المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فيراري يعلق آماله على خبرة ألونسو



نسيت انساك
15-03-2010, 11:58 AM
بعد موسمين من المعاناة ، يسعى السائق فيرناندو ألونسو /28 عاما/ إلى استعادة بريقه على المضمار وانتزاع لقب العالم في سباقات سيارات فورمولا ­ 1 للمرة الثالثة في مسيرته عندما يخوض فعاليات الموسم الجديد 2010 ضمن فريق فيراري.

ويقول المقربون من اللاعب ومن يعرفونه جيدا منذ سنوات طويلة إن ألونسو الآن أصبح شخصا مختلفا.

واستعاد ألونسو ، الفائز بلقب بطولة العالم مرتين من قبل ، توازنه بعد موسم متوتر مع فريق ماكلارين مرسيدس في عام 2007 وموسمين "ضائعين" مع فريق رينو.

وقال ألونسو ، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "إل موندو" الأسبانية مؤخرا ، :"مقارنة بالفرق الأخرى ، يمكنك أن تحيا مع فيراري. في مرأب فورمولا يتحدث الجميع ويصيحون ويعدون ، كما يتسابق كل فرد بالفريق في محاولة للمشاركة بدوره في العمل".

وسبق لألونسو أن توج بلقب العالم في عامي 2005 و2006 مع فريق رينو ، لكنه عانى كثيرا في الموسم التالي مع فريق ماكلارين حيث انخرط في صراع محتدم مع زميله البريطاني لويس هاميلتون الذي كان من المفترض نظريا أن يكون السائق الثاني للفريق ولكنه انطلق سريعا ليكون صاحب المقام الرفيع في فريق ماكلارين مرسيدس البريطاني.

وصرح مارتين زايتمارش ، الذي كان الرجل الثاني في فريق ماكلارين عام 2007 ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في آب/أغسطس الماضي قائلا إن "خسارة نجم مثل فيرناندو يمثل ندما كبيرا بالنسبة لي. إنه من أعظم سائقي السباقات".

ولكن الوقت كان متأخرا للغاية على الندم حيث ترك ألونسو فريق ماكلارين قبلها إلى فريقه السابق لكنه ترك رينو بعد ذلك بموسمين لينتقل إلى فريق فيراري في الموسم الجديد.

وكانت المسيرة السابقة مجرد خطوات نحو الفريق الذي طالما أراد ألونسو الانتقال إليه ، وهو فيراري.

وصرح لويس جارسيا أباد ، وكيل ألونسو ، ل(د.ب.أ) ، قائلا :"كون فريق فيراري يمثل ميزة بسبب اللغة والخصوصية.. حالته (ألونسو) الذهنية تظهر في تصريحاته. إنه سعيد للغاية ويشعر بالارتياح".

ويختلف ألونسو حاليا بشكل كبير عما كان عليه من سخرية واستسلام خلال الموسم الماضي عندما صرح بأن مشكلة رينو تكمن في "نظام ديناميكا الهواء أو في السائق نفسه" ، كما يختلف كثيرا عما كان عليه من تمرد وتوتر وعدوانية في بعض المواقف خلال الموسم الذي قضاه في صفوف ماكلارين.

ورغم ذلك ، اعترف ألونسو بأن كل هذه التجارب شكلت شخصيته. وقال :"أصبحت أكثر نضجا الآن مع خبرة هذه السنوات. أصبحت أكثر هدوءا وسلاما وأصبحت مستعدا للتحدي".

كما يراه زملاؤه في أفضل فترات مسيرته ، حيث قال السائق الأسترالي المخضرم مارك ويبر :"السيارة الحمراء (سيارة فيراري) تناسبه. إنه السائق الأنسب لفيراري. إنه السائق الذي يريدونه تماما. إنه متحمس وعنيف لكنه سائق رائع. من الجيد لهذه الرياضة أن يكون فيرناندو في سيارة حمراء".

وتمثل استعادة ألونسو لتوازنه على المضمار انطلاقة جديدة لفورمولا ­ 1 بأكملها في أسبانيا. ولم ينجح مضمار "مونتميلو" في العام الماضي كما تراجعت نسبة المشاهدة التلفزيونية. ولكن من المنتظر أن يشهد موسم 2010 اهتماما قياسيا في أسبانيا بسباقات البطولة.

ويؤكد ذلك أن كل شيء بين فيراري وألونسو يسير على النحو الأكمل حيث كان ألونسو بحاجة إلى فيراري مثلما كان الفريق بحاجة ماسة إلى شخص مثل ألونسو.

وفي عام 2009 ، قدم فيراري موسما لا يليق بتاريخه على الإطلاق حيث حل أحد سائقيه في المركز الأخير بسباقين متتاليين وهو لوكا بادور سائق الاختبارات بالفريق والذي حل مكان البرازيلي فيليبي ماسا في وسط الموسم بسبب الحادث الرهيب الذي تعرض له ماسا في تجارب سباق جائزة المجر الكبرى كما فشلت محاولات عودة السائق الألماني مايكل شوماخر أسطورة سباقات فورمولا ­ 1 بسبب الإصابة أيضا.

ويعود شوماخر إلى السباقات مع بداية الموسم الحالي ولكن من خلال فريق مرسيدس. وسيكون مكانه "الطبيعي" في فريق فيراري حاليا من نصيب ألونسو.

ويتوقع 4ر25 % من قراء مجلة "فورمولا ­ 1 ريسينج" المتخصصة أن يفوز ألونسو بلقب البطولة في موسم 2010 ، بينما يتوقع 1ر26 % من القراء أن ينجح هاميلتون ، الفائز باللقب عام 2008 ، في الفوز باللقب لعام 2010 .

ويقود سيارات فيراري إلى جوار ألونسو السائق البرازيلي الصلد فيليبي ماسا الذي يسعى أيضا لإحراز اللقب.

ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه حاليا هو مدى قدرة ألونسو على تحقيق طموحاته في الموسم الجديد.

ويدرك ألونسو جيدا أن الأمر لا يتعلق بالسرعة فقط وإنما بالصبر أيضا.

وقال ألونسو مؤخرا :"هدفي الأول هو الفوز بسباق البحرين ولكنه ليس سباق حياة أو موت. لست قلقا بشأنه".

وأضاف أن المهم هو أنه يدرك العناصر الأساسية اللازمة للفوز كما يعلم أهمية شيء واحد على الأقل وهو أن السباق سيبدأ.

صفاء الهنداوي
16-03-2010, 06:23 PM
تسلموا على هذا الموضوع والخبر
وتسلموا على هذا الجهد الرائع