السومرية نيوز/ بغداد
دان مدرب المنتخب الوطني برفع الأثقال خضير باشا، الأحد، تصريحات بعض المسؤولين أزاء المشاركة العراقية في أولمبياد لندن، داعيا إلى عقد مؤتمر لتقويم المشاركة وليس لمحاسبة الرياضيين، فيما طالب باجراء كشف حسابي بشأن المبالغ التي صرفت في البطولة.

وقال باشا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تصريحات بعض المسؤولين بشأن المشاركة العراقية في أولمبياد لندن غير منطقية ولا تستند للواقع لاسيما بعد أن وصفت التصريحات المشاركة العراقية بالمخزية او الهزيلة"، مبينا أن "المشاركة ونتائجها جاءت منسجمة وواقع الرياضة العراقية في ظل المشاركة الكبيرة من لدن دول متقدمة في الألعاب الرياضية حيث أن نسبة تحقيق الأوسمة محصورة بين 30 % من المشاركين".

وأضاف باشا أن "اختيار الاتحاد للرباع صفاء راشد جاء متوافقا مع امكانات الرباع وباختيار لجنة المدربين والاتحاد بعد ان أقر الجميع بأن راشد هو الأفضل بين الرباعين للمشاركة في لندن"، مشيرا إلى أن "راشد لو لم يتعرض للإصابة لحقق أرقاما افضل من التي حققها في مناسبات سابقة ورغم ذلك نجد أن ما جاء به مقبولا في المقارنة مع نتائج الرياضيين الآخرين".

ودعا باشا إلى "عقد مؤتمر موسع بحضور كل الأطراف بما فيها العلام والصحافة لتقويم المشاركة ودراسة سيبل النهوض بالواقع الرياضي وليس لمحاسبة الاتحادات أو الرياضيين"، مطالبا "بإجراء كشف حسابي للأموال التي صرفت في المشاركة حيث انها رصدت للرياضة العراقية وليس لأشخاص معينين".

يذكر ان البعثة العراقية لأولمبياد لندن وبعد مشاركتها بعاليات العاب القوى ورفع الأثقال والسباحة والمصارعة والرماية والقوس والسهم والملاكمة لم تحقق أي نتيجة تذكر في المنافسات فضلا على خروج اغلب الرياضيين من منافسات الأدوار الأولى للبطولة. اخر مواضيعي: