المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعوب تريد تغيير النظام ............. وسلمى تريد تغيير الشعوب ..........



darling
28-03-2011, 09:59 PM
وماذا بعد ........؟
لقد أصيب الهيكل البنائى للإنسان والمجتمع
بالهشاشة والذوبان
هشاشة فى الأخلاق
فى القيم والمبادئ
وذوبان فى الفساد
والرذيلة وانعدام الهوية
لم يتبقى سوى أطلال تسكنها أشباح الأساطير
الفساد
ليس حكومة ولا نظام بعينه
فالأزمة ليست منصب ولا بدلة
وإنما وباء استشرى بكل الفئات
فالحرامى مثلا لايسرق لسبب إلا للسرقة
سرقة من أجل السرقة
وإلا لماذا يسرق الميلياردير ؟
ويرتشى المأمور والوزير ؟
إذن البدلة أو المنصب أيهما لايسرق
فالقضية تكمن فى تكوين الشخصية
والإنحرافات لم تعد فردية
فإذا قسنا الفساد بمنظور بيانى
كيف ستكون النتيجة
هل هى هرمية
القاعدة العريضة من الفساد
والقلة القليلة فى القمة فقط
هى التى لم يصيبها الوباء
أم العكس
أم أن المجتمع لم يعد هرميا
وأصبح مستطيلا قاعدته مثل قمته
ينتشر فيها الفساد بمسطحاته

فيتامين K
29-03-2011, 07:00 PM
تحيه طيبه..
لانستطيع القيام اليوم ولوكان من منطلق وطني ومن دوافع مبدئيه ان نضع خانه من السالبيات في صدارتها (الفسادالاداري وابعاده المستقبليه) ونجعلها داخل عنوان موضوعنا اليوم بسبب التداعيات من هنا وهناك والتاثيرات الخارجيه لهذا المد او الوباء الذي اخذعلى عاتقه الانتشارحتى في الامور البعيده عن انظمه الدوله والقطاع الخاص
فلانستطيع ان نصفها كماتفضلتي مشكوره بالهرميه ولا المستطيل لسبب عدم معرفتنا بمايلزم هذا الوباء من اعداد لانستطيع عدها بسبب انتشارها التي جعلت البلد الدوله الثانيه بالفساد الاداري
نعم .. سيدتي الفاضله من الجديربالذكر ان نقوم بزياره ميدانيه في حياتنا اليوميه لمعرفه الاسباب ابسط الامور(دائره الجوازات) فنجد من يكمل خلال اسبوع ومن يكمل خلال نصف ساعه السبب يكمن هنا
والسؤال ايضا هنا هل العلاقات لها دور؟؟؟ لادفاعا عدن الفسان ولاكن لنضر للموضوع من عده اتجاهات لامن منضار واحد اومن زاويه ضيقه
وهل من الذي سنستدعي للتحقيق البدله ام الكرسي ان كان الكرسي فالماذا ليس من يجلس عليه يسرق وان كانت البدله ليس كل من يرتديها يرتشا
فالموضوع متعلق بالقناعه ليس الا لذالك القاضي دخله الشهري5000000 منهم من يقتنع ومنهم من يرشى
موضوع يستحق النقاش شكرا للموضوع المميز
واسف لمروري المتواضع

darling
30-03-2011, 08:51 PM
تحيه طيبه..
لانستطيع القيام اليوم ولوكان من منطلق وطني ومن دوافع مبدئيه ان نضع خانه من السالبيات في صدارتها (الفسادالاداري وابعاده المستقبليه) ونجعلها داخل عنوان موضوعنا اليوم بسبب التداعيات من هنا وهناك والتاثيرات الخارجيه لهذا المد او الوباء الذي اخذعلى عاتقه الانتشارحتى في الامور البعيده عن انظمه الدوله والقطاع الخاص
فلانستطيع ان نصفها كماتفضلتي مشكوره بالهرميه ولا المستطيل لسبب عدم معرفتنا بمايلزم هذا الوباء من اعداد لانستطيع عدها بسبب انتشارها التي جعلت البلد الدوله الثانيه بالفساد الاداري
نعم .. سيدتي الفاضله من الجديربالذكر ان نقوم بزياره ميدانيه في حياتنا اليوميه لمعرفه الاسباب ابسط الامور(دائره الجوازات) فنجد من يكمل خلال اسبوع ومن يكمل خلال نصف ساعه السبب يكمن هنا
والسؤال ايضا هنا هل العلاقات لها دور؟؟؟ لادفاعا عدن الفسان ولاكن لنضر للموضوع من عده اتجاهات لامن منضار واحد اومن زاويه ضيقه
وهل من الذي سنستدعي للتحقيق البدله ام الكرسي ان كان الكرسي فالماذا ليس من يجلس عليه يسرق وان كانت البدله ليس كل من يرتديها يرتشا
فالموضوع متعلق بالقناعه ليس الا لذالك القاضي دخله الشهري5000000 منهم من يقتنع ومنهم من يرشى
موضوع يستحق النقاش شكرا للموضوع المميز
واسف لمروري المتواضع



جزيل شكرى وتقديرى
لك أستاذى الفاضل
تحليل منطقى
ولكن
هل ترى أن استبعاد الدين عن الساحة السياسية
وجعل الدين بالمساجد كعبادة فقط وتهميشه
وراء استفحال الفساد حتى اصبح وباءا
أم
أن المناهج التعليمية العقيمة والإستهتار باللغة
العربية وغمر النهضة الإسلامية واسدال الستائر
على الشخصيات التى صنعت الحضارة العربية
أم كلاهما

فاضل الحلو
31-03-2011, 07:16 AM
تحيه طيبه سيدتي


المتتبع لواقع الحال عن قرب


يرى بعينه المجردة


ان الفساد ابتدا من رسم الهرم


والنظريه تقول اذا فسد الكبير جر خلفه الصغار


ولنلاحظ جيدا ان سريان القانون الذي وضع


يسمح بالتمدد كثيرا ويعطي الفرصه للجاني


ان يتصرف بما يحلو له


( يعني الجاني عندنا مدلل جدا )


والفساد اصبح لا يتحدد بفئة معينه دون غيرها


بل يشمل كل الفئات


اما استبعاد الدين عن الساحه السياسيه


لا اعتقد سياتي بثماره


وانما هو حجه لا غير


فنحن نعلم يقينا ان الرسول صلوات الله عليه وعلى ال بيته


لم يفصل السياسه عن الدين


وكان يجمع بينهما بلغه واعية للمرحله



نسال الله ان يعي الانسان دوره


وتحيه لكِ بعمق السماء

فيتامين K
31-03-2011, 03:27 PM
جزيل شكرى وتقديرى
لك أستاذى الفاضل
تحليل منطقى
ولكن
هل ترى أن استبعاد الدين عن الساحة السياسية
وجعل الدين بالمساجد كعبادة فقط وتهميشه
وراء استفحال الفساد حتى اصبح وباءا
أم
أن المناهج التعليمية العقيمة والإستهتار باللغة
العربية وغمر النهضة الإسلامية واسدال الستائر
على الشخصيات التى صنعت الحضارة العربية
أم كلاهما

نعم سيدتي الفاضله.. ولاكن نحن نعيش اليوم دوله لاتؤمن بالمدنيه وان استبعاد الدين كماتفضلتي نقطه تحول ايجابيه لابقصد فصل الدين عن السياسه ولاكولايه فقيه وانما امربين امرين فالدين كان له الدور الفاعل في العمليه السياسيه كالكتابه الدستور وحث الناس للذهاب لصناديق الاقتراع ..
فلوجود الاقليات والطابور الخامس وفي ضل دوله ضعيفه ...
نعم عدم التدخل وليس الاستبعاد بتعبير اخر الدين له ثوابت وابعاد فلابد لحفاض عليها ووقوف اهل الدين لا وقوف المتفرج ولاكن يترقب الاحداث وتوجه الامه من خلال المنابر من منطلق تكليف شرعي (الامربالمعروف والنهي عن المنكر).. ولاكن ياعزيزتي لاحياء لمن تنادي (اسالج بالله كم منا يسمع مايقول رجالات الدين كم منا يطبق كم منا يستغيث بهم كم منا عمل بوجهه نظرهم ومنهم المتكلم ) على كولت الحجيه مكروها وجابت بت
شكرا لهذا النفس الوطني الواعي الذي قديكون فريد من نوعه في هذا المنتدى مع اعزواجل احترامي لجميع الاخوه

darling
31-03-2011, 09:53 PM
تحيه طيبه سيدتي



المتتبع لواقع الحال عن قرب


يرى بعينه المجردة


ان الفساد ابتدا من رسم الهرم


والنظريه تقول اذا فسد الكبير جر خلفه الصغار


ولنلاحظ جيدا ان سريان القانون الذي وضع


يسمح بالتمدد كثيرا ويعطي الفرصه للجاني


ان يتصرف بما يحلو له


( يعني الجاني عندنا مدلل جدا )


والفساد اصبح لا يتحدد بفئة معينه دون غيرها


بل يشمل كل الفئات


اما استبعاد الدين عن الساحه السياسيه


لا اعتقد سياتي بثماره


وانما هو حجه لا غير


فنحن نعلم يقينا ان الرسول صلوات الله عليه وعلى ال بيته


لم يفصل السياسه عن الدين


وكان يجمع بينهما بلغه واعية للمرحله



نسال الله ان يعي الانسان دوره



وتحيه لكِ بعمق السماء





حقا أستاذى الفاضل
تحليل قيم
بارك الله فيك
أضفيت للموضوع إشراقا
الإسلام فى عهد الرسول (ص)
كان دين ودولة
فلماذا نبتعد عن الأسوة الحسنة
والهدى المحمدى
صلوات الله وسلامه عليه
الذى لاينطق عن الهوى
باقات الياسامين
لحرفك الذهبى
دمت بكل الود

darling
31-03-2011, 09:59 PM
نعم سيدتي الفاضله.. ولاكن نحن نعيش اليوم دوله لاتؤمن بالمدنيه وان استبعاد الدين كماتفضلتي نقطه تحول ايجابيه لابقصد فصل الدين عن السياسه ولاكولايه فقيه وانما امربين امرين فالدين كان له الدور الفاعل في العمليه السياسيه كالكتابه الدستور وحث الناس للذهاب لصناديق الاقتراع ..
فلوجود الاقليات والطابور الخامس وفي ضل دوله ضعيفه ...
نعم عدم التدخل وليس الاستبعاد بتعبير اخر الدين له ثوابت وابعاد فلابد لحفاض عليها ووقوف اهل الدين لا وقوف المتفرج ولاكن يترقب الاحداث وتوجه الامه من خلال المنابر من منطلق تكليف شرعي (الامربالمعروف والنهي عن المنكر).. ولاكن ياعزيزتي لاحياء لمن تنادي (اسالج بالله كم منا يسمع مايقول رجالات الدين كم منا يطبق كم منا يستغيث بهم كم منا عمل بوجهه نظرهم ومنهم المتكلم ) على كولت الحجيه مكروها وجابت بت
شكرا لهذا النفس الوطني الواعي الذي قديكون فريد من نوعه في هذا المنتدى مع اعزواجل احترامي لجميع الاخوه



جزيل شكرى لك
أستاذى الفاضل
وللحرف الواعى
أشرقت الموضوع
بالتحليل الناضج
باقات ورودى لمرورك العطر
دمت بكل الود