عـــــام على الرحيل
في مثل هذا اليوم من عام مضى حزمت حقائب الرحيل بصمت ودون وداع ولم اجد منك سوى قطعة صغيرة مكتوب عليها (( دعني الليلة اسكن عينيك...لاكتب السطر الاخير بلا قلم... أرجوك كن قوياً ...من غير وداع.. سأرحل..))
.................................................. ..................................................
يحوم طيفك كالفراشة...
وتحاول ان تغتاله الغيوم...
التمس وجهك في ضوء ظلك..
واصرخ من هناك...!!!!؟؟؟؟؟
ايها النازف شعرا.....
ياكل الليل الحروف....
وتتسلل الاحلام
عبر شق الجرح وفسحة الرحيل....
كنت احتضنك..
وحين انتبهت لم اعثر على اثر...
فابتعدنا
وصرت ادعوك باشعاري ....
وحيدا وبللت الحروف....
وتمزقت اشرعة الظنون ...
وتصلبت عيوني..
ومرغتني غربة الروح..
ااااه ايها البسمة التي خلفت دمعة قلبي
حزننا واحد فكيف ابتعدتي.....؟؟؟؟
ماذا فعلت لتنسى ...؟؟؟
الا تسمع عتب جرحي ...؟؟؟؟
يحمل نعشي...ينوح لوحده
ويتعرى ليرقص للموت على صدري
ويطفيء فسحة الامل...!!!!!
.................................................. ............
ابو يقين
بغداد 1- 11 - 2011
اخر مواضيعي: