المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعض البيانات الشخصية للمنتخبات المجموعه3 في مونديال كأس العالم جنوب افريقيا 2010



بيتر بتريلي
14-12-2009, 06:57 AM
السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاتهـ




بعض البيانات الشخصية للمنتخبات المشاركة في مونديال كأس العالم جنوب افريقيا 2010




المجموعة الثالثة




1- انكلترا

http://ar.fifa.com/imgml/worldcup/teams/focuson/ENG.jpg



الطريق الى المونديال :
بعد موجة الاستياء التي سادت البلاد بسبب الإخفاق المفاجئ في بلوغ نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2008 UEFA ، عاد المنتخب الإنجليزي بقوة إلى الواجهة، حيث أتى على الأخضر واليابس في مرحلة التصفيات المؤهلة إلى جنوب إفريقيا 2010 ليضمن بطاقة المرور بكل ارتياح إلى أول مونديال على أرض إفريقية. فقد حقق أبناء كابيلو تسعة انتصارات من أصل 10 مباريات ضمن المجموعة السادسة، حيث سجل وين روني ورفاقه 34 هدفاً بالتمام والكمال، علماً أن الخسارة الوحيدة التي تكبدها الفريق جاءت في الجولة الأخيرة أمام أوكرانيا بعدما كان نجوم منتخب الأسود الثلاثة قد ضمنوا تأهلهم بشكل رسمي .



ابرز نجوم المنتخب :
تألق وين روني، نجم مانشستر يونايتد، بشكل لافت خلال مشوار المنتخب الإنجليزي في تصفيات مونديال 2010، حيث سجل تسعة أهداف في تسع مباريات. كما بزغ نجم فرانك لامبارد في وسط الملعب إلى جانب ستيفن جيرارد، إذ سجل الأول أربعة أهداف بينما تمكن الثاني من هز الشباك في ثلاث مناسبات. وبالإضافة إلى هذا الثلاثي المتميز، نجح بيتر كراوتش في استغلال قامته الطويلة من جديد ليحرز أربعة أهداف في أربع مباريات، في حين برهن زميله في نادي توتنهام، جيرمان ديفو، عن نجاعته المدهشة أمام مرمى الخصوم، حيث سجل ثلاثة أهداف في 135 دقيقة فقط .


المدرب :
بات فابيو كابيلو غنياً عن التعريف. فقد فاز بلقب الدوري الإيطالي مع كل من ميلان وروما ويوفنتوس، فيما اعتلى منصة التتويج في إسبانيا مرتين مع ريال مدريد. وفور تعيينه على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الإنجليزي، نجح الداهية الإيطالي في خلق جو رائع يسوده التضامن والتآزر والروح الجماعية بين اللاعبين، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على نتائج الفريق، الذي ضمن تأهله إلى جنوب إفريقيا 2010 على بعد جولتين من نهاية مرحلة التصفيات الأوروبية .



تاريخ المنتخب في كأس العالم :
تأهلت إنجلترا 11 مرة إلى نهائيات كأس العالم FIFA، كانت أولها في البرازيل عام 1950. وبعد فوز منتخب النجوم الثلاثة بلقبه الوحيد عندما استضاف البطولة عام 1966، يعد الوصول إلى نصف النهائي أبرز إنجاز حققه الفريق خارج أرضه. فبقيادة الراحل بوبي روبسون، تمكن المنتخب الإنجليزي من إيجاد موقع له في المربع الذهبي خلال نهائيات 1990، قبل أن يسقط بركلات الترجيح أمام نظيره الألماني الذي تابع مسيرته بنجاح ليفوز باللقب في نهائي روما. يُذكر أن منتخب النجوم الثلاثة كان يعج آنذاك بنجوم كبار من قيمة جاري لينيكر وكريس وادل وبول جاسكوين وديفيد بلات .


تصريحات :
أعتقد أننا أدينا مهمتنا على أكمل وجه. فمنذ مجيء المدرب، بذلنا مجهوداً جباراً وكسبنا ثقة كبيرة في أنفسنا مع تطور أداء الفريق. وقد توجت مباراة اليوم كل مجهوداتنا وإنجازاتنا خلال التصفيات. إنها الخطوة الأولى ليس إلا. صحيح أننا تأهلنا عن جدارة واستحقاق، لكن مازال ينتظرنا طريق شاق لبلوغ الهدف المنشود .



2- الولايات المتحدة الامريكية

http://ar.fifa.com/imgml/worldcup/teams/focuson/USA.jpg


الطريق الى المونديال :
بعد أن أودع فريق الولايات المتحدة تسعة أهداف في شباك باربادوس بكل سهولة في المرحلة التمهيدية ، أوقعته قرعة المرحلة نصف النهائية من التصفيات في المجموعة الأولى مع ترينيداد وتوباجو ، وجواتيمالا، وكوبا. وكدأب الأمريكان دائما، لم تهتز شعرة في رؤوسهم وفازوا في خمس من مبارياتهم الست، حيث لم يخسروا إلا في بورتو إسبانيا أمام منتخب ترينيداد (2 - 1)، بعد أن كانوا قد تأهلوا بالفعل .
بدأت الولايات المتحدة المرحلة النهائية على الوجه الأكمل، حيث انتصرت على غريمتها التقليدية المكسيك (2 - 0). وبعد تعادلها في سان سلفادور (2 - 2)، هزمت ترينيداد وتوباجو بسهولة (3 - 0)، قبل أن تسقط في سان خوسيه أمام كوستاريكا (3 - 0) في أسوأ مبارياتها في التصفيات. وبعد هذه الكبوة، لم يخسر رجال بوب برادلي إلا في مباراة واحدة أخرى، وكانت تلك المباراة هي التي أقيمت على ملعب الأزتيك المنيع وفازت فيها المكسيك (2 - 1)، وضمنوا تذكرة المونديال بانتصارهم التاريخي الذي تحقق في واحد من أصعب ميادين الكونكاكاف، الملعب الأوليمبي في سان بيدرو سولا، عندما هزموا هندوراس (2 - 3) في مباراة لا تنسى .


ابرز نجوم المنتخب :
منذ أعوام والشكل المتميز الذي يظهر به المنتخب الأمريكي يرتبط ارتباطا وثيقا باسم لاندون دونوفان. ومنذ نعومة أظفاره اعتاد هذا المبدع الذي يلعب لنادي لوس أنجلوس جالاكسي أن يدخر أفضل ما لديه ليقدمه وهو يرتدي قميص المنتخب. وما من شك في أن دونوفان سيكون أحد أهم اللاعبين في جنوب أفريقيا 2010. كما تتلألأ إلى جواره نجوم أمريكية أخرى مثل أوجوتشي أونيو، ومايكل برادلي، وجوزي ألتيدور، وتيم هوارد، وكلينت ديمبسي .


المدرب :
عندما تولى بوب برادلي قيادة المنتخب كانت النية أن يكون ذلك بصفة مؤقتة. إلا أن خوضه لعشر مباريات دون أن يلقى هزيمة واحدة أكد بكل وضوح على أنه يستحق البقاء في هذا المنصب. ولو لم يكن هذا كافيا لإقناع البعض، فقد بدد الأداء الرائع الذي قدمه الفريق في كأس القارات جنوب أفريقيا FIFA 2009 أي شكوك في إمكانيات وقدرات هذا المدرب. إنه المدرب الذي نجح في إلحاق الهزيمة في الدور قبل النهائي بمنتخب أسبانيا الذي كان مرشحا للبطولة، ثم بدأ المباراة النهائية بالتقدم على راقصي السامبا، قبل أن يتمكنوا من تحويل النتيجة بصعوبة بالغة ليفوزوا (3 - 2) في مباراة نهائية للذكرى .


تاريخ المنتخب في كأس العالم :
تأهلت الولايات المتحدة إلى نهائيات كأس العالم FIFA 9 مرات، ولا يتفوق عليها في عدد مرات التأهل من بين منتخبات الكونكاكاف إلا منتخب المكسيك .
حققت الولايات المتحدة أكبر إنجاز لها في كأس العالم FIFA في بطولة أوروجواي 1930، عندما خرجت من الدور نصف النهائي .


تصريحات :
بوب برادلي ، مدرب الولايات المتحدة : نشعر بفخر شديد لإنهائنا التصفيات على رأس المجموعة النهائية. لقد بذلنا جهدا كبيرا يحتاج إلى عزيمة وإصرار لا حدود لهما. وكان هدفنا في كل مباراة هو أن نري العالم ما نحن قادرون عليه، وأعتقد أننا نجحنا في ذلك .



3- الجزائر

http://ar.fifa.com/imgml/worldcup/teams/focuson/ALG.jpg



الطريق الى المونديال :
قبل انتصاره على مصر (1-0) في مباراة الملحق التاريخية يوم 18 نوفمبر\تشرين الثاني الجاري في الخرطوم، منح المنتخب الجزائري لجماهير مشجعيه نفس القدر من السعادة والمعاناة. فإذا كان الجزائريون قد تمكنوا من الفوز في اللقاءات الستة التي خاضوها على أرضهم (في المرحلتين الأولى والثانية مجتمعتين)، فإنهم في الوقت نفسه سقطوا خارج معقلهم ثلاث مرات وتعادلوا مرتين وعادوا بالنصر في مناسبة وحيدة. وضمنوا بشق الأنفس وبأفضلية نقطة واحدة التأهل في المرحلة الأولى عن مجموعة متواضعة تضم السنغال وجامبيا وليبيريا. وأنهى ثعالب الصحراء مرحلة التصفيات الثانية والأخيرة متقدمين بفارق ثماني نقاط على زامبيا وإحدى عشر نقطة على رواندا لكن بالتعادل في كل شيء مع الفراعنة، الأمر الذي استوجب خوض مباراة حسم إضافية بين المنتخبين في بلد محايد .


ابرز نجوم المنتخب :
يعد عنتر يحيى صاحب هدف التأهل في شباك المرمى المصري أحد ركائز الدفاع في تشكيلة الخضر إلى جانب ماجد بوغرة ونادر بلحاج علاوة على حارس المرمى لوناس قاواوي ولو أن حارس المرمى البديل فوزي الشاوشي لديه المؤهلات الكافية لقلب الأدوار. بيد أن أبرز عناصر المنتخب توجد في خط الوسط مثل صانع الألعاب والقائد يزيد منصوري وكريم زياني ومراد دلهوم وكريم مطمور، الذي يفرض نفسه شيئا فشيئا في مركز ظهير أيمن بارع وإن كان يلعب في الأصل مهاجما .


المدرب :
بعد مشواره المتواضع لاعبا لكرة القدم في وطنه الجزائر وخارجه في فرنسا لفترة وجيزة، ارتمى رابح سعدان بسرعة في عالم التدريب ولم يتأخر في الالتحاق بالاتحاد الوطني الجزائري كمسؤول عن منتخبات الفئات الصغرى. وفي عام 1982 كان رابح سعدان ضمن أفراد طاقم تدريب المنتخب الذي تأهل إلى نهائيات كأس العالم أسبانيا 1982 FIFA قبل أن يتحول أربع سنوات بعد ذلك إلى المدير الفني للمنتخب، إلا أنه سرعان ما أقيل من المنصب دافعا ثمن إخفاقه في المونديال. وعاد من جديد إلى تدريب المنتخب الوطني عام 1999 و2003\04 ثم عام 2007 حيث مازال في المنصب حتى الآن. وعلى رأس الإدارة الفنية للنوادي تمكن هذا الستيني المعروف برباطة الجأش من خطف دوري أبطال أفريقيا مع الرجاء البيضاوي عام 1989 ولقب رابطة الأبطال العرب مع وفاق سطيف عام 2007 .


تاريخ المنتخب في كأس العالم :
تمثل مشاركة المنتخب الجزائري في نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA ثالث حضور له في المونديال، علما أنه لم يتمكن حتى الآن من تجاوز دور المجموعات. ورغم ذلك دخل المنتخب التاريخ في نسخة 1982 بفوزه على كل من جمهورية ألمانيا الاتحادية (2-1) وتشيلي (3-2) ولو أنه سقط ضد النمسا (0-2). وبعد ذلك بأربع سنوات لم يتمكن الفريق بقيادة رابح سعدان من خطف سوى نقطة واحدة من تعادل أمام أيرلندا الشمالية (1-1) فيما خسر ضد كل من البرازيل (0-1) وأسبانيا (0-3) .


تصريحات :
رابح سعدان ، مدرب المنتخب الجزائري : تأهلنا سيسمح للبلد بالعودة إلى الساحة الدولية. إنه لمن دواعي سعادتي بل وشرف أيضا أن أكون وراء تحقيق ذلك. لقد تأثرت برؤية السعادة التي جلبناها لشعبنا. فهذا مثال رائع يجب أن يقتدي بها الشباب .



4- سلوفينيا :

http://ar.fifa.com/imgml/worldcup/teams/focuson/SVN.jpg


الطريق الى المونديال :
عندما سحبت قرعة الدور التمهيدي، أجمع معظم النقاد على أن منتخبي بولندا وتشيكيا سيسيطران على التصفيات خصوصا أن كلاهما بلغ نهائيات كأس العالم FIFA في ألمانيا 2006، وكأس أوروبا 2008 UEFA. بيد أن المرشحين فشلا في المنافسة على البطاقة الوحيدة المؤهلة مباشرة والأخرى التي تخول صاحبها خوض الملحق، ذلك أن الصراع إنحصر بين وسلوفينيا وسلوفاكيا .
يعود الفضل في نجاح سلوفينيا إلى دفاعها الذي يعتبر الأقوى على الإطلاق بين سائر المنتخبات الأوروبية. صحيح أن منتخب هولندا الذي يشرف عليه برت فان مارييك، تفوق عليها إحصائياً لكنه لعب مباراتين أقل من سلوفينيا الذي دخل مرماها أربعة أهداف فقط في 10 مباريات. بقي المنتخب السلوفيني باشراف المدرب ماتياش كيتش مرشحاً لإنتزاع المركز الاول حتى الجولة الأخيرة قبل أن تنتزعها سلوفاكيا، التي كانت خسرت امام سلوفينيا على أرضها في الجولة قبل الاخيرة، وذلك إثر فوزها على بولندا 1-0 .
على الرغم من الجهود اللافتة التي بذلها المنتخب السلوفيني، كان من الواضح بأن نظيره الروسي كان الأكثر سعادة للقائه عندما أوقعتهما قرعة الملحق وجهاً لوجه، حتى أن لاعب المنتخب الروسي الكسندر كيرجاكوف إعتبر القرعة بأنها جيدة. لكن كم كان كيرجاكوف مخطئاً. كانت كل الأمور تسير بحسب ما يشتهيه المنتخب الروسي الذي تقدم ذهاباً بهدفين، بيد أن المنتخب السلوفيني رفض الإستسلام ونجح في تسجيل هدف بواسطة نيتش بيتشنيك قبل نهاية المباراة بدقيقتين ليعزز من آمال فريقه في مباراة العودة .
نجح المنتخب السلوفيني في رد التحية في مباراة العودة على أرضه وتغلب على المنتخب الروسي بهدف نظيف سجله زلاتكو ديديتش ليحقق أكبر مفاجأة في التصفيات في السنوات الأخيرة .


ابرز نجوم المنتخب :
لا يضم المنتخب السلوفيني في صفوفه أي لاعب نجم. لكن على الرغم من أن الفريق يعول على قوته الجماعية وروحه العالية، فإن مدرب كيتش يستطيع الإعتماد على بعض اللاعبين الموهوبين لعل أبرزهم مهاجم كولن ميليفوي نوفاكوفيتش (30 سنة) الذي سجل خمسة أهداف خلال التصفيات وهو سيخوض غمار كأس العالم FIFA في ذروة مستواه. يصف نوفاكوفيتش المولود في ليوبليانا بأنه يشكل ثلث المنتخب إلى جانب الحارس سمير هاندانوفيتش وقائد المنتخب روبرت كورين لاعب الوسط المهاجم المتألق .


المدرب :
عرف مدرب سلوفينيا ماتياش كيتش بخصاله القيادة أكثر من موهبته على أرض الملعب. كان كيتش في الثلاثين من عمره عندما لعب أول وآخر مباراة دولية له عام 1992. بدأ كيتش أولى خطواته في مسيرته التدريبية قبل ثمانية أعوام في نادي ماريبور الذي قاده الى ثلاثة القاب محلية متتالية عندما كان لاعباً في صفوفه. بعد أن أمضى على رأس الجهاز الفني لماريبور ستة سنوات ناجحة، تعاقد معه الإتحاد السلوفيني للإشراف على تدريب منتخبي تحت 15 وتحت 16 سنة. وفي يناير/كانون الثاني عام 2007 رقي إلى منصب مدرب المنتخب الأول، ومنذ ذلك التاريخ حقق إنجازات فاقت جميع التوقعات من خلال قيادته منتخب بلاده المغمور إلى أهم بطولة عالمية، وكما قال هو نفسه إثر إخراجه المنتخب الروسي في الملحق لقد حققت سلوفينيا الحلم .



تاريخ المنتخب في كأس العالم :
يستطيع المنتخب السلوفيني أن يفخر بأنها المرة الثانية التي يبلغ فيها نهائيات كأس العالم بعد ان بلغ المنتخب الذي كان بقيادة ستريتشكو كاتانيتش نهائيات كأس العالم عام 2002 بإخراجه سويسرا .


تصريحات :
ميليفوي نوفاكوفيتش (مهاجم سلوفينيا : إن بلوغ نهائيات كأس العالم يعتبر إنجازاً كبيراً لدولة صغيرة بحجم سلوفينيا. قبل بداية التصفيات لم يعطنا أحد الأمل. أما الآن فإن اللاعبين والدولة باسرها فخورون بالإنجاز الذي حققناه. نريد أن نبرهن أنه على الرغم من صغر حجم دولتنا، نستطيع أن نقارع الكبار .




البيانات الشخصية لبقية المنتخبات المشاركة في مونديال جنوب افريقيا 2010 سيتم ادراجها في المواضيع اللاحقة



تحياتي للجميع

حسام فارس
29-12-2009, 03:53 PM
مشكور اخي بيتر بترلي :66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::66 (46)::2: