المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا يؤاكد القران الكريم على التسبيح ؟



عامر الكربلائي
31-12-2010, 09:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد



لماذا يؤكد القرآن الكريم على التسبيح لله سبحانه وتعالى !!


قال تعالى : (( وسبح بحمد ربك حين تقوم ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم )) ...

إن المؤمن مشغول بالتسبيح من الصباح إلى المساء.. ولكن لماذا هذا التأكيد على التسبيح؟!.. لأن التسبيح فيه تحميد وتنزيه من كل نقص، وهذا حمد ومدح له سبحانه.. فالمسبح المنزه كأنه يلغي كل اعتراض باطني.. فالإنسان المؤمن قد يعيش حالة اللا تسبيح، ويتهم الله في قضائه، هو مستسلم وصابر لحكم ربه، ولكنه يعيش في أعماقه حالة عدم الرضا.. وبالتالي، فإن هذا غير مسبح، ولم ينزه الله حق التنزيه، فهو يتهمه لا شعوريا بأنه غير روؤف، وغير حكيم، وغير لطيف.. إن أحدنا عندما تأتيه البلية، ويتمنى في قرارة نفسه لو لم تأتيه هذه البلية المقدرة منه سبحانه.. فكأنه يقول لربه -سواء اعترف بذلك، أم لم يعترف-: يارب!.. لو لم تفعل، لكان أفضل، وأحكم.. وهذا هو معنى عدم التنزيه، وعدم التسبيح الحقيقي.. لذالك من معاني التسبيح أنه يحول الإنسان المؤمن إلى موجود إيماني لا يعيش أدنى درجات التبرم بالقضاء والقدر في سويداء قلبه.. فهو يحب كل ما يأتي من الله عز وجل، وإن كان مكروها لديه.. ومن هنا التسبيح الحقيقي، يدفع كل هذه الآفات الباطنية.
إذا أراد المؤمن أن يصل إلى مرحلة الكون بعين الله عز وجل، عليه أن يتبرأ من كل حول ومن كل قوة، ويكون بين يدي الله سبحانه كالعبد المملوك، الذي لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا.. وعلماء الأخلاق قالوا: هناك فرق بين الإنسان المريض الذي بين يدي الطبيب، وبين الميت الذي بين يدي الغسال.. فالطبيب قد يضطر إلى الكبس على عضو من الأعضاء، والعضو مؤلم، فالمريض يرفض، أو يتأفف ويصبر على مضض.. ولكن الميت يقلبه يمينا ويسارا، ويهيل عليه التراب، وهو لا يتكلم بكلمة واحدة.. ولهذا فإن المؤمن إذا وصل إلى مرحلة الموت (موتوا قبل أن تموتوا) فإنه يتحول إلى ميت بين يدي الله عز وجل.. وفي هذا الموت تمام الحياة ...




سيبزغ الفجر قريباً وينتهي الظلام وتشرق شمس السعادة أليس الصبح بقريب ؟؟؟

ام فيصل
31-12-2010, 03:43 PM
طرح مبارك عزيزي
سلمت يداك ودام لنا هذا العطاء والجهد الطيب
ماننحرم تواصلك
ولك اطيب تحياتي

الغريبة
31-12-2010, 03:59 PM
طرح رائع ومميز جعله الله في ميزان حسناتك

عامر الكربلائي
31-12-2010, 06:53 PM
شكرأ لمرورك الرائع ايها الاحبه وعلى كلماتكم الطيبه


اسئل الله ان يكون القرأن ربيع صدوركم