المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غانا تطيح ببوركينا فاسو لتلتقي أنغولا في الدور ربع النهائي



بيتر بتريلي
20-01-2010, 04:50 PM
http://www.alsumaria.com/pictures/news/01.2010/43448-غانا_-_ساحل_العاج.JPG

صعد المنتخب الغاني ، للقاء المنتخب الأنغولي في الدور ربع النهائي ، من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في أنغولا بعدما تغلب على منتخب بوركينا فاسو 1/صفر في ختام منافسات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.
وحصد المنتخب الغاني أول ثلاث نقاط له في البطولة ليحتل المركز الثاني ويتأهل لدور الثمانية مع منتخب كوت ديفوار ، متصدر المجموعة ، في حين انتهى مشوار المنتخب البوركيني في البطولة بعد المفاجأة التي فجرها بتعادله مع كوت ديفوار في الجولة الأولى.
كان المنتخب البوركيني بحاجة إلى التعادل ،أو الفوز بأي نتيجة في مباراة اليوم ليتأهل ، لكنه لم ينجح في هز شباك منافسه الغاني ليودع البطولة مبكرا.
جاءت المباراة متوسطة المستوى ، وكان المنتخب الغاني هو الأفضل في أغلب فتراتها ، كما أهدر لاعبوه فرصا كانت كفيلة بتحقيق فوز أكبر.
ويدين المنتخب الغاني بالفضل في الفوز والتأهل الى دور الثمانية إلى لاعبه أندريه آيو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 30 .
بدأت المباراة حماسية من الفريقين ، نظرا لرغبة كل منهما في التقدم مبكرا لأرباك حسابات المنافس واكتساب الثقة بالنفس.
وشن لاعبو المنتخب البوركيني محاولات مبكرة ، لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على المرمى الغاني .
وتلقى جوانثان بيترويباإصابة مبكرة وخرج لتلقي العلاج ،ثم عاد وواصل اللعب بعد دقائق ، حيث نال إنذارا من الحكم إدي ماييه بدعوى دخوله أرض الملعب دون إذن الحكم.
وانحصرت مجريات اللعب في وسط الملعب لدقائق لكن المنتخب الغاني أنهى فترة جس النبض وبدأ محاولاته الهجومية الجادة ، بيد أن عدم التركيز وافتقاد الاتقان في التمريرات حال دون تشكيل خطورة على مرمى المنتخب البوركيني.
وسيطر التوتر على اللاعبين شيئا ما في المراحل المبكرة من المباراة كما عانى اللاعبون من سوء أرضية ملعب "11 نوفمبر" بالعاصمة لواندا.
ولم تستمر صحوة المنتخب الغاني كثيرا ،حيث استعاد المنتخب البوركيني زمام اللقاء وتوالت محاولاته لاختراق دفاع غانا.
وتغيرت ملامح المباراة في الدقيقة 30 عندما تقدمت غانا بهدف أندريه آيو ، حيث تلقى كرة عالية من خارج منطقة الجزاء بتسديدة رأسية أسكنت الكرة شباك الحارس البوركيني معلنة عن تقدم فريق النجوم السوداء.
وزاد حماس لاعبو المنتخب الغاني بعد التقدم وكثف ضغطه الهجومي لتدعيم تقدمه ، كما حاول الفريق البوركيني إدراك التعادل، لكنه لم يتمكن من التغلب على الحذر الدفاعي من جانب لاعبي غانا لينتهي الشوط الأول بتقدم النجوم السوداء 1/صفر .
وفي الشوط الثاني لم يختلف الحال كثيرا حيث لم تشهد الدقائق الأولى خطورة على أي من المرميين ، وجاءت أول فرصة في الدقيقة 50 عندما سدد اللاعب البوركيني حبيب باموجو كرة من خارج حدود منطقة الجزاء ،لكنها مرت فوق العارضة دون أن تزعج الحارس الغاني ريتشارد كينجستون.
وتوالت الهجمات الغانية الخطيرة على المرمى البوركيني ،وشكل خطورة كبيرة على شباك الحارس داودا دياكيتي ، في حين لم ينجح لاعبو بوركينا فاسو في اختراق خط الدفاع الغاني.
وفي الدقيقة 59 أجرى باولو دوارتي ،المدير الفني للمنتخب البوركيني تغييرا ،وأشرك اللاعب بالما بدلا من شارك كابوري.
وأشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه مامادو تال لاعب بوركينا فاسو في الدقيقة 66 وطرده للخشونة.
وفي الدقيقة 72 أجرى مدرب بوركينا فاسو تغييرا آخر ودفع باللاعب داجانو بدلا من باموجو.
وفي الدقيقة 76 أهدر الغاني حامينو درامان فرصة ثمينة ،حيث راوغ الدفاع وسدد كرة زاحفة قوية مرت قاب قوسين أو أدنى من القائم.
وفي الدقيقة 78 أجرى ميلوفان راجيفاتش، المدير الفني للمنتخب الغاني، تغييرا حيث أشرك دومينيك أديياه بدلا من ماتيو أمواه.
وتألق صامويل انكوم في صفوف الفريق الغاني ، لكنه أهدر عددا من الفرص.
وفي الدقيقة 89 دفع مدرب غانا باللاعب عبد الرحيم آيو بدلا من أسامواه جيان.
ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الغاني 1/صفر ليصبح خامس فريق يتأهل إلى دور الثمانية بعد منتخبات كوت ديفوار ومصر وأنجولا والجزائر