السومرية نيوز/ بغداد

خسر المنتخب الوطني، الثلاثاء، أمام نظيره الياباني في مباراتهما التي جاءت ضمن الجولة الثالة من تصفيات الدور المؤهل لنهائيات كاس العالم في البرازيل 2014، واقل ما يمكن ان يقال عن الخسارة بأنها جاءت منطقية في ظل عوامل ضعف الاعداد وقوة الخصم، فضلا على التشكيلة التي نزل بها المدرب زيكو ارض الملعب.

وشهد الشوط الأول من المباراة اداء متزنا للمنتخب الوطني عبر الدفاع والهجوم برغم ان المدرب زيكو اشرك تشكيلة يغلب عليها الطابع الشبابي لاسيما بوجود لاعبين يلعبون لاول مرة، ونجح لاعبو المنتخب الوطني في العبور الى المنطقة الامامية وهددو المرمى الياباني لاسيما رأسية حمادي foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?.

بيد ان المنتخب الياباني حافظ هو الآخر على اتزانه وعدم تاثره بمرور الوقت لينتظر حتى منتصف الشوط ويسجل من خطا دفاعي هدف الفوز الوحيد.

وفي الشوط الثاني انخفض نسق المباراة بشكل عام وكذلك تراجع المنتخب الوطني ولم تظهر فاعلية الأجنحة وكذلك وسط الملعب، الامر الذي فطن اليه اليابانيون ونفذوا هجماتهم باتجاه مرمى نور صبري الذي انقذ المرمى العراقي من كرات خطيرة.

وأجرى المدرب زيكو تغييرات في صفوف المنتخب باشراك يونس محمودبدلا من امجد رياضي الغائب تماما وكذلك نزول نشات اكرم بيلا لعلاء عبد الزهرة وكرار بدلا من foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? ياسين.

وعلى الرغم من ان التغييرات جاءت بثمارها عبر حراك المنتخب الوطني لكن دون جدوى ليعلن حكم المباراة نهايتها بخسارة المنتخب الوطني بهدف نظيف.

يذكر ان المنتخب الياباني رفع رصيده غلى عشر نقاط عبر الفوز على عمان والاردن والعراق والتعادل مع أستراليا، فيما تجمد رصيد المنتخب الوطني عند نقطتين بعد التعادل مع الأردن وعمان والخسارة من اليابان. اخر مواضيعي: