Jj91vQD0mtOoJQErKleN1-wjnKlNXeKOXFGUcsXeslM
أخبار

ارتفاع أسعار النفط مع تحول تركيز المستثمرين إلى آفاق الطلب

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الثلاثاء، بعد أن هز قرار “أوبك+” خفض المزيد من الإنتاج الأسواق أمس، فيما تحول اهتمام المستثمرين إلى آفاق الطلب وتأثير ارتفاع الأسعار على الاقتصاد العالمي.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت بواقع 0.66 دولار بنسبة 0.77% إلى 85.58 دولار للبرميل بحلول الساعة 10:12 بتوقيت غرينتش. أما العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي فبلغت 81:06 دولار للبرميل، بارتفاع 0.64 دولار بنسبة 0.80%.

وقفز كلا الخامين القياسيين بأكثر من 6% أمس الاثنين بعد أن هزت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، بمن فيهم روسيا، فيما يعرف باسم تحالف “أوبك+”، الأسواق بالإعلان يوم الأحد عن خطط لخفض أهداف الإنتاج 1.16 مليون برميل أخرى يوميا.

ترفع التعهدات الأخيرة الحجم الإجمالي لتخفيضات “أوبك+” إلى 3.66 مليون برميل يوميا تشمل مليوني برميل في أكتوبر/تشرين الأول، وفقا لحسابات رويترز، وهو ما يعادل نحو 3.7% من الطلب العالمي.

قال رئيس (إن.إس تريدينج) التابعة لنيسان سيكيوريتيز، هيرويوكي كيكوكاوا: “هدأت موجة الشراء التي أطلق شرارتها قرار “أوبك+” خفض الإنتاج (تحسبا لارتفاع كبير في الأسعار) وتحول اهتمام السوق إلى توقعات الطلب في المستقبل”.

وأضاف “من المتوقع على المدى القصير أن يرتفع الطلب بسبب موسم القيادة الصيفي، لكن أسعار النفط المرتفعة قد تزيد من الضغوط التضخمية وتطيل أمد زيادات أسعار الفائدة في كثير من البلدان، مما قد يضعف الطلب”.

دفعت قيود إنتاج “أوبك+” معظم المحللين إلى رفع توقعاتهم لأسعار خام برنت إلى نحو 100 دولار للبرميل بحلول نهاية العام.

ورفع بنك غولدمان ساكس توقعاته لبرنت إلى 95 دولارا للبرميل بحلول نهاية هذا العام، وإلى 100 دولار لعام 2024.

ومع ذلك، زاد قرار التحالف النفطي قلق المستثمرين بشأن ارتفاع التكاليف بالنسبة للشركات والمستهلكين، مما أجج المخاوف من أن تؤدي هزة تضخمية في الاقتصاد العالمي نتيجة ارتفاع أسعار النفط إلى مزيد من رفع أسعار الفائدة.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى