المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثلاث قصص قصيرة ...



جــبروت رجــل
22-04-2010, 02:33 PM
عبـــــــــادة .... :
كان حبه لها يعذبه كثيرا ويظهر عليه موت جميل في الهيام بها كأنه قيس ليلى المجنون. إن سعاد التي أحبها والتي لايزال يعبد حبها عبادة نهائية، صماء لا تسمعه وغائبة لا تعرفه. يحيط بها الجنون أحيانا وتحيط بها اللامبالاة أحيانا أخرى، وذئب مفترس على قلبها يعيد الكلمات التي يبعثها إليها ويفترس الدم الخارج من قلبها والممزوج بخطابات الحب والعشق. سعاد تمضي مع الريح كل مساء وهي مملوءة بالرحمة والحب إلى أرض نائية. من قصره تمضي مع العاصفة تحمل مواكب العشق وأعلام الحياة وأسراب السعادة، ولكن ما أدمى القلب وحير العقل حتى غمرره الجنون أن سعاد التي مات في حبها ملايين السنين الماضية والقادمة لا تعي ولا تفهم ...

حــــــــوار ... :
_ مكانك ليس هنا، بيتك في أوكار الخفافيش، لأن قلبك مظلم وأسود وتحب الظلام أبدا... أنت لست قاهر الظلام بل معبود السواد والقبح ... هل تستطيع أن تظهر لي عكس ما أقول؟ حقا، أنت عاجز عن ذلك لأن عجزك يصادق الظلام ما حييت ! ويعانق السواد طوال حياتك ! .
_ وأنت من الذي أعطاك الحق في أن تخاطبني بهذا الحقد الدفين في قلبك الرمادي؟ هل نسيت أنك مريض وتحتاج إلى العلاج كي تظهر للناس على أنك صحيح وبعقلك ؟ .
_ يظهر أنني مخطيء في حق نفسي عندما خاطبت واحدا مثلك، أنت لا تستحق الحوار ولا حتى النظر، أنت مجرد شيء جامد يستحق أن أدوسه برجليٌ .
_ عندك حق فيما تقول يا سيدي ... !!!

تـــــــــراب ... :
هذا الطفل متى جاء إلي، كان وحيدا تائها مهما تكاثرت الأيدي الصغيرة إليه وحومت العيون حوله، ومهما بكت عيون الأمهات وسالت قلوبهن عليه، أبدا يجلس وحيدا يغازل التراب بأنامله المقصوعة وكان يرتدي ملابس رثة ومرقعة.
كان يرفض بعناد ثقيل على النفس مساعدة طفل آخر له في مداعبة التراب، وكأن التراب كان من بقية إرثه، ولذلك كان اللعب معه بالتراب دائما يؤدي إلى صدام طفولي كنت أراقبه بعين الباحث لا بعين الأب والمعلم مراقبة مبالغا فيها. كنت أندهش حين كان يخاطبني دون الآخرين : يا أستاذ ! هل تلعب معي بهذه الدمية؟ وكان يشير إلى شيء صنعه من التراب لم أتعرفه... تصوروا معي طفلا لا يجد دمية ليلعب بها، هذا يحدث في قريتي ... !!

منقولة من
عزيز العرباوي
كاتب من المغرب

ام فيصل
22-04-2010, 11:29 PM
قصص قصيرة وسرد جميل
جزيل الشكر والإمتنان لك عزيزي على هذه المشاركة
ودام لنا تالقك الدائم في سماء الفرات
ننتظر سردك القادم
لك اطيب امنياتي

المهاجره
23-04-2010, 12:05 PM
سرد جميل ذا كلمات رائعه
دمت بحفظ الباري
تقبل مروري مع خالص تقديري

العبيدي
23-04-2010, 02:53 PM
سلمت يمناك اخي العزيز على هذا السرد
انشاء الله ما يتوقف هذا القلم من الكتابة
تحياتي
ودمت بحفظ الله

جــبروت رجــل
24-04-2010, 08:03 AM
اختي الغالية ام فيصل
الاخت المهاجرة
الاخ injurdsoul
قد انرتو الموضوع بمروركم الرائع
قد اسعدني تواجدكم هنا
جزيل الشكر لكم

فراتيه انا
28-05-2010, 05:40 PM
http://files.fatakat.com/2009/11/1259148143.gif

جــبروت رجــل
28-05-2010, 07:53 PM
اختي العزيزة
بنت العراق
جزيل الشكر على مروركي

الغربه
29-05-2010, 08:39 PM
اختيار موفق للقصص اخي الكريم
تحيتي لك ولرووعة اختيارك