المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ديوكوفيتش يحتفظ بلقب دبي على حساب فيدرر



بيتر بتريلي
26-02-2011, 08:51 PM
http://www.aljazeerasport.net/Resource_Gallery/Media/Images/2011/2/26/201122617924565734_2.jpg



أحرز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً اللقب الثالث على التوالي في دورة دبي الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 1.619 مليون دولار، بعدما أطاح بالسويسري روجيه فيدرر الأول (6-3 و6-3) في ساعة و11 دقيقة يوم السبت في المباراة النهائية.

وكان ديوكوفيتش، الثالث عالمياً، أصبح العام الماضي أول لاعب يحتفظ بلقبه في دبي منذ أن حقق فيدرر هذا الانجاز، وهو كرر إنجاز السويسري الذي توج 3 مرات متتالية من 2003 إلى 2005 علماً بأن الأخير هو حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الدورة برصيد أربعة ألقاب (توج أيضاً عام 2007).
وهو الفوز الثامن لديوكوفيتش على فيدرر في 21 مباراة جمعت بينهما، منها 6 مباريات نهائية تمكن الصربي في مباراة اليوم من معادلة عدد الانتصارات فيها برصيد 3 انتصارات لكل منهما.
والتقى اللاعبان 6 مرات في النهائي و11 مرة في نصف النهائي في مواجهاتهما الستة عشر الأخيرة.
ونجح ديوكوفيتش في تحقيق لقبه العشرين في 33 مباراة نهائية في مسيرته الاحترافية والثاني على التوالي هذا العام بعد تتويجه بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، أواخر الشهر الماضي عندما تخطى فيدرر بالذات في دور الأربعة قبل أن يتغلب على البريطاني آندي موراي في المباراة النهائية ويتوج بلقبه الكبير الثاني بعد الأول عام 2008 في البطولة الأسترالية بالذات عندما بوضع بلاده على خارطة الألقاب الكبرى بفوزه في النهائي على الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا، علماً بأنه تخطى فيدرر في دور الأربعة للبطولة الأسترالية في المرتين.
وهو الفوز الثاني عشر على التوالي لديوكوفيتش هذا الموسم والرابع عشر على التوالي منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، والخامس عشر على التوالي في دبي.
ولم يخسر ديوكوفيتش منذ سقوطه أمام السويسري روجيه فيدرر في الدور نصف النهائي من بطولة الماسترز في لندن في 26 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حيث قاد بعدها منتخب بلاده إلى التتويج بكأس ديفيس للمرة الأولى في تاريخه على حساب فرنسا، ثم توج بلقب بطولة أستراليا المفتوحة.
ومباراة اليوم هي الرابعة لديوكوفيتش منذ تتويجه أواخر الشهر الماضي بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، وهو غاب مطلع الشهر الحالي عن دورة روتردام الهولندية بسبب الإصابة.
واستحق ديوكوفيتش اللقب لأنه كان الأفضل طيلة البطولة وتحديداً في المباراة النهائية أمام فيدرر حيث كان أكثر تركيزاً وتصميما على الفوز، ولم تبدُ عليه علامات التعب جراء المباراة القوية أمام التشيكي توماس بيرديتش الثالث في دور الأربعة يوم الجمعة تحت شمس محرقة.
وخاض ديوكوفيتش مباراتين متتاليتين بعد الظهر وتحت شمس حارة، فيما لعب فيدرر جميع مبارياته مساء حيث يكون الطقس معتدلاً.
واستفاد ديوكوفيتش من الأخطاء الكثيرة لفيدرر خصوصاً في الإرسال حيث خسره الأخير أربع مرات بمعدل مرتين في كل مجموعة.
وضرب ديوكوفيتش بقوة منذ البداية وكسر إرسال فيدرر في الشوط الثالث ليتقدم (2-1 ثم 3-1) قبل أن يكسر إرسال السويسري للمرة الثانية في الشوط التاسع وينهي المجموعة في صالحه (6-3) في 34 دقيقة.
واستعاد فيدرر توازنه في المجموعة الثانية ورد التحية لديوكوفيتش في الشوط الثالث أيضاً وتقدم (2-1) ثم (3-1 و3-2)، لكن سرعان ما كثرت أخطاؤه في الكرات الخلفية والضربات المباشرة فاستغل الصربي الموقف وكسر إرساله مرتين في الشوطين السادس والثامن وأنهى المجموعة في صالحه (6-3) بكسبه خمسة أشواط متتالية وفي مدى 37 دقيقة، وهما أول مجموعتين يخسرهما السويسري في البطولة.
وأعرب ديوكوفيتش عن سعادته الكبيرة بالتتويج باللقب الثالث على التوالي وعلى حساب فيدرر بالذات، وقال: "إنه انتصار رائع، إنها المرة الأولى التي أكسب فيها خمسة أشواط متتالية أمام فيدرر".
وأضاف: "إنها أصعب وأفضل المباريات في البطولة، كانت تحدياً كبيراً بالنسبة لي خصوصاً أنها أمام لاعب كبير ليس من السهل الفوز عليه. كنت أدرك منذ البداية أن الإرسال هو مفتاح الفوز وهو ما ركزت عليه وحاولت جاهدا كسب النقاط على إرسال فيدرر ووفقت في كسره مرتين في كل مجموعة".
وحصل ديوكوفيتش على مبلغ 386 ألف دولار مع 500 نقطة تضاف إلى رصيده في التصنيف العالمي، مقابل 181 ألف و500 دولار و300 نقطة لفيدرر.
في المقابل، قال فيدرر الذي كان يسعى إلى لقبه الخامس في دبي والثامن والستين في مسيرته الاحترافية: "ديوكوفيتش كان قوياً ورائعاً اليوم، إنه يستحق اللقب"، مضيفاً "الأجواء رائعة هنا في دبي وتذكرت ألقابي الرائعة هنا وكنت أتمنى استعادتها لكنني فشلت".
وهي المباراة النهائية الثانية التي يخسرها فيدرر في دبي بعد الأولى عام 2006 أمام الإسباني رافاييل نادال الغائب الأكبر عن دورة هذا العام إلى جانب البريطاني آندي موراي بسبب الإصابة، كما أنها المباراة النهائية التاسعة والعشرون التي يخسرها السويسري في مسيرته الاحترافية.
وتوج فيدرر بطلاً أربع مرات أعوام 2003 و2004 و2005 و2007 وخسر نهائي 2006 أمام نادال، وخرج من الدور الثاني في مشاركته الأولى عام 2002 وكانت أمام الألماني راينر شوتلر، ومن الدور الأول عام 2008 أمام البريطاني آندي موراي.
يذكر أنها المرة الثالثة في تاريخ الدورة التي انطلقت قبل 19 عاماً، يلتقي فيها المصنفان الأولان في المباراة النهائية بعد عامي 1997 عندما تغلب النمساوي توماس موستر على الكرواتي غوران إيفانيسيفيتش، و2006 عندما تغلب الإسباني رافاييل نادال على فيدرر.

صفاء الهنداوي
03-03-2011, 09:42 AM
تسلموا على هذا الخبر
والجهد المميز في نقل الاخبار الرياضية
اول بأول