المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سر خلود الحسين ...



m_ali
31-01-2011, 05:16 PM
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد


سر خلود الحسين ...




ماهو سر خلود نهضة الحسين عليه السلام : الحقيقة الله تبارك وتعالى له ارادته في ان تخلد رسالات الانبياء وما هو من سنخ رسالات الانبياء ، ورسالات الانبياء يلخصها القرآن الكريم { الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ } وايضاً { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ } ، ومهمتها احياء البشر والله عز وجل آلَ على نفسه أن يخلد رسالات الانبياء .. والمجتمع يصارع من أجل البقاء بالتمسك بالفكر وبالرأي ورسالات الانبياء فكرٌ يستهدف حياة المجتمعات وأيضاً تقف بوجه الظلم ووجه الاستغلال وتمنع الاعتداء وأتت لتوفر للناس العيش الرغيب وتوفر للناس الكرامة والحرية ومن أهمها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والرسالات التي تحمل هذه الاهداف يجب أن تخلد ...
هل دافع الحسين للحصول على سلطة .. او الحصول على أمور دنيوية .. انه " عليه السلام " لايرجوا هكذا سلطة التي وصلها مروان وبني امية ... قال أحد الادباء :

وأراك أكبر من حديث خلافـةٍ .......... يستامُهـا مـروان أوهـــارونُ
لك بالنفوس أمامةٌ فيهون لو .......... عصفت بك الشورى أوالتعينُ


و من أهم الاسباب لنهضة الحسين هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر : وقد بيّن الاِمام الحسين عليه السلام موارد الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر قائلاً : << ... بدأ الله بالاَمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر فريضة منه ، لعلمه بأنّها إذا أديت وأقيمت استقامت الفرائض كلّها هَيْنَها وصعبها ؛ وذلك أن الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر دعاء إلى الاِسلام ، مع ردّ المظالم ومخالفة الظالم ، وقسمة الفيء والغنائم ، وأخذ الصدقات من مواضعها ، ووضعها في حقها ... >> (تحف العقول).
وقد تجلّت هذه الشمولية بوصية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لمعاذ بن جبل حينما ولاّه على أحد البلدان : << يا معاذ علمهم كتاب الله وأحسن أدبهم على الاخلاق الصالحة ، وانزل الناس منازلهم ـ خيّرهم وشرهم ـ وانفذ فيهم أمر الله... وأمت أمر الجاهلية إلاّ ما سنّه الاِسلام ، واظهر أمر الاِسلام كلّه ، صغيره وكبيره ، وليكن أكثر همّك الصلاة فإنّها رأس الاِسلام بعد الاقرار بالدين ، وذكّر الناس بالله واليوم الآخر واتبع الموعظة >> .
والاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر يستتبع جميع مقوّمات الشخصية الانسانية في الفكر والعاطفة والسلوك ، لتكون منسجمة مع المنهج الالهي في الحياة ، وتكون هذه المقومات متطابقة مع بعضها ، فلا ازدواجية بين الفكر والعاطفة ولا بينهما وبين السلوك ، وهي وحدة واحدة يكون فيها الولاء والممارسة العملية لله وحده ولمنهج التوحيد الذي دعا إليه في جميع مفاهيمه وقيمه .
فأوجب سبحانه وتعالى الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وجعله من التكاليف الاَساسية ؛ لاَنّه غاية الدين كما عبّر عنه الاِمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام : << غاية الدين الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر واقامة الحدود >> .
وقال عليه السلام : << قوام الشريعة الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر واقامة الحدود >> .
اعتمد أغلب الفقهاء على الآيات القرآنية في اثبات الوجوب دون ذكر تفاصيل الاستدلال (وروح المعاني 4 : 21.)
، اقراراً منهم بوضوح دلالتها حتّى قيل : (إنّ وجوب الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر ضرورة دينية عند المسلمين يستدلُّ بها ، ولا يستدل عليها) (التفسير المبين : 80) .
وفيما يلي نستعرض الآيات القرآنية الواقعة في مقام الاستدلال على الوجوب .
الآية الاُولى : ( وَلتكُن مِنكُم أُمّة يَدعُونَ إلى الخَيرِ ويَأمُرُونَ بِالمعرُوفِ وَيَنهونَ عَنِ المنكَرِ وأُولئك هُمُ المفلحِونَ ) (سورة آل عمران : 3 / 104) .
المخاطب بهذه الآية القرآنية هم المؤمنون كافة ، فهم مكلفون بأن (ينتخبوا منهم أُمّة تقوم بهذه الفريضة ، وذلك بأن يكون لكلِّ فرد منهم ارادة وعمل في ايجادها) (تفسير المراغي 2 : 22) .
وهي واضحة الدلالة على الوجوب ، فإنّ قوله تعالى : ( ولتكن ) أمر ، وظاهر الاَمر الايجاب هذا من جهة ، ومن جهة اُخرى حصرت الآية الفلاح بهذا العمل .


( كُنتُم خَيرَ أُمّةٍ أُخرِجَت لِلنَّاسِ تَأمرُونَ بِالمعرُوفِ وَتَنهونَ عَنِ المُنكَرِ وتُؤمِنونَ بِاللهِ ) (سورة آل عمران : 3 \ 110 ) .
ويؤيد الوجوب ما روي عن ابن عباس في تفسير رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للآية ، فقال صلى الله عليه وآله وسلم : « لتأمرنّ بالمعروف ولتنهنّ عن المنكر ، ولتأخذنَّ على يد السفيه ، ولتأطرنه على الحق اطراً أو ليضربنّ الله قلوب بعضكم على بعض ويلعنكم كما لعنهم » (مجمع البيان في تفسير القرآن 2 : 231) .
الآية السابعة : ( يَا أيُّها الَّذِينَ آمنُوا قُوا أنفُسَكُم وأهلِيكُم نَاراً وقُودُها النَّاسُ والحِجارةُ... ) (سورة التحريم : 66 / 6) .
وقاية الاَهل من النار تتم (بدعائهم إلى الطاعة وتعليمهم الفرائض ، ونهيهم عن القبائح ، وحثّهم على أفعال الخير) (مجمع البيان في تفسير القرآن 5 : 318) .
والوقاية هي الاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما روي عن الاِمام الصادق عليه السلام قال : << لمّا نزلت هذه الآية... جلس رجل من المسلمين يبكي ، وقال : أنا عجزت عن نفسي ، كُلّفت أهلي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : حسبك أن تأمرهم بما تأمر به نفسك ، وتنهاهم عمّا تنهى عنه نفسك >> (الكافي 5 : 62) .
وفعل الاَمر (قوا) يدل على الوجوب ، ويتحقق هذا الفعل ان قام الاِنسان بالاَمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وهما واجبان ؛ لاَنهما مقدمة من مقدمات الهداية والانقاذ من النار .
والمعروف أنّ مدرسة أهل البيت عليهم السلام تجعل التفكّر في ملكوت السماوات والاَرض عبادة ، بل أفضل عبادة ، يقول الاِمام الصادق عليه السلام : << أفضل العبادة إدمان التفكّر في الله وفي قدرته >> (اُصول الكافي 2 : 55 | 3 كتاب الاِيمان والكفر) .
والحسين " عليه السلام " أكـد على على النضال ضد الحكم الاموي لتحقيق الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ...
اللهم اجعنا من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ... انه السميع المجيب .


ولا تنسوني ووالدي من الدعـــاء



http://winbmi.persiangig.com/Hosain/ASALAM%28wWw.Juyom.2ir.ir%29.GIF
http://winbmi.persiangig.com/Hosain/BLOD%28wWw.Juyom.2ir.ir%29.gif

احلاهن بطة
09-03-2011, 09:39 AM
السلام على قتيل العبرات
السلام على شهيد الشهداء
سيدي ومولاي
ابا عبد الله الحسين ( عليه السلام )
قرأت موضوعك هنا اخي العزيز
وكان قمه بالتألق والابداع
دمت رمزآ شامخآ لاعلاء صوت الحق
ونصرة اهل البيت
لك كل الموده والتقدير
وسأنتظر مزيدآ من تألقك بشغف

ام فيصل
11-03-2011, 08:39 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف

اللهم اجعنا من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ... انه السميع المجيب .

كل الشكر لك عزيزي على هذا الطرح
ودام لنا هذا التواصل والعطاء

لك اطيب تحاياي

m_ali
11-03-2011, 09:30 PM
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد

ا
نورتم بتواجدكم المعطر بولاية امير المؤمنين ع
نسعد بمروركم المبارك ببركة الصلاة على محمد وال محمد

فارس الهيجاء
10-04-2011, 06:03 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد

لك ولوالديك اخي الكريم حسن العاقبة

تحياتي