المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذكرى استشهاد رسول الأمة محمد (ص)



السومري71
01-02-2011, 06:20 PM
http://al-3abbas.com/vb/images/bismilllah.gif
http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/102486.gif
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
http://www.alhsa.com/forum/imgcache2/102487.gif

http://www.aljamri.org/Cards/W-rasool1423.jpg



بعيون دامعة وبقلوب مفجوعة يعتصرها الأسى والألم

نرفع أحر التعازي لسيدة نساء العالمين ولأمير المؤمنين

ولسيدي شباب الجنة والأئمة المعصومين

سيما مولانا وملاذنا وعصمتنا الإمام الحجة المنتظر

عجل الله فرجه الشرف بذكرى وفاة هادي الأمة

وشفيعها خاتم النبيين وحبيب إله العالمين

أبي القاسم محمد بن عبدالله

كما نرفع التعازي لمقام مراجعنا العظام

والعلماء الأعلام وللمؤمنين والمؤمنات كافة

وأعضاء المنتدى الكرام

فعظم الله لنا ولكم الأجر

ايليا الغانمي
01-02-2011, 06:35 PM
نعزي أئمتنا الأطهار الميامين الأبرار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
لاسيما منقذ البشرية سليل النبي المختار الإمام المهدي الآخذ بالثار عجل الله فرجه الشريف
وسماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني
وكل مراجعنا العظام وعلامائنا الاعلام
واعضاء منتدانا الغالي
بذكرى استشهاد النبي الأقدس صاحب الخلق العظيم السراج المنير رحمة رب العالمين النذير البشير
المصطفى الأمجد أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم
شكر الله سعيك وجزاك الله خير الدنيا والاخره على الطرح المبارك
وعظم الله اجورنا واجوركم بهذه الذكرى الاليمه
تحياتي لك

طيبة النجف
01-02-2011, 06:57 PM
اللهم صلي وسلم على محمد وآل محمد

نعزي صاحب العصر والزمان الامام المهدي المنتظر

عجل الله فرجه الشريف

ونعزي ائمتنا الميامين الابرار

وعلماء ومراجع الحوزة الناطقة

وكل شرفاء العالم

بذكرى وفاه نبي الرحمة


الرسول الاعظم محمد صلوات الله علية وسلم

بوركت اخي الكريم

وعظم الله اجورنا واجوركم بهذا المصاب الجلل

الزير سالم
01-02-2011, 07:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


من سنة إحدى عشرة يوم وفاة خاتم النبيين صلوات الله عليه وآله وقد صادفت يوم الاثنين من أيام الاسبوع باتفاق الآراء وكان له عندئذ من العمر ثلاث وستون سنة هبط عليه الوحي وله أربعون سنة ثم دعا الناس الى التوحيد في مكة مدة ثلاث عشرة سنة ثم هاجر الى المدينة وقد مضى من عمره الشريف ثلاث وخمسون سنة وتوفي في السنة العاشرة من الهجرة، فبدأ أمير المؤمنين (عليه السلام) في تغسيله وتحنيطه وتكفينه ثم صلى عليه ثم كان الاصحاب ياتون أفواجاً فيصلون عليه فرادى من دون إمام يأتمون به وقد دفنه أمير المؤمنين صلوات الله عليه في الحجرة الطاهرة في الموضع الذي توفي فيه. عن أنس بن مالك قال: لما فرغنا من دفن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) أتت إليَّ فاطمة (عليها السلام) فقالت: كيف طاوعتكم أنفسكم على أن تهيلوا التراب على وجه رسول الله ثم بكت وقالت: ياأبتاه اجاب ربّاً دعاه ياأبتاه من ربه ماأدناه... الخ.وعلى رواية معتبرة أنها أخذت كفّا من تراب القبر الطاهر فوضعته على عينيها وقالت:



ماذا على المُشتَمِّ تُربَة foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?َ *** أن لايَشَمَّ مَدى الزَّمانِ غَوالِي
صُبَّتْ عَلَيَّ مَصائِبُ لَوْ أَنَّها *** صُبَّتْ عَلى الأيامِ صِرْنَ لَيالِي




وروى الشيخ يوسف الشّامي في كتاب الدّرّ النظيم أنها قالت فـي رثـاء أبيهـا:



قُـلْ لِلمُغَيَّبِ تَحْتَ أَثْوابِ الثَّرى‌ *** إن كُنْتَ تَسْمَعُ صَرخَتي ونِدائِي
صُـبَّت عَـليَّ مَصائِبُ لَو أَنَّه *** صُـبَّتْ على الاَيامِ صِرْنَ لَيالِي
قَـد كُنْتُ ذاتَ حِمىً بظِلِّ مُحَمَّدٍ *** لا أخشَ من ضَيمٍ وكانَ حِمىً لِي
فَـاليومَ أَخـضعُ لِـلذَّلِيلِ وأتَّقي‌ *** ضَـيمِي وَأَدفـعُ ظالِمي بِردائِي
فَـإذا بَـكتْ قَـمَريّةٌ فـي لَيلِه *** شَجَنا على غُصنٍ بَكيتُ صَباحِي
فَـلاجعَلَنَّ الحُزنَ بَعدَكَ مُؤنِسي *** ولا جـعَلنَّ الـدَّمعَ فِيكَ وِشاحِي




بأصواتٍ حزينة .. و قلوبٍ كئيبة .. و أرواحٍ والهة و دموعٍ هاملة .. و أكبادٍ مقرّحة ..نستقبل ذكرى رحلة نبي الرحمة .. و شفيع الأمّة الرسول الأكرم :

محمد بن عبدالله (صلّى الله عليه و آله و سلّم)

الذي بَعثه الله سبحانه و تعالى منقذاً للبشرية ، و اختاره من بين الرعيّة ، ليكون هدىً و ذكراً و نوراً ؛ و اصطفاه لتبليغ الرسالة السماوية ..






ونعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بذكرى وفاة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله صلاة لا يحصي لها الخلائق عددا

مـن بين آهـاتــي وعــزائي ×× رفعت للمعبود دعائي
بالمصطفى خير الشفعائي ×× عقدت يا ربــاه رجائي

وعظم الله اجوركم واجورنا بهذا المصاب الجلل

الشيخ ابوحيدر
01-02-2011, 07:21 PM
اللهم صلي على محمد وأل محمد
نعزي الامه الاسلاميه
بهذه الفاجعه الاليمه
ونعزي صاحب العصر والزمان
كمانعزي امير المؤمنين ومولاتي الزهراء
البتول بهذه المصيبه
بارك الله فيك
اخي السومري وجعلها الله في ميزان حسناتك واجرك جزاء الصابر
على المصاب

ام فيصل
01-02-2011, 07:47 PM
http://www.annabaa.org/nbanews/55/image/099.jpg




محمد قرَّبهُ ربه حتى كقوسين غدا قًرْبُهٌ
محمد حسبي في شدتي طوبى لمن محمد حسبهُ
صلى عليه وعلى من هم عترته صفوته صحبتهُ
صلى عليه وعفى رحمة عن مسلمين ربهم ربه ُ



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد


بمناسبة ذكرى وفاة الرسول الاعظم وسيد الرسل خاتم الانبياء والمرسلين واشرف الخلق اجمعين اباالقاسم محمد صلى الله عليه وعلى آله
نتقدم بأحر التعازي الى صاحب العصر والزمان (عج ) وإلى سيدي ومولاي ابا الحسن علي عليه السلام
ومولاتي فاطمة الزهراء عليها السلام والى سبطي الهدى وإمامي التقى الحسن والحسين عليهما السلام والى الئمة المعصومين من ولد الحسين والى الامة الاسلامية جمعاء


وعظم الله لكم الأجر بهذا المصاب الجلل
انالنا الله وإياكم شفاعة الحبيب واهل بيته الطاهرين
ومأجورين جميعا

سلوى
01-02-2011, 09:17 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ0gblkLiVnaqKXONP-6oLKEWZkU98zpfMuzl8P11De4vX7tJhR

E Z E L
02-02-2011, 05:44 AM
اللهم صلي على محمد وأل محمد
نعزي الامه الاسلاميه
بهذه الفاجعه الاليمه
ونعزي صاحب العصر والزمان
كما نعزي امير المؤمنين ومولاتي الزهراء
بهذا المصاب الجلل
وعظم الله اجورنا واجوركم جميعاً

ابو فاطم
02-02-2011, 10:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



من سنة إحدى عشرة يوم وفاة خاتم النبيين صلوات الله عليه وآله وقد صادفت يوم الاثنين من أيام الاسبوع باتفاق الآراء وكان له عندئذ من العمر ثلاث وستون سنة هبط عليه الوحي وله أربعون سنة ثم دعا الناس الى التوحيد في مكة مدة ثلاث عشرة سنة ثم هاجر الى المدينة وقد مضى من عمره الشريف ثلاث وخمسون سنة وتوفي في السنة العاشرة من الهجرة، فبدأ أمير المؤمنين (عليه السلام) في تغسيله وتحنيطه وتكفينه ثم صلى عليه ثم كان الاصحاب ياتون أفواجاً فيصلون عليه فرادى من دون إمام يأتمون به وقد دفنه أمير المؤمنين صلوات الله عليه في الحجرة الطاهرة في الموضع الذي توفي فيه. عن أنس بن مالك قال: لما فرغنا من دفن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) أتت إليَّ فاطمة (عليها السلام) فقالت: كيف طاوعتكم أنفسكم على أن تهيلوا التراب على وجه رسول الله ثم بكت وقالت: ياأبتاه اجاب ربّاً دعاه ياأبتاه من ربه ماأدناه... الخ.وعلى رواية معتبرة أنها أخذت كفّا من تراب القبر الطاهر فوضعته على عينيها وقالت:



ماذا على المُشتَمِّ تُربَة foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?َ *** أن لايَشَمَّ مَدى الزَّمانِ غَوالِي
صُبَّتْ عَلَيَّ مَصائِبُ لَوْ أَنَّها *** صُبَّتْ عَلى الأيامِ صِرْنَ لَيالِي




وروى الشيخ يوسف الشّامي في كتاب الدّرّ النظيم أنها قالت فـي رثـاء أبيهـا:



قُـلْ لِلمُغَيَّبِ تَحْتَ أَثْوابِ الثَّرى‌ *** إن كُنْتَ تَسْمَعُ صَرخَتي ونِدائِي
صُـبَّت عَـليَّ مَصائِبُ لَو أَنَّه *** صُـبَّتْ على الاَيامِ صِرْنَ لَيالِي
قَـد كُنْتُ ذاتَ حِمىً بظِلِّ مُحَمَّدٍ *** لا أخشَ من ضَيمٍ وكانَ حِمىً لِي
فَـاليومَ أَخـضعُ لِـلذَّلِيلِ وأتَّقي‌ *** ضَـيمِي وَأَدفـعُ ظالِمي بِردائِي
فَـإذا بَـكتْ قَـمَريّةٌ فـي لَيلِه *** شَجَنا على غُصنٍ بَكيتُ صَباحِي
فَـلاجعَلَنَّ الحُزنَ بَعدَكَ مُؤنِسي *** ولا جـعَلنَّ الـدَّمعَ فِيكَ وِشاحِي





بأصواتٍ حزينة .. و قلوبٍ كئيبة .. و أرواحٍ والهة و دموعٍ هاملة .. و أكبادٍ مقرّحة ..نستقبل ذكرى رحلة نبي الرحمة .. و شفيع الأمّة الرسول الأكرم :


محمد بن عبدالله (صلّى الله عليه و آله و سلّم)


الذي بَعثه الله سبحانه و تعالى منقذاً للبشرية ، و اختاره من بين الرعيّة ، ليكون هدىً و ذكراً و نوراً ؛ و اصطفاه لتبليغ الرسالة السماوية ..







ونعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بذكرى وفاة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله صلاة لا يحصي لها الخلائق عددا


مـن بين آهـاتــي وعــزائي ×× رفعت للمعبود دعائي
بالمصطفى خير الشفعائي ×× عقدت يا ربــاه رجائي


وعظم الله اجوركم واجورنا بهذا المصاب الجلل






بارك الله فيكم وآجرنا الله وآجركم في ذكرى وفاة سيد الانام والحبيب المصطفى محمد
عليه وعلى اله الطاهرين وصحبهم المنتجبين افضل الصلاة واتم التسليم
اللهم اهدنا بهديه
وتوفنا سائرين على سبيله
متبعين عترته الطاهرة الزكية النقية الشريفة المطهرة ..

اللهم امين
لنا ولكم اجمعين

ۄسٱﻡ ڼۄشـﻳﮯ
02-02-2011, 11:30 AM
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف




نصرة وبيعة وولاء مع إيمان وتقوى ويقين ووحدة صف كبنيان مرصوص وهمة وشجاعة وطاعة وإخلاص وثبات وتوبة صادقة ...... نسأل الله تعالى العلي القدير المغفرة والقبول لشفاعة الأمين الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ). ولابد من الثبات ... والثبات .... والدوام والتكرار والاستمرار في الفعل والقول لبيك يا رسول الله


لبيك يا ذا الخلق العظيم

لبيك يا من قاب قوسين أوأدنى


نعــــــم في الليل والنهار لبيك يا رسول الله ،،في الإخفاء والإعلان لبيك يا رسول الله ،،في الأسرار والإظهار لبيك يا رسول الله ،،في السراء والضراء لبيك يا رسول الله ،،،،في الأفراح والأحزان لبيك يا رسول الله ،،،،في الهادي والعسكري لبيك يا رسول الله ،،،،،





اِغبرّ آفاقُ السماءِ وكوّرت شمسُ النهارِ وأظلم العصرانِ
فَالأرضُ مِن بعدِ النبيّ كئيبةٌ أَسفاً عليه كثيرةُ الرجفانِ
فَلَيبكهِ شرقُ البلادِ وغربُها وَليَبكهِ مضرٌ وكلّ يَماني
وَلَيبكهِ الطور المعظّمُ جوّهُ وَالبيتُ ...ذو الأستارِ والأركانِ
يا خاتم الرّسلِ المبارك ضوؤه صلّى عليكَ منزّل الفرقانِ
نَفسي فداؤكَ ما لرأسكَ مائلا ما وسّدوك وسادة الوسنانِ

حسن ابوحيدر
02-02-2011, 02:55 PM
السلام على رسول الله
وعلى قلبه الذي فته السم
شكراً لك اخي السومري
تحياااااااااااااااااااااااااااااااااتي

العنـــود
02-02-2011, 07:42 PM
للتصحيح وفاة النبي وليس استشهاده
كل ماالواجب فعله الصَّلاة عليه كلّ يومٍ أناء الليل وأطراف النّهار
وأدبار الصلوات المفروضة
وليس في ذكرى وفاته فقط
دمت بخير
العنود

عامر الكربلائي
03-02-2011, 04:07 AM
بعيون دامعة وبقلوب مفجوعة يعتصرها الأسى والألم


نرفع أحر التعازي لسيدة نساء العالمين ولأمير المؤمنين


ولسيدي شباب الجنة والأئمة المعصومين


سيما مولانا وملاذنا وعصمتنا الإمام الحجة المنتظر


عجل الله فرجه الشرف بذكرى استشهادهادي الأمة


وشفيعها خاتم النبيين وحبيب إله العالمين


أبي القاسم محمد بن عبدالله


كما نرفع التعازي لمقام مراجعنا العظام


والعلماء الأعلام وللمؤمنين والمؤمنات كافة


وأعضاء المنتدى الكرام


فعظم الله لنا ولكم الأجر



--- ومذْ عرفتك ومن دون مزاعم الموروث .. وما شيّدت حولك أميّة من نسيج العنكبوت عساها تنال من هيبتك .. وأنت (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)سرّ الوجود ، وترسم لأسلافها من فيض جودك صروحا من زيفها المزعوم .. ولكنّك بقيت والعترة الطُّهر "ع" بُغية كلّ عارف ، ومنهال كلّ عاشق ، وسبيلا لسّالكين دروب النّجاة إلتماس الرذاذ من غديركم الأهيع عسى أن نُطفىء به صفحات لكلّ السيئات .. وبقايا من ذنوب .
--- يــــا صاحب الحوض : مَنْ لا يهاب الوقوف عند ضفاف بحرك الزاخر .. ولكن ومنْ خُلُقكَ المسْكوب منْ عِطرِ الجِنان .. يستمِدُّ قلمٌ لمُدَّع مثلي الولاء لكم ، وبمطيّة المعشوق يرمي براعهُ بسكون فيضك الأرحب ، حيث النجاة ، وحيث السعادة .. وحيث الغاية وأنت (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)الرّجاء .. وهل تتركني أهوى ..؟ ومنك كان الكون يلتمسُ نوره وكنت تسكبه لُطفا منك على الجاحدين بك والمعاندين لك .. فما ظنّ قلوب العارفين لرأفتك ، والمتمسّكين بحبل ولايتك ... غير الورود لحوضك .
--- يـــــا مولاي يا أبا القاسم: كنت لآدم المورد والمنهل .. وبك والعترة "ع" إستشفع عند حضرة القدس .. وكنت الساقي لمن كانت بذرته من سنخ الحنفيّة .. المحمّديّة العلويّة الحسيّنيّة .. وكانت من ريعك تأخذ جذوة التألّق المتوهّج مداه .. وكيف يجفّ ماء الحياة من ناصية إتّخذتك مولى ومعلّم .
--- يـــــا أبا الزّهــــــراء : قرأنا عن سيرتك والتّاريخ أحرف من نور ربّك .. كنت بها جديرا . وحيث كان الصراع بين الخير والشرّ وأصحاب الحقّ وجُند الباطل مستمرّا مذْ كان قابيل وهابيل .. وحتّى بيعة الغدير ويوم الرزيّة . كثيرا ما كانت رايتك نبراسا للأبرار من أمّتك ، والباحثين في أعماق النّفوس الخيّرة عن جذوة من نور هداك لتضيء بها دربها نحو الخلاص .. وتشرق عند مسالكهم الشمس من وراء الغمام ، ويأتي معها ومنَ الأفق البعيد صدى لصوتك المقدّس هامسا في آذان العاشقين لدرب الولاية بأنّك كنتَ إبن الذّبيحيـــــن : إسماعيل وعبد الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)– عليهماالسلام - .. وما بين الرؤية الإبراهميّة وصدق الوعد ، حتّى النثر لعبدالمطلب وتلبيّة الفداء .. لم نرى دما يُسكب ، ولا أشلاء .. ومع ذلك كنت فخورا في الإنتساب لتلك العُصبة من الأصفياء "ع".
--- يـــــــا أبا الريحانتين: لو علمت بعظم المصاب وما كان من مشاهد بلايا ورزايا بكربلاء وأنت (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)بدارالخلود .. لكانت لك سنن ودساتير تبيح فيها لعن الفاعلين والمؤسسين من الأولين والرّاضين من الآخرين .. ولكانت لك مجالس عزاء .. ولكن ربّك أكرمك وأنت الكريم عنده .. بأن أراك قبسا وتربة .. ولم يشأ من فضله عليك أن يُدمي فؤادك أكثر .. وبما علمت جرت مآقيك دمعا ودما ، ولعنت وأنت (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)الكريم قاتلي السبط الزكي "ع" ، وحرمتهم شفاعتك وقربك .. فما ظنّك لو كنت شاهدا على ما جرى ..؟؟؟ حيث صمت التّاريخ من هول المصاب ، وسكت الكون مهابة للنحر التّريب وإجلالا لذاك الإنتساب .. ** الحسين (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)منّي وأنا من حسين ..** هذه دماءالمصطفى "ص" تسفك بأيدي الأشقياء على ثراء أرض الطفوف .. وكانت رؤوس وأشلاء لخيرة من أضلّت السماء ..
وأين يـــــــا مولى الوراء : رؤي الخليل "ع" وإثار عبد المطلب .. من عطاء أبي عبد الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)الحسين (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)"ع" وأين الكبش السمين وتلكم الإبل .. من نحر أبي الأحرار وكفيّ أبي الفضل "ع" وشريان عبدالله الرّضيع "ع".. وتلكم القرابين الزكيّة من بقيّة العترة والصحب "ع" ..
وإن كان الفخر في الإنتساب إلى رحم إسماعيل "ع" وعبد الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)"ع" شرفا وعزّا .. فإلى قرابين الطفوف .. وأنت (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)منّهم يــــــا سيّدي ومولاي يـــــــا محمّد أنسب وأوكد .
ولكن لله الأمر من قبل ومن بعد – وسيعلم الذين ظلموا أيمنقلب ينقلبون -- .



والسلام في البدء والختام ممن سيبقى على العهد مقيمـــــــــــا
"السلام عليك يارسول الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)يا امين الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)ياحبيب الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)في وحيه وعزائم امره القاسم بما طلب والمهين على ذللك كله السلام على المنصور المؤيد السلام على ابو القاسم محمد ورحمة الله (http://www.shmskrbla.com/vb/showthread.php?t=60390)وبركاته"

عامر الكربلائي
03-02-2011, 04:20 AM
للتصحيح وفاة النبي وليس استشهاده

كل ماالواجب فعله الصَّلاة عليه كلّ يومٍ أناء الليل وأطراف النّهار
وأدبار الصلوات المفروضة
وليس في ذكرى وفاته فقط
دمت بخير


العنود



استشهاد النبي الرسول محمد(ص) اغتيالا بالسم

(وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئاً وسيجزي الله الشاكرين ) آل عمران| 144 .
جبرائيل بحزن ردد ........................ عنكم رحل اليوم محمد

تمر علينا الجريمة الكبرى النكراء في اغتيال الرسول محمد (ص) بالسم , وكان فعل مدبر ومخطط له ,وأذا بحثنا في الوضع السياسي الاجتماعي في المدينة سنتجد بأن النبي (ص) مات مستشهدا مسموما من قبل اناس كان همهم السلطة الدنيوية .
ولذلك دخلت أراء دخيله على الاسلام تمنع البحث في الماضي وتعتبره غير جائز . وللبحث يجب أن نتجرد من تلك الافكار المتمثلة بالعادات والتقاليد ولاتمت بصلة للاسلام. وبسبب قمع حريات التفكير تخرجت اجيال لاتعرف الا القهر والاستبداد والقتل والكراهية وقطع الرؤوس ..ولايسمح الاحرار اليوم بقمع حريات التفكير في أهم قضية تخص المؤمنين الابرار الصادقين الموالين . وا ن الله حث الانسان على التفكير والاستنباط وعدم الركون الى امور جرت عليها عادات وتقاليد .
والسراج المنير الرسول الكريم (ص) قد ابتلي بجهلة عاصروة وجائوا بعده وتعاملوا واتفقوا مع جهات سياسية لاجل قتله (ص) واهل بيته (ع) .
والمصادر التاريخية الشيعية والسنية تتفق على ان النبي صلى الله عليه وآله مات مسموماً,ولكن بعض المصادر السنية تحاول ان تتغاضى عن ذلك .. وهذا بحد ذاته يشير الى تورط شخصيات مهمة عندهم في عملية القتل ..
وكان استشهاد النبي (صلّى الله عليه وآله) في اليوم الثامن والعشرين من شهر صفر في السنة العاشرة من الهجرة .
جاء في السيرة النبوية لآبن كثير :ـ عن الأعمش عن عبد الله بن نمرة عن اب الاحوص عن عبد الله بن مسعود إذقال: لئن أحلف تسعا أن رسول الله قتل قتلا أحب إلي من أن أحلف واحدة أنه لم يقتل،وذلك لأن الله اتخذه نبيا واتخذه شهيدا. 1
وقال الشعبي: والله لقد سم رسول الله 2
. ومما يؤيد هذه الحقيقة أيضا: أن أعراض السم ظهرت على وجه وبدن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) قبيل وبعيد وفاته، إذ تذكر كتب السيرة أن درجة حرارة رسول الله ارتفعت ارتفاعا خطيرا في مرضه الذي توفي فيه و بصروة غير طبيعية ،وأن صداعا عنيفا في رأسه المقدس الشريف قد صاحب هذا الارتفاع في الحرارة. ومن المعروف طبياً أن ارتفاع حرارة الجسم والصداع القوي هو من نتاج تجرع السم.

افهمتي يلعنود بأن النبي صل الله عليه واله قد استشهد اتقو الله حتى الرسول الكريم

لم يخلص منكم ياتباع معاويه

همسة ولاء
03-02-2011, 04:20 AM
للتصحيح وفاة النبي وليس استشهاده
كل ماالواجب فعله الصَّلاة عليه كلّ يومٍ أناء الليل وأطراف النّهار
وأدبار الصلوات المفروضة
وليس في ذكرى وفاته فقط
دمت بخير
العنود



اختي الغالية صباحك خير ان شاء الله
اتصور كان هناك موضوع يتضمن كل دخول الصلاة على محمد وال محمد لكن تم حذفة
من قبل الادارة وبالنسبة لى ذكرى الوفاة التي قلتيها
فالاخ الفاضل الكربلائي
وضح بما فية الكفاية
وانا اظم صوتي لصوتهة

بوركتم

همسة ولاء
03-02-2011, 04:26 AM
اللهم ل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
عظم الله اورن واجوركم بذكرى استشهاد منقذ البشرية من ظلام الجهل والظلم سيد المرسلين ابو القاسم محمد علية واله الصلاة والسلام
اعزي الامة سادتى ومولاي الائمة الاطهار
والصديقة الطاهرة سيدتى فاطمة الزهراء
والمنقذ من ال محمد (عج)
والمراجع العظام
والامة الاسلامية جمعا
بهذه الذكرى المؤلمة
خالص التقدير