المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفنان العراقي الراحل طالب الفراتي



*كريم الزبيدي*
13-11-2010, 02:21 PM
http://up.foraten.net/uploads/f7ebba1a26.jpg



طالب الفراتي ممثل عراقي راحل. ولد عام 1935 بقضاء الشطرة بمدينة الناصرية جنوب العراق، واشتهر بالادوار الريفية سواء على صعيد السينما أو التلفزيون وحتى المسرح، قدم العديد من الادوار، واشتهر بشخصية (ابو سباهي)، والفنان طالب الفراتي يملك حسا فنيا على مستوى عال الذي ينم عن موهبة فطرية سواء على صعيد السينما أو المسرح أو التلفزيون، وهو ما جعل منه نجما يشار له باعتباره بطلا للادوار الشعبية التي بشر بها معظم اقرانه من الفنانين عربا كانوا ام عراقيين فصارت ادواره هذه تمتلك بصمته الخاصة شكلا متميزا، وقدم ابرز اعماله التلفزيونية وهي : (الدواسر) و(جرف الملح) للمخرج المصري الراحل ابراهيم عبد الجليل، واللذان شكلا منطلقا لنجوميته على صعيد الفن العراقي، وتوالت بعدها ادواره البطوليةابرزها مسلسلات : (اللاهثون)، و(العم عناد) و(اعماق الرغبة) و(بركان الغضب) والعديد من الاعمال البدوية..وكذلك كان له حضورا متميزا أيضا في الادوار الاذاعية وعمل كمقدما ناجحا وبأستقطاب جماهيري ممتاز جعلت منه مقدما محبوبا لدى جمهوره الاذاعي أيضا، وكذلك قدم اشهر مسرحياتهوهي مسرحية (المحطة) التي اخرجها المخرج المسرحي العراقي : فتحي زين العابدين عام 1985، والتي حققت نجاحا جماهيريا كبيرا وشارك معه العديد من نجوم الفن العراقي منهم : ليلى محمد وعبد الجبار كاظم وعماد بدن وغيرهم، وله مشاركات سينمائية عديدة نذكر منها : (الظامئون 1972) و(التجربة 1977) و(يوم اخر1979) و(عمارة 13) و(العاشق) وغيرها من الاعمال السينمائية.

افلامه السينمائية
فيلم (الظامئون 1972)
فيلم (التجربة 1977)
فيلم (الباحثون 1978)
فيلم (الاسوار 1979)
فيلم (يوم اخر 1979)
فيلم (المسألة الكبرى 1982)
فيلم (العاشق)
فيلم (عمارة 13)
فيلم (احلام)
حصوله على جائزة
حصل على جائزة افضل ممثل عن دوره في فيلم (يوم اخر) في مهرجان الافلام العراقية عام 1979م.
مسرحياته
مسرحية (المحطة 1985)
مسرحية (احلام العصافير)
مسرحية (فندق وسط المدينة)
مسرحية (البهلوان)
مسلسلاته
مسلسل (جرف الملح)
مسلسل (اللاهثون)
تمثيلية (المواجهة)
مسلسل (الدواسر)
مسلسل (العم عناد)
مسلسل (اعماق الرغبة)
مسلسل (بركان الغضب)
وفاته
توفي الفنان الكبير طالب الفراتي يوم 6 أغسطس 2005م، بعد صراع طويل مع المرض، وشيعه الفنانون العراقيون ببغداد انطلاقا من بناية المسرح الوطني إلى مثواه الأخير.