علي الكسار (13 يونيو 1887 - 15 يناير 1957)، ممثل كوميدي مصري كبير راحل. ولد في القاهرة ونشأ بها، عمل في البداية بمهنة السروجي وهي ذات المهنة التي امتهنها والده لكنه لم يستطع إتقانها فاتجه للعمل بالطهي مع خاله، وفي تلك الفترة اختلط بالنوبيين وأتقن لهجتهم وكلامهم. في عام 1907 كون أول فرقة مسرحية له وسماها "دار التمثيل الزينبي" ثم انتقل إلى فرقة "دار السلام" بحي الحسين.
ذاعت شهرته ودخل في منافسة حامية مع الكوميديان الكبير نجيب الريحاني وابتدع شخصية (عثمان عبد الباسط) النوبي لمنافسة شخصية (كشكش بيه) التي كان يقدمها الريحاني، ونجحت الشخصية نجاحاً عظيماً ولا تزال خالدة في ذاكرة التمثيل العربي. وفي عام 1924 قفز بفرقته قفزة هائلة عندما انضم إليها الموسيقار الكبير الشيخ زكريا foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? وقدم لها العديد من الألحان المسرحية. في عام 1934 سافر إلى الشام وقدم مسرحياته هناك ولاقت نجاحاً كبيراً، بعد ذلك مر بأزمة أدت إلى إغلاق مسرحه بالقاهرة بعد أن قدم مايزيد على 160 عرضاً مسرحياً. اتجه بعدها إلى السينما وقدم فيها عدداً من الأفلام الناجحة من أشهرها:
* بواب العمارة 1935- وهو أول أفلامه.
* غفير الدرك.
* عثمان وعلي.
* علي بابا والأربعين حرامي.
* نور الدين والبحارة الثلاثة.
* سلفني تلاتة جنيه.
* رصاصة في القلب.
* الساعة 7
* يوم في العالي
* الف ليلة وليلة اخر مواضيعي: