المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ~ قصة روميو وجولييت ~



ام فيصل
30-06-2010, 02:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
هل وسبق وان سمعتم بقصة حب حقيقية؟
اليكم من افضل قصص الحب قصة:






روميو وجوليت
______________








عاشت في مدينة فيرونا عائلتان كبيرتان نبيلتان ولكنهما من أشدّ وألدّ الأعداء .
إذ تشاجر اللورد كابيوليت منذ سنوات خلت مع اللورد مونتيغيو, والآن لايمكن لأي فرد من آل كابيوليت أو حتى أي خادم مرتبط بأهل المنزل,أن يقابل فرداً من عائلة مونتيغيو من دون تبادل الكلمات والإهانات. وقد وجد مواطنون عاديون ساروا في الشوارع أنفسهم متورطين في القتال,فأعلن أخيراً أمير فيرونا أنه لن يتحمل وضع هاتين العائلتين أكثر من ذلك.
كما أنه سيقضي بإعدام أي فرد من العائلتين يخلُّ بأمن مدينة فيرونا .
كان روميو, الابن الوحيد لدى اللورد مونتيغيو, كئيباً على غير عادته . إنه يعاني , كما أخبر ابن عمه بنفوليو , ألم حب غير متبادل. إذ أن روزالين الجميلة لا تريد أن تقيم معه أي علاقة .
فحثَّ بنفوليو ابن عمه أن يعمد إلى تخفيف حزنه في مكان آخر مقترحاً على سبيل المزاح , أن يذهبا من دون دعوة إلى حفلة تنكرية في قصر أل كابيوليت حيث يمكن ل ِ روميو أن لايرى روزالين فقط , بل كثيراً من السيدات اللواتي يفقنها جمالاً. فوافق روميو الذي لم يسعه أن يقاوم فرصة النظر ملياً إلى محبوبته, خصوصاً أن صديقهم مركوشيو المرح الظريف والطيب القلب وصلته بطاقة دعوة لهذه الحفلة , وباستطاعتهم مرافقته . سيكون الجميع مقنّعين , فيمكنهم أن يمروا دون أن يتعرف إليهم أحد.
وهكذا , وفي ليلة الحفلة, وصلوا مقنعين إلى قصر آل كابيوليت , فرحب بهم اللورد كابيوليت , ثم انضموا إلى حشد الضيوف في قاعة الحفلات الضخمة. وسرعان ما اختفى بنفوليو وسط الحشد , لكن روميو وقف بهدوء جانباً , وهو يأمل أن يقع نظره على روزالين .
فجأة وقع نظره على فتاة شابه, على قدر كبير من الجمال, كانت قد رقصت برشاقة وسحر بالغين ,حتى أنه أسر تماماً فأصبحت روزالين في عداد المنسيين .
سأل رجلاً يخدم بالقرب منه : "من هي هذه السيدة ؟"
أجاب الرجل : "لست أدري يا سيدي ".
قال روميو مستغرباً : "هل أحب قلبي حتى الآن؟.... إذ لم أرَ أبداً جمالاً حقيقياً قبل هذه الليلة".
لقد تحدث بصوت مرتفع فسمعه تيبلت ابن أخ اللورد كابيوليت السريع الغضب وتعرف إلى صوته.
وتيبلت هو أكثر أفراد عائلة كابيوليت المتعطشين للدماء, والذي أثاره المشادّة في الشارع التي دفعت الأمير إلى إعلانه الأخير , والآن أمر تيبلت المستعد أبداً للقتال , خادماً ليأتي بسيفه , لكن اللورد كابيوليت أوقفه وهو يسأل :"لماذا أنت ثائر هكذا ؟"
قال تيبلت وهوا يشير إلى المتنكر : "إن هذا فرد من أعدائنا , آل مونتيغيو . ياعمي"
عرف اللورد كابيوليت روميو , لكنه كان أكثر هدوءاً ودراية من ابن أخيه الصعب المراس , فقال بهدوء : "استرح أنت يا ابن أخي الطيب , دعه وشأنه"
أجاب تيبلت بغيظ :"لن أتحمله"
وجاء دور اللورد كابيوليت ليثور غضباً :
"هل أنا السيد هنا أم أنت ؟ أصمت !"
"لن أتحمله !...."
"إنك سوف تثير اللغط وسط ضيوفي !... إنك لفتى وقح .... "
"أهدأ , أووووو..... ياللعار!!!!!"
"أنا سأجعلك تهدأ"
أما تيبلت , الذي قلما استطاع أن يسيطر على غيظه وألمه من جراء تعنيف عمه , خرج ثائرً من القاعة وهو يقسم بأن مونتيغيو الدخيل سيدفع ثمن هذه الإهانة.
في تلك الأثناء, كان روميو قد تقدم وتحدث إلى الشابة الجميلة وهو يجهل من تكون . لقد انجذب كل منهما للآخر على نحو غريب وعميق ,مع أنهما قلما تبادلا إلا بضع كلمات قبل أن تستدعى الفتاة.
ولم يعلم روميو بأنها جولييت إلا بعد ذهابها , إنها ابنة اللورد كابيوليت نفسه,عدو والده اللدود .
بعد انتهاء الحفلة,تمنى الضيوف لمضيفهم ولمضيفتهم ليلة سعيدة,واكتشفت جولييت أن الرجل الذي فاز بقلبها أثناء الحديث القصير هو روميو , أحد أفردا عائلة مونتيغيو التي تعلمت من عائلتهم أن تكرههم
ولكن



كان روميو شخص عادي وفجاءة شاهد قمرا في السماء وفي الحقيقة هذا القمر هو مرأة اسمها جوليت
دخلت الى قلبة فاحبها حبا شديدا لكن اباها رافض مبدأ الزواج من هذة العائلة با الذات بسبب المشاكل القديمة
وفجاءة جاء اول عريس لـ جوليت فرفضته وكان العريس من عائلتها فوافق ابوها دون ان ياخذ برأيها
فاضظرت الى شرب عقار يجعلها تبدو وكأنها ميتة وكل هذا من اجل حبيبها روميو فشربته وراها ابوها فبكى بكاءا شديدا على موتها فارسلت رسالة الي روميو وهو كان خارج البلاد فلم يصدق الخبر فذهب الى اقرب محل لبيع السموم القاتلة ثم وصل الى عند تابوتها فراها فبكى ثم شرب السم وبينما هوة يشرب السم استيقظت جوليت من سباتها ولكن روميو قد فارق الحياة فوجدت بجانبة مسدس فاخذته فانتحرت
وكانا كلهما في تابوت واحد

وهذية نهاية قصة الحب الشهيرة روميو وجوليت



ارجو الا اكون اطلت عليكم

أنثى شرقية
30-06-2010, 04:18 PM
قصة من اروع قصص الحب الاسطوريه ابدعتي بانتقائك هنا
سيدتي وامي الحبيبه والغاليه ام فيصل
ربي يوفقك ويمن عليك بالصحه والعافيه
تحياتي

ام فيصل
26-07-2010, 11:34 AM
منورة يااحلام
كل الشكر لك عزيزتي على حضورك المميز
وردك الجميل
لك اطيب تحياتي وودي

مايلي
19-08-2010, 07:31 PM
قصة رومانسية رائعة من اروع القصص
مشكورة اختي العزيزة ام فيصل
دمت في هذا الابداع
تحياتي**مايلي**

ام فيصل
31-10-2010, 12:30 PM
كل الشكر لمرورك عزيزتي
ولردك الجميل
دام لنا هذا التواصل
مع تحياتي لمايلي

الزير سالم
02-11-2010, 08:36 AM
الف شكر عزيزتي على هذه القصة الرائعة والمؤثرة
دام لنا عطاءك المميز
دمتي بخير وعافية
تحياتي

فراتيه انا
02-11-2010, 09:45 AM
الف شكر لكي امنا الغاليه
على هذه القصه الرائعه
ودام لنا ابداعك المتواصل
دمتي بالف خير

ام فيصل
20-11-2010, 07:05 PM
مشكور عزيزي الزير على مرورك العطر
ماننحرم اطلالتك عزيزي
دمت بخير
مع تحياتي لك

طائر الجنوب
21-11-2010, 07:10 PM
قصه رائعه ومؤثره جداا تسلمي ام فيصل لهذا الاختيار

كاكى
15-12-2010, 06:36 PM
السلام عليكم القصة فعلا جميلة بس حزينة شكرا لكم ارجوكم اقبلونى صديقة جديدة

ام فيصل
20-12-2010, 06:27 AM
ودام لنا حضورك المتالق عزيزتي فراتية
نورتي الموضوع
ماننحرم تواصلك

مودتي واطيب تحياتي لك

Qnoz
02-01-2011, 01:38 AM
مااجمل اختياراتك لهذه القصه الرائعه
قصه الحب الجميل الصادق وانها من اروع قصص الحب
ولكنها محزنه جدااا فى نهايتها
وادعو الله ان ان لا تكون هذه نهايه كل حب جميل
مهما يكن طريقه الفراق

تحياتى سيدتى الجميله الفاضله
كنوز

جله نار
08-01-2011, 06:04 PM
قصه رائعه
يسلمووووووووووو

مجتبى القباني
10-01-2011, 05:41 PM
اه اه اه اه كم الحب صعب وقاسي
فلقد تلملمت عيوني دموع
احسنتي سيدتي ام فيصل

الطيب كمن
20-01-2011, 07:18 PM
بصراحه قصه جميله دا والله شكرا

ام فيصل
27-02-2011, 09:03 AM
ويسلملي مرورك عزيزي طائر الجنوب
لك خالص تحياتي لدوام تواصلك
ودمت بخير

حب الوطن
11-03-2011, 03:07 AM
قصة روميو وجولييت وقيس وليلى وقيس ولبنى كلها جميلة وتفيض بالحب الجياش الحب الحقيقي الذي لم نر مثله في عصرنا هذا الذي طغت فيه السياسة على المشاعر. شكرا للجهد الرائع نتمنا المزيد .

ام فيصل
20-03-2011, 03:13 PM
مرحبا بك عزيزتي كاكي صديقة للفراتيين
وشكرا لك على المرور الكريم
مع تحياتي

ام فيصل
20-03-2011, 03:15 PM
شكرا للمرور العذب ياكنوز
نورتي الموضوع بحضورك الجميل
لك كل الود واطيب التحايا