+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر الفضائية هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري

  1. #1
    عضو مشارك شيخ كريم الحجاري الرميثي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    112

    Iraq مسلسل قصة يوسف المعروضة في قناة الكوثر الفضائية هيَ من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري


    منتديات الفرات
    [منتديات الفرات [/url


    بِسم الله الرحمن الرحيم

    (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ

    قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ)

    شَكلَت هذهِ الآيَةُ الكريمَة الافتتاحيَة لِسُورَةِ يُوسُف وتناوَلَّت تأكِيد القرآن على

    مُعجزَةِ يُوسُف الصِديق التي هِيَّ مَظهرٌ مِن مَظاهِرِ ألإعجازِ والتكريم ألإلهِي

    في صِنعِِ العَجائِبِ وابتكارِ المُعجزاتِ المُدهِشةِ فتأمَل مَعي أيُها القارئُ الكريم

    أنَ هذهِ القصَة كامِلَةً كُتبَت بإخلاصٍ وتَعبيرٍ بليغٍ, ولا أظنُ إنَها الفريدَةُ مِن

    نَوعِها ليسَ بأحسَنِ مِنها, وما التوفيقُ إلا بالله ولكِن أَوَدُ أنْ أُبينَ لكُم تَعريف

    القِصَة قَبلُ الخَوض فِيها, إن قِصَةََ يُوسُفُ وإخوانِهِ قِصَـةٌ شَجيـَةٌ مُؤلِمَةٌ قــدْ

    تُُعطِينا دَرساً بليـغاً لأنَـها ليسَتُ قِصَـةٌ فـي القرآنِِ الكَريم فِيما تَدلُ مِن بَعضِ

    القًَصَصِ,, بلْ إنَها تَشمِلُ قولٍ وأسْلوبٍ حَكِيمٍ وامتحانٍ عَجيبٍ, فأشارَ اللهُ عَن

    هذهِ القِصَة أنْ يَدُلنا على الخُلِقِ العَظيم بِدَعوةِ يُوسُفُ الصِديقُ إلى أللإيمانِ

    الصَحيح,, لِكَي يَسلِكُ الناس مِن طُرقِِ التعليمِ ونبْراسَهُم فِيما يَصطنِعُونَ مِن

    وسائِلِِ ألإرشادِ,, فتَعريف قِصَة يُوسُف إنَها أحسَنُ ما في التوراةِ والإنجيلِ

    فِيها العِبرُ والحِكْمُ والعجائِبُ واللطائِفُ,, قِصَة يُوسُفُ وإخوانهِ آياتٌ للسائِلينَ

    ذُكِرَ فِيها ألأنبياء والصالحينَ والصِديقينَ والمَلائِكَة والشياطينَ والجِِن

    والإنس, وكَما ذُكِرَ فِيها ألأنعامُ والطيرُ وسَير المِلُوك والمَمالِيك والعُلماء

    والعُقلاء والجُهلاء والفُقراء وحال الرِجال والنِساء, وأيضاً ذُكِرَ فِيها العِفَةَ

    والتوحِيد وعالَمُ السَّير وتَعبير الرُؤيـا وآداب السِياسَةَ والمُعاشرَة وتَدبيرُ

    المَعـاشِ,, والحَمدُ للهِ رَبِ العالَمين,,

    ************************

    خاطِرَة إلى مَنَ كانَ لَـهُ لُـب فَتَذَكروا يا أولي الألباب,,

    إني المُتحدث العلامَة الباحثُ المُحقق الشيخ الحجاري الرميثي مِنَ العراق

    أقول قـدْ دَخَلَ الرَيبُ في يَقيني وتخالَجني الشَكُ في عَقيدتي فقمتُ أظِنُ في

    هذهِ القِصة التي فَسَّرتها ونشرتها منذ سِتَةِ سَنواتِ هيَّ الآن تَعمل في قناةِ

    الكَوثر الفضائِية,, والدَليل لَوْ اجتمعَ الناسُ أجمَعين بِجَمعِ تَفاسير الشيعة

    والسِنة ظَهراً على بَطنٍ مِن بِدايةِ الرسالَة المَحمديَة ولحدِ الآن لَن تطابق تِلكَ

    التَفاسير المَطبُوعة حَرفاً وصورة من حَلقات هذا المُسَلسل البَديع إلا تَفسير

    العلامَة الشيخ الحجاري قـد يُطابق كُلُ حلقاتِ يوسُف في قناةِ الكَوثر

    الفضائِية, لذا أرجو مِن الأخوةِ المُؤمنينَ والمُؤمنات المُقارنة بينَ تَفسير

    الشيخ الحجاري والتَفاسير الأخرى معَ عَرضهُما على حَلقَةِ مِن حلقاتِ قِصةِ

    يوسُف هلْ مِنها صورة تطابق حَقاًَ ما أقول, والرَدُ منكم على ذلك وبالاستثناءٍِ

    مِنها تاريخ الفَراعِنة واليَهُود لأنَهُ لم يتناسب معَ تفسير الآيات الذي اتخَذهُ

    الإرانِيونَ الفرس ِسِناريُو القِصةِ كُميدياً,, ولُكُم الشِكرُ الجَزيل,,

    *************************

    لذا نَعرض لكُم حَلقة مِن القصَة حينَ أرسلَ يَعقوب أولادَهُ التِسعة يَحملونَ

    رسالَةَ أبوهُم إلى عَزيز مِصرَ يُزرسيف وسوفَ ترونَ الفوارق حَقاًَ ما أقول

    في بلاغةِ تفسيرِنا الذي يُطابق لِصورةِ المُسلسل المَعروض في أذهانِكُم,,

    حمل مقطع من تفسير الحجاري وقارنه مق مقطع المسلسل (85 و 86)


    رابط فيديو لقصة يوسف الحلقة (85 و 86) قارنا معَ تفسير الشيخ الحجاري


    حمل تفسير الشيخ الحجاري لقصة يوسف كاملة


    حمل قصة يوسف فيديو كاملة يرحمك الله


    رابط آخر لقصة يوسف 45 حلقة


    تقرير عن الكاتب الذي ألف قصة يوسف مستنداً على تفسيرنا القرآني وبين تاريخ

    الفراعنة وتاريخ بني اسرائيل من جهة أخرى, الفتح الرابط


    ****************************
    اخر مواضيعي:

  2. #2
    الفتى المهتدي غير متواجد حالياً
    فراتي جديد الفتى المهتدي is on a distinguished road
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي ربما نتساءل عَن السَبب فمَن هُوَ المقصر اليوم في قصة يوسف وتفسير القرآن

    ربما نتساءل عَن السَبب فمَن هُوَ المقصر اليوم في قصة يوسف وتفسير القرآن

    1- هَل أنَ قولَ سماحة العلامة المُفسر الشيخ الحجاري الرميثي هُو طعناً

    بأعدادِ رجالِ الدين الذين يزيدُونَ أكثر مِن ألفٍ بِعلومِهِم اليوم في الساحةِ

    الإسلامية الشيعية بينَ عالمٍ وفقيهٍ وهُم أحياءٌ يُرزقون لا يَمتلكُونَ حَرفاً

    في تفسير القرآن.. وهلْ نَحصل على عشرةٍ مِنهُم مُفسرين للقرآنِ لِيَسدُوا

    لنا ضَوارع الطعن ثمَ يَحمِلوا كُلُ واحدٍ منهُم حَجراً بيده يَلقمُوهُ في فَـمِ

    الشيخ الحجاري الذي يَدعي إنَهُ لُم يَكن لَهُ منافسٌ اليوم في تَفسيرهِ القرآن

    2- ولكنني على يَقينٍ بَعدُ الإطلاعِ والمداولة والبَحثُ على جميعِ تفاسير

    علماء الشيعية اليوم لَم أجد للأحياءِ منهُم غيرُ الأمواتِ تَفسيراً في الساحةِ

    الإسلامية الشيعية لِنظهِرُهُ حِجةً على حَقيقةِ ما ادعى بِـهِ الشيخ الحجاري

    لِكثرةِ أعدادِهِم دونَ تَحَكمِهم بحرفٍ في تفسير القرآن: وما هُوَ السِرُ في

    امتناعِهِم عَن ذلِكَ وهُم قادرُون؟؟

    أمُ نقول بصراحَةٍ ونعلن قـدْ صَدقَ العلامة الشيخ الحجاري بقولِهِ لَما قالَ

    أنا لسان الشيعة اليوم الذي لَم يكَن لَي مَثيلٌ في الأحياءِ مُفسرٌ يُقابِلَني في

    تفسير القرآن.. أم نقول هُوَ الشيخ المفسرُ الآن مِن دونِ تلكَ الأعدادِ

    العَوالم الشيعية يتألم مِن شجونهِ وهُوَ وَحدهُ يُهاجم أعداءَ الشيعة قرآناً

    أفلا تَنصِرُوهُ بحَرفٍ منكُم تَفسيراً يُعتبر دواءً لِعلتِنا وتَقويَةً لِمذهبِنا وسَداً

    لِديننا أسوَةً بالمَذاهبِ الأخرى؟؟

    3- أوليسَ كَلمَة الحَق أنْ تقال بإدانَتِنا: فكيفَ لنا أنْ نَسمحَ لأنفُسِنا أنْ

    نتساءلَ بَعدُ ذلك ونَحنُ في ضَّلالةٍ لَم نَتبع قولِ رسُولِ الله صلى اللهُ عليه

    وآلهِ حينَ قال في موقفٍ لهُ ( إني تاركٌ فيكُم الثقلين كتابَ الله وعترتي أهل

    بيتي ما إنْ تَمسَكتم بِهُما لَن تَظلوا مِن بَعدي أبدا) فقدمَ النبي الكتاب على

    العترةِ, فلا بُدَ أن يَكونَ هناكَ توافقٌ بينَ كتابِ اللهِ وعترة أهل البيت سلام

    الله عليهُم الذينَ هُم منهجُ الكتاب, والكتابُ منهجٌ لنا بِهِم, فالإيمانُ بأهلِ

    البيتِ دون التمعُن بالقرآن لا يُعتَبرُ ذلكَ طاعَةً, والدليل قد صدقَ النبي

    الكريم بِقولِهِ حَينَ قالَ قولِهِ تعالى (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا

    هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) (الفرقان:30) قالَ قومي ولَم يَقل الرسول أمتي..

    يَعني فَمن اتخذ القرآن لِنفسهِ مهجُوراً فَهوَ لَمِنَ الضالين فلَن تَنفعهُ شفاعة

    الله وأهل بيت النبوةِ على الإطلاق, لأنَ القرآنَ معَ العِترةِ, والعترةُ مَعَ

    الله وأهل بيت النبوةِ على الإطلاق, لأنَ القرآنَ معَ العِترةِ, والعترةُ مَعَ

    القرآن فَهُما أشدُ توافقاً للقلبِ وأقومُ قِيلا..

    4- ونقول مرةً أخرى هل أنَ الشيخ الحجاري الرميثي صادق مرةٌ أخرى

    بقولهِ حينَ ادعى أمام المَلأ الإسلامي أنَ مسلسل قصة يوسف المعروضة

    في قناةِ الكوثر الفضائية هي مَأخوذةٌ مِن تَفاسيرهِ فَمَن مِنكُم يُصدق ذلك

    لكنهُ قـد بينَ الحجة بالحجةِ وعرضَ لنا صورةً مِن حلقاتِ مسلسل يوسف

    وصورةُ مِن حلقات تفسيرهِ ثم نَعرضهُما على العقلِ بعدُ الإطلاعِ على

    تفاسير الشيعة والسنة أيهما الأصح تَطبيقاً وصورةً لهذا المسلسل البديع


    5- هذهِ صورة مخرج المسلسل الإيراني فرج الله سلحشور الذي ادعى

    إنهُ لديهِ عدد الكادر القائم على كتابةِ السيناريو (20) شخصاً وقد استغرقَ

    العمل (4) سنوات على كتابتهِ القصةِ, وقـد استعانوا على كتبِ التفسير

    الشيعية والتاريخ الفراعنة وحديث بنو إسرائيل وكذلك استعانوا ببعض


    <B><FONT size=6><FONT face="Arial Black"><FONT color=blue>الكتب التفسيرية للمذهبِ السني. فصار لديهم ما يقارب 8000 صفح%C
    اخر مواضيعي:
      التعديل الأخير تم بواسطة الفتى المهتدي ; 25-08-2009 الساعة 02:00 PM سبب آخر: تعديل الأسطر

    + الرد على الموضوع

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

       

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك