما سكن في هذه القرية خلال العقد الماضي عدد من الأفراد ينتمون إلى عشائر عربية مختلفة .
    إن قرية العطيشي هي مركز قصبة رستاق بار وسما ويتمثل هذا الرستاق بالطابع الزراعي أكثر من الأعمال التجارية أو الصناعية . ولهذا تعد بلدة متوسطة زراعية حيث تحيطها قرى زراعية ، كما تمثل العطيشي قصبة هذا الرستاق وكانت أيضا" قصبة طسوج بار وسما قبل أن ينضم إلى طسوج نهر الملك(1) .
    نهر الحسينية(2)
    عندما أستمر موت أنهار كربلاء بالتدريج وخاصة بعد احتلال المغول ، وفي القرنين الثامن والتاسع الهجريين لم يبق من أنهار كربلاء سوى بعض الآبار ، وقد تم فتح فرع قناة إروا ئـية من سدة الهندية إلى كربلاء من نهر الفلوجة ( الهندية ) وسمي بنهر الحسينية وذلك في عهد سليمات القانوني عام 941 هـ ، وبعد فترة من الزمن جفّت هذه الأنهار وتم فتحها وتنظيفها عام 1913 م( 3) .
    (1) كربلاء عبر التاريخ / مهنا رباط الدويشي ج2 ص30
    (2) نفس المصدر ص337
    ( 3) مجلة لغة العرب / الأستانس ماري الرملي ( المجلد الثالث )
    و لويرمر ج4 ص941 قبيلة آل قشعم
    / د. علي شواخ ص98-99

    كان الشيخ عطيش ( رحمه الله ) قائد آل مسعود عند دخولهم العراق . قال العامري في) موسوعته ج1 ص191 ومعجم العامري ج1 ص309 :- (( كانت مشيخة آل مسعود تعود إلى عطيش بن شبرم المسعودي ))
    كما ورد في مجلة العشائر العدد (بسمه تعالى ) 1 / أب 2003م / ص12 بقلم عبد الجليل الكريطي واشرف مهدي مانصه ( قتل عطيش بن شبرم جد المسعود وذلك عام 1010 هـ - 1601م ، ويظهر خان العطيشي ربوة أثرية عالية هي قبر عطيش وهذه المعلومة مثبتة في دائرة الآثار العامة ) وفي مقال للكاتب علي السعيد المنشور في جريدة كربلاء اليوم ذي العدد (14 ) الأسبوع الأول من كانون الأول 2005م ، تحت عنوان ( خان العطيشي عمره أكثر من أربع مائة عام ينتظر من يعيد له وجهه السياحي ) قال (( قال السيد ماجد الخزاعي مدير هيئة السياحة في كربلاء يقول انه شيد في القرن السابع عشر الميلادي ليكون حدود البلدية العثمانية الإدارية ))
    أما الشيخ عزيز الطرفي في بحث في جريدة كربلاء بعنوان ( نبذه تاريخية عن ناحية الحسينية ) في العدد (25 ) الأسبوع الثالث آذار/ 2006م قال (( أما سكان هذه الناحية فقد شهدت سكن الكثير من العشائر العربية أيام هجرة القبائل لطلب الماء والكلأ وقبل حوالي أربعة قرون توطنت فيها قبيلة آل مسعود التي جاءت مهاجرة من الحجاز أثر خصومة مع أشراف مكة ... وكان رئيس آل مسعود هو عطيش بن شبرم ، ويظهر خان العطيشي ربوة أثرية عالية هي قبر عطيش المذكور ..)).
    كذلك ورد في الدليل الإداري لجمهورية العراق / ج2 ص135 جاء فيه (( يقع مركز الناحية في منطقة العطيشي نسبة إلى جد قبيلة المسعود العربية العريقة التي تسكن الناحية ..))
    أعقابه
    ترك عطيش زوجته حاملا أعقبت ولدا بعد وفاته أسموه عويظة ( ليعوض والده الشيخ وكانت أمه من آل جشعم ) وبعد فترة برز من أعقابهم شبيل وشولي قادا الإعراب ضد الدولة العثمانية ، ولعدم تكافئ الجيشان اقتيدا من قبل الوزير foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? باشا واعدما على جسر بغداد عام 1728م كما دونها العزاوي بتاريخ العراق بين احتلا لين في الجزء السادس ، ثم برز من أعقابه الشيخ حمزة بن عبود بن جاسم بن محمد بن شبيل بن شولي وقارع الانكليز في دك حاميتهم في المسيب وأصيب فيها وانتصرت العشائر ، ثم بعد ذلك أكمل ولده الشيخ مراد بن حمزة المسيرة حتى وفاه الأجل 16 /8 / 2006 م ( رحمه الله )، وتسمى عشيرتهم الآن الشبابات نسبة إلى جدهم عطيش بن شبرم بن شباب المسعودي ، وهي الآن من عشائر المسعود الكبيرة والمرهوبة الجانب ، وفيها رجال أعلام داخل وخارج العراق نذكر منهم عائلة الطارش وعميدها الكابتن غازي عبد اللطيف الطارش المسعودي بدولة الكويت الشقيقة ، وآخرون .


    وانقل لكم قصيدة شعرية تمتدح بها قبيلة المسعود وبعض أحفاد الشيخ عطيش بن شبرم المسعودي للشاعر: عبد الله علي العنزي من دولت الكويت الشقيقة

    من البحر الطويل..

    لعمرك إنَّ العزَّ والمجدَ خالدُ .......... إذا غاب في التاريخِ شيخٌ وقائدُ

    وليس سوى الأكرامِ يخلُدُ عزُّها .. ............وللمجدِ في فعلِ الرجالِ شواهدُ

    فيا راحلا شيَّدتَ قوماً أعزَّةً ............. كذاك وربِّ البيتِ تقضي الأماجدُ

    أبا يوسفٍ أبقيتَ ذكرك عاطرا ................ وأفعالُ أهلِ الجودِ فيهم عواهدُ

    بلغتَ رُبى الأمجادِ حتى ملكتها ................ وما أرضختكَ النائباتُ الشدائدُ

    فبالعدلِ والإكرامِ والفضلِ نهجُهُ ................. له ما يمرُّ الدهرُ ما خابَ قاصدُ

    رحلتَ ووقعُ الموتِ أدمى قلوبَنا ............. كذاك يجلُّ الخطبُ والطرفُ ساهدُ

    فمن مبلغُ الأقوامِ عن فــاجع القضا............... .. إذا سيدُ الأكرامِ بــالقبرِ راقدُ

    وحتى متى نلقى صروفَ زماننا ............. وحتى متى تُدمي القلوبَ السوائدُ

    إلى رحمةِ الرحمنِ يا فارسَ الوغى .............. ويا من بدينِ الله شيخٌ ورائدُ

    فما مات من سادَ القبائلَ رأيُهُ ............. وفي آلِ مسعودٍ لِوا المجدِ عاقدُ

    رجالٌ عظامُ الفعلِ في كل حادثٍ ............. جسارٌ إذا لفَّتْ حماها المحاشدُ

    يدورُ على الأعداءِ ضربُ سيوفِها ............ كأنَّ العدا يوم التلاقي طرائدُ

    وسَلْ كربلاءَ الأمسِ عن إبنِ شُبرمٍ ............ عطيش الذي من منهلِ العزِّ واردُ

    إذا ما التقى جيشُ الشريفِ بجيشهِ ............. علَتْ رايةُ المسعودِ والجمعُ شاهدُ

    فوراسُ لا يرضون عــيــشــاً بذلَّــةٍ ............. فبــالعزِّ صفوُ العمرِ والعمرُ واحدُ

    وشوليَ من لاقى جيوشا عرمرمـــا ............. وأنطقَ يــوم النقعِ فيهِ الجلامدُ

    لأجلِ كريمِ العيشِ أفنى حياتَهُ ............. عزيزٌ ومحمودٌ وشأسٌ ومـــاجدُ

    أولئك قومُ العزِّ فافخرْ بمثلهم ............. ومن يزرعِ الأمجادَ للفضلِ حـــاصدُ

    تتالت شيوخُ العزِّ من قبل طارشٍ............. ومن بعدهِ للعزِّ أيضا عقــائدُ

    أبا فيصلٍ نعم الوريثُ لمجدهِ ............ تشابَهَ في الأخيارِ إبنٌ ووالدُ

    ملكتَ خصالَ الحمدِ والجودِ والتقى ............ كريمٌ وميمونٌ لبيبٌ وراشدُ

    فيا من ركبتَ البحرَ قُدْ في سفينِهِ ............. ففيك غدُ المسعودِ لا شكَّ واعدُ

    لمثل كذا أنشدتُ شعري وإنه ............. لتفخرُ أنْ تُهدى إليك القصائدُ

    تقلوا تحياتى

    العطيشي
    اهلا وسهلا بالاخ العزيز ابن الديرة اود ان اساهم على ما ورد اعلاه ومما ذكرته عن منطقة الاعطيشي ....بالنسبة لعشيرة المسعود هي فعلا عشيرة كبيرة من عشائر كربلاء المقدسة وهي تسكن اغلب سكانها في منطقة الصلامية في الاحسينية وفي الاعطيشي وايظا في بعض القرى المجاورة لتلك المناطق وكما تميزة تلك العشيرة بصفات جميلة جدا وكانوا اناسها ولا زالو يمتلكون صفات حسن الادب والالتزام بقوانيين العشيرة وخدمه زوار اهل البيت عليهم السلام ولديهم العلم والمعرفة بنفس الوقت وكا ما اضيف مع صفحاتك عشيره اخرى كبيرة من عشائر كربلاء والتي تمتد افخاذها الى محافظات العراق تلك العشيرة انت بالطبع تعرفها وتعرف عن ماذا يقال هناك في الاعطيشي ( هلا بخوالنه ) تلك العشيرة هي عشيرة البوغانم والتي يرئسها الشيخ الفاضل ضياء عبدالواحد حمود جاسم الصليلي البوغانم .. ولا اطيل عليك الكثير وم الكلمات وعلى من يقراء ما ورد اعلاه اترككم مع ملحق لصورة وهي تترمز شجرة العشيرة مع قصة هذة العشيرة وسوف تشاهدوون كم من جد تسلسلت تلك الشجرة ... بالمناسبة ان تصميم الشجرة من قبلي سنة 2006 م مع خالص احترامي الشديد لك اخي ابن الاعطيشي وارجوا ان اكون عدم تجاوزي بحق صفحاتك الذهبية http://up.foraten.net/download.php?f...fc7291fb94.jpg


    منتديات الفرات [/IMG] اخر مواضيعي:

  3. #3
    العطيشي غير متواجد حالياً
    فراتي جديد العطيشي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    شكرا جزيلا لك أخي الفاضل ، إبن عشيرة نعتز بها ونجلها، بارك الله فيك

    العطيشي اخر مواضيعي:

  4. #4
    العطيشي غير متواجد حالياً
    فراتي جديد العطيشي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    عزيزي الكريم بما أنك نقل القصيدة الشعرية باقتباسك أحسست انك متذوق للشعر ولذلك أدون لك ما قيل شعرا بحادثة صلب مشايخ المسعود الشيخ شولي بن ظاهر وإبنه الشيخ شبيل بن شولي المسعودي على أحد جسور بغداد عام 1142 هجري:

    عَفَتْ لكِ الدارُ يا بغدادُ من سلـفٍ **** قَضَى من الغدرِ فاشتاطت لهُ غَضَبَا

    بفـارسٍ تمـلأ الدنيـا مفـاخـرُهُ **** ليثٌ تَعاقَبَ أُسْداً نِعـمَ مَـن عَقَبَـا

    فَسَلْ على شوليَ البيـداءَ مُخبـرةً **** وسلْ عليه العُلا والفـارسَ اللجَبَـا
    بَكَـتْ عليـهِ ذُرى بغـدادَ قاطبـةً **** لله هل يعلمُ الجلادُ مَـن صَلَبَـا؟؟

    لئنْ تَخَضَّـبَ بالجـدارنِ سافِكُـهُ **** فسيفُ شولي من أعدائِـهِ خَضَبَـا

    قَضَى ولم تَقْضِ للتاريـخِ ملحمـةٌ **** فعزَّتِ الحربُ في فقدانِـهِ العَرَبَـا

    بليلـةٍ أبكـتِ الدنيـا لحسرتـهـا **** وهل يردُّ حنين الوجدِ من ذَهَبَـا؟

    وأظلمَ الكـونُ وابتلَّـتْ محاجـرُهُ **** وغادرَ البدرُ يـومَ التَـمِّ مكتئبـا!!

    ليكتبَ المجدُ للتاريخِ حيـن غَـدَا **** دمُ الفوارسِ حبراً بـاتَ منسكِبَـا

    أولئـك القـومُ مشهـودٌ لرفْعَتِهـا **** ترى العجائبُ في أفعالهم عَجَبَـا!

    نسلُ ابنِ شبرمَ لا يكفـي لمادحِـه **** ِلو أنشدَ الشعرَ دهراً كيفمـا كَتَبَـا

    أمَا كفى وعطيـشٌ قـادَ جحفلَـهُ **** فصارَ أصوبَ رأياً للعـدا الهَرَبَـا

    إذا الشريفُ صريعاً فـي منازلـةٍ **** وخَلَّدَ الدهرُ سيفَ النصر مختضبا

    فسل ثرى نجدَ ما ضَمَّتْ وقائعُـهُ؟ **** وسلْ تهامةَ والتاريـخَ مـا جَلَبـا؟

    وآلُ مسعودَ لا ترضـى فوارِسُهـا **** سوى الشموخِ ولا غيرِ العلا طَلَبَـا

    هُـمُ الشِّـدادُ إذا دارت شدائدُهـا **** هُـمُ الكـرامُ إذاساءلتهـم حَسَبَـا

    هُـمُ الجسـارُ إذا نابـتْ نوائبُهـا **** تراهُمُ الهـامَ والأعـدا لهـم ذَنَبَـا


    أسودُ غـابٍ إذا هبَّـتْ جحافُلُهـا **** سقوا العدا كأس حتفٍ فانجلوا عَطَبَا

    وأقبلـوا ومعاديهـم علـى سعـةٍ **** فضاقَ في أعينِ الأعداءِ ما رَحُبـا

    أنتم بنـو المجـد لا مجـدٌ يقابلُـه **** ُومجدُكُم أشْهَدَ الأسيـافَ والقُضُبَـا

    فوارسُ العزِّ لا ترضـى بمنزلـة **** ٍسوى الإباءِ ولا غير الـذُّرا رُتَبَـا



    تحياتى لك أخي الكريم وهذه الأبيات إستلت من المعلقة المسعودية

    العطيشي اخر مواضيعي:
    التعديل الأخير تم بواسطة العطيشي ; 19-02-2009 الساعة 09:31 AM سبب آخر: تعديل كلمات

  5. #5
    جرح بلا دماء غير متواجد حالياً
    فراتي جديد جرح بلا دماء is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    كربلاء
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطيشي مشاهدة المشاركة
    عزيزي الكريم بما أنك نقل القصيدة الشعرية باقتباسك أحسست انك متذوق للشعر ولذلك أدون لك ما قيل شعرا بحادثة صلب مشايخ المسعود الشيخ شولي بن ظاهر وإبنه الشيخ شبيل بن شولي المسعودي على أحد جسور بغداد عام 1142 هجري:

    عَفَتْ لكِ الدارُ يا بغدادُ من سلـفٍ **** قَضَى من الغدرِ فاشتاطت لهُ غَضَبَا

    بفـارسٍ تمـلأ الدنيـا مفـاخـرُهُ **** ليثٌ تَعاقَبَ أُسْداً نِعـمَ مَـن عَقَبَـا

    فَسَلْ على شوليَ البيـداءَ مُخبـرةً **** وسلْ عليه العُلا والفـارسَ اللجَبَـا
    بَكَـتْ عليـهِ ذُرى بغـدادَ قاطبـةً **** لله هل يعلمُ الجلادُ مَـن صَلَبَـا؟؟

    لئنْ تَخَضَّـبَ بالجـدارنِ سافِكُـهُ **** فسيفُ شولي من أعدائِـهِ خَضَبَـا

    قَضَى ولم تَقْضِ للتاريـخِ ملحمـةٌ **** فعزَّتِ الحربُ في فقدانِـهِ العَرَبَـا

    بليلـةٍ أبكـتِ الدنيـا لحسرتـهـا **** وهل يردُّ حنين الوجدِ من ذَهَبَـا؟

    وأظلمَ الكـونُ وابتلَّـتْ محاجـرُهُ **** وغادرَ البدرُ يـومَ التَـمِّ مكتئبـا!!

    ليكتبَ المجدُ للتاريخِ حيـن غَـدَا **** دمُ الفوارسِ حبراً بـاتَ منسكِبَـا

    أولئـك القـومُ مشهـودٌ لرفْعَتِهـا **** ترى العجائبُ في أفعالهم عَجَبَـا!

    نسلُ ابنِ شبرمَ لا يكفـي لمادحِـه **** ِلو أنشدَ الشعرَ دهراً كيفمـا كَتَبَـا

    أمَا كفى وعطيـشٌ قـادَ جحفلَـهُ **** فصارَ أصوبَ رأياً للعـدا الهَرَبَـا

    إذا الشريفُ صريعاً فـي منازلـةٍ **** وخَلَّدَ الدهرُ سيفَ النصر مختضبا

    فسل ثرى نجدَ ما ضَمَّتْ وقائعُـهُ؟ **** وسلْ تهامةَ والتاريـخَ مـا جَلَبـا؟

    وآلُ مسعودَ لا ترضـى فوارِسُهـا **** سوى الشموخِ ولا غيرِ العلا طَلَبَـا

    هُـمُ الشِّـدادُ إذا دارت شدائدُهـا **** هُـمُ الكـرامُ إذاساءلتهـم حَسَبَـا

    هُـمُ الجسـارُ إذا نابـتْ نوائبُهـا **** تراهُمُ الهـامَ والأعـدا لهـم ذَنَبَـا


    أسودُ غـابٍ إذا هبَّـتْ جحافُلُهـا **** سقوا العدا كأس حتفٍ فانجلوا عَطَبَا

    وأقبلـوا ومعاديهـم علـى سعـةٍ **** فضاقَ في أعينِ الأعداءِ ما رَحُبـا

    أنتم بنـو المجـد لا مجـدٌ يقابلُـه **** ُومجدُكُم أشْهَدَ الأسيـافَ والقُضُبَـا

    فوارسُ العزِّ لا ترضـى بمنزلـة **** ٍسوى الإباءِ ولا غير الـذُّرا رُتَبَـا



    تحياتى لك أخي الكريم وهذه الأبيات إستلت من المعلقة المسعودية

    العطيشي


    سلمت يداك اخي العزيز على ماكتبت ان الابيات ذات رؤيا واقعية لتقاليد الاصل والفصل للعشيرة وانا احترم تلك المعاني ............ تقبل مني هذا الرد وهو مدح لشيوخ المسعود وافرادها..............

    شرقي سلمي قرايا المساعيد****ملافظ الشريان تراهم شماله
    لا بتي لابه المسعود جلابه ****يوم وقت المغازي شفت فعلله اخر مواضيعي:

  6. #6
    العطيشي غير متواجد حالياً
    فراتي جديد العطيشي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    شكرا لك عزيزى جرح بلا دماء علي هذا الأطراء وذ يدل على نبعك الصافي والأصيل ، اتمنى منك زيارة موقع عائلتنا وكذلك موقع عشيرتنا على الإنترنت ربما هما حاليا تحت الصيانة ولكن قريبا يعودون بحلتها الجديدة.

    واللذين هم أحفاد شيخ شمل المسعود الذي نزح بعموم ال مسعود من ارض السروات الى العراق عام 1010 هجري ، وهو الشيخ عطيش بن شبرم رحمه الله.

    اخوك العطيش اخر مواضيعي:

  7. #7
    جرح بلا دماء غير متواجد حالياً
    فراتي جديد جرح بلا دماء is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    كربلاء
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العطيشي مشاهدة المشاركة
    شكرا لك عزيزى جرح بلا دماء علي هذا الأطراء وذ يدل على نبعك الصافي والأصيل ، اتمنى منك زيارة موقع عائلتنا وكذلك موقع عشيرتنا على الإنترنت ربما هما حاليا تحت الصيانة ولكن قريبا يعودون بحلتها الجديدة.

    واللذين هم أحفاد شيخ شمل المسعود الذي نزح بعموم ال مسعود من ارض السروات الى العراق عام 1010 هجري ، وهو الشيخ عطيش بن شبرم رحمه الله.

    اخوك العطيش
    لاتشكرني بل اشكر طيبة قلبك الذي يجعل الناس تزكيك بالورد والياسمين تحياتي وانا اترقب الموقع اذا تم تهيئته تحياتي اخر مواضيعي:

  8. #8
    العطيشي غير متواجد حالياً
    فراتي جديد العطيشي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: ناحية العطيشي (مركز ثقل الحسينية - كربلاء)

    شكرا جزيلا لك أخي الكريم وأسمحلى ان أنقل لك قصيدة شعرية وهي رثاء لأحد مشايخ المسعود فى الكويت من احفاد عطيش بن شبرم قائد المسعود لدي هجرتهم من أرض السروات :
    لعمـرك إنَّ العـزَّ والمجـدَ خالـدُ **** إذا غاب في التاريخِ شيـخٌ وقائـدُ
    وليس سوى الأكرامِ يخلُدُ عزُّهـا **** وللمجدِ في فعلِ الرجالِ شواهـدُ
    فيا راحلا شيَّـدتَ قومـاً أعـزَّةً **** كذاك وربِّ البيتِ تقضي الأماجدُ
    أبا يوسفٍ أبقيتَ ذكـرك عاطـرا **** وأفعالُ أهلِ الجودِ فيهـم عواهـدُ
    بلغتَ رُبى الأمجادِ حتـى ملكتهـا **** وما أرضختكَ النائباتُ الشدائـدُ
    فبالعدلِ والإكرامِ والفضلِ نهجُـه **** ُ له ما يمرُّ الدهرُ ما خـابَ قاصـدُ
    رحلتَ ووقعُ الموتِ أدمى قلوبَنـا **** كذاك يجلُّ الخطبُ والطرفُ ساهدُ
    فمن مبلغُ الأقوامِ عن فاجع القضـا **** إذا سيدُ الأكـرامِ بالقبـرِ راقـدُ
    وحتى متى نلقى صـروفَ زماننـا **** وحتى متى تُدمي القلوبَ السوائـدُ
    إلى رحمةِ الرحمنِ يا فـارسَ الوغى **** ويا من بديـنِ الله شيـخٌ ورائـدُ
    فما مات من سادَ القبائـلَ رأيُـهُ **** وفي آلِ مسعودٍ لِوا المجـدِ عاقـدُ
    رجالٌ عظامُ الفعلِ في كل حـادثٍ **** جسارٌ إذا لفَّـتْ حماهـا المحاشـدُ
    يدورُ على الأعداءِ ضربُ سيوفِهـا **** كأنَّ العدا يـوم التلاقـي طرائـدُ
    وسَلْ كربلاءَ الأمسِ عن إبنِ شُبرمٍ **** عطيش الذي من منهلِ العـزِّ واردُ
    إذا ما التقى جيشُ الشريفِ بجيشـهِ **** علَتْ رايةُ المسعودِ والجمعُ شاهـدُ
    فوراسُ لا يرضـون عيشـاً بذلَّـةٍ **** فبالعزِّ صفوُ العمرِ والعمـرُ واحـدُ
    وشوليَ من لاقى جيوشا عرمرمـا **** وأنطقَ يوم النقـعِ فيـهِ الجلامـدُ
    لأجلِ كريمِ العيشِ أفنـى حياتَـهُ **** عزيزٌ ومحمـودٌ وشـأسٌ وماجـدُ
    أولئك قومُ العـزِّ فافخـرْ بمثلهـم **** ومن يزرعِ الأمجادَ للفضلِ حاصـدُ
    تتالت شيوخُ العزِّ من قبل طـارشٍ **** ومن بعـدهِ للعـزِّ أيضـا عقائـدُ
    أبا فيصـلٍ نعـم الوريـثُ لمجـدهِ **** تشابَهَ في الأخيـارِ إبـنٌ ووالـدُ
    ملكتَ خصالَ الحمدِ والجودِ والتقى **** كريمٌ وميمـونٌ لبيـبٌ وراشـدُ
    فيا من ركبتَ البحرَ قُدْ في سفينِـهِ **** ففيك غدُ المسعودِ لا شكَّ واعـدُ


    تقبل تحياتى اخر مواضيعي:

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك