المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موقعة مرتقبة بين مانشستر سيتي وآرسنال



صفاء الهنداوي
23-10-2010, 03:29 PM
http://www.aljazeerasport.net/Resource_Gallery/Media/Images/2010/10/22/20101022103733735734_2.jpg



سيكون ملعب "سيتي أوف مانشستر" بعد غد الأحد مسرحاً لموقعة مرتقبة بين مانشستر سيتي وضيفه آرسنال في أبرز مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي، التي تشهد اختباراً صعباً لمانشستر يونايتد الذي يحل ضيفاً على ستوك سيتي العنيد، فيما يلتقي تشلسي حامل اللقب والمتصدر مع ولفرهامبتون الجريح.
وتعتبر المواجهة بين مانشستر سيتي وآرسنال قمة بكل ما للكلمة من معنى استناداً إلى عدة عوامل، أولها موقع الفريقين في الترتيب حيث يحتل الأول المركز الثاني بفارق نقطتين عن تشلسي، فيما يحتل منافسه المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن مضيفه وبفارق الأهداف عن كل من مانشستر يونايتد وتوتنهام.
كما إن الفريقين يقدمان عروضاً مميزة حيث يبحث سيتي الذي يعتبر من أكثر الفرق إنفاقاً في أوروبا خلال الموسمين الأخيرين، عن فوزه الخامس على التوالي في الدوري المحلي من أجل أن يبقى قريباً من تشلسي أو لينقض على الصدارة في حال تعثر الأخير.
ويدخل فريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني إلى هذه الموقعة بمعنويات مرتفعة جداً بعد تغلبه على ضيفه ليخ بوزنان البولندي 3-1 في مسابقة الدوري الأوروبي بفضل ثلاثية من التوغولي إيمانويل أديبايور الذي افتتح سجله التهديفي هذا الموسم بأفضل طريقة ممكنة.
أما بالنسبة لآرسنال الذي عاد إليه قائده الإسباني فرانسيسك فابريغاس، فهو كان استعاد في المرحلة السابقة توازنه على حساب برمنغهام (2-1) بعد أن كان خسر موقعة العاصمة مع تشلسي (صفر-2)، وهو حقق الثلاثاء الماضي فوزاً كاسحاً على ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني (5-1) في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا، معززاً صدارته لمجموعته بثلاثة انتصارات من ثلاث مباريات.
وألمح مانشيني أن الثلاثية التي سجلها أديبايور أمام ليخ بوزنان قد تدفعه إلى إشراكه أساسياً أمام فريقه السابق آرسنال بعد أن لعب دور الاحتياطي في ظل وجود الأرجنتيني كارلوس تيفيز.
وأضاف مانشيني: "من الممكن أن يلعب ضد آرسنال. من المهم بالنسبة لمهاجم أن يلعب بطريقة جيدة، والمستوى الذي قدمه كان رائعاً"، مشيراً إلى أن باستطاعته أن يصل إلى تشكيلة يلعب فيها أديبايور أساسياً إلى جانب تيفيز.
وسيكون الخطأ ممنوعاً على آرسنال في هذه المواجهة لأنه قد يجد نفسه في المركز السادس في حال تكرر سيناريو زياراته الثلاث الأخيرة إلى "سيتي أوف مانشستر ستاديوم" حيث تلقت شباكه 10 أهداف في هذه المباريات (صفر-3 و2-4 وصفر-3 على التوالي)، علماً بأن الفوز الأخير للفريق اللندني على ملعب مضيفه يعود إلى الثاني من شباط/فبراير 2008 عندما فاز 3-1 بفضل هدفين من أديبايور بالذات.


تشيلسي – ولفرهامبتون

وعلى ملعب "ستامفورد بريدج"، يبحث تشلسي عن تعويض تعادله في المرحلة السابقة أمام أستون فيلا (صفر-صفر) عندما يستقبل ولفرهامبتون الثامن عشر في مباراة يشارك فيها هدافه العاجي ديدييه دروغبا بعد شفائه من الأنفلونزا التي أبعدته عن مباراة المرحلة السابقة ومواجهة سبارتاك موسكو الروسي في دوري أبطال أوروبا.
ويدخل فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى المباراة بمعنويات جيدة بعد عودته الثلاثاء من العاصمة الروسية بفوز ثمين بهدفين للروسي يوري جيركوف والفرنسي نيكولا أنيلكا.

ستوك سيتي - مانشستر يونايتد

أما بالنسبة لمانشستر يونايتد فلن تكون مهمته سهلة على الإطلاق في ضيافة ستوك سيتي العنيد خصوصاً أنه يختبر فترة صعبة إذ أنه تعادل في المرحلة السابقة مع وست بروميتش ألبيون 2-2 بعد أن تقدم على الأخير 2-صفر.
ويأمل مدرب "الشياطين الحمر" الاسكتلندي اليكس فيرغوسون أن يعطي الفوز الذي حققه فريقه على بورصة سبور التركي الأربعاء في دوري أبطال أوروبا بهدف وحيد سجله البرتغالي لويس ناني، الدفع المعنوي اللازم للاعبين لكي يتناسوا أزمة روني ويقودوا فريقهم إلى استعادة نغمة الانتصارات في الدوري بعد ثلاثة تعادلات على التوالي.

توتنهام – إيفرتون

أما بالنسبة لتوتنهام الذي لا يتخلف سوى بفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد، فهو يستقبل إيفرتون على ملعبه "وايت هارت لاين" بمعنويات جيدة بعد الأداء الذي قدمه الأربعاء في الشوط الثاني من مباراته مع مضيفه إنتر ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا عندما تألق غاريث بايل وسجل ثلاثية لكنها لم تكن كافية لتجنيب الفريق اللندني الهزيمة 3-4.
إلا أن الضربات التي يتعرض لها إيفرتون بسبب الإصابات لا زالت تتوالى، إذ أن الفريق سيفتقد لاعب وسطه ليو أوزمان لمدة ستة أسابيع بعد تعرضه لإصابة في كاحله خلال مواجهة الدربي مع ليفربول (2-صفر) الأحد الماضي.
وستزيد هذه الإصابة من محن مدربه الاسكتلندي ديفيد مويز الذي يعاني أصلاً من إصابة لاعبي الوسط الآخرين جاك رودويل والبلجيكي مروان فيلايني، ويأمل المدرب الاسكتلندي أن يكون لاعب الوسط الإسباني ميكل أرتيتا قد شفي تماماً من الإصابة التي يعاني منها في فخذه، من أجل المشاركة أمام توتنهام.
وتتجه الأنظار الأحد إلى ملعب "أنفيلد" لمعرفة إذا كان ليفربول سيخرج من كبوته التاريخية عندما يستقبل بلاكبيرن، لأن فريق المدرب روي هودجسون لا يزال يبحث عن فوزه الثاني فقط هذا الموسم ما جعله يقبع في المركز التاسع عشر قبل الأخير وبفارق الأهداف فقط عن وست هام متذيل الترتيب.
وفي المباريات الأخرى، يلعب غداً برمنغهام مع بلاكبول، وسندرلاند مع أستون فيلا، ووست بروميتش ألبيون مع فولهام، وويغان مع بولتون، ووست هام مع نيوكاسل.