المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة في عهد الامام علي عليه السلام



ابن العراق الفراتي
21-09-2011, 09:55 AM
:66 (46):اللهم صلي على محمد وال محمد:66 (46):

:66 (46):اشلونكم انشاء الله الجميع بخير وصحة وعافية ومرتاحين ياربي:66 (46):

جايبلكم قصة حدثت في عهد الامام علي عليه السلام وفي عهد خلافة عمر

القصة اتكول:

انه في ذالك العهد ان الشرطة امسكت شخص بتهمة جريمة قتل وقامو بأحظاره للخليفة وقال له الخليفة تكلم لماذا جائو بك الى هنا فقال الرجل المتهم ان الشرطة وجدوني وبجانبي قتيل وكان دمه قد تلطخ بثيابي والسكين التي كانت بجوف المقتول قد امسكتها بيدي فما الحكم يا خليفة قال الخليفة
نعم انه انت القاتل فأمر حاشيته بأعدامه امام الملأ ولما جاء يوم تنفيذ الاعدام امام الناس اصعدوه على المشنقة ليتم اعدامه وما لحضات وجاء رجل يركض متجه نحو المشنقة وهو ينادي كلا كلا انه ليس القاتل ان القاتل انا
ووصل الخبر الى الخليفة وقال الأن لم اقدر على الحكم على هذه المسألة عليكم بحكمها عند ابي الحسن عليه السلام وجائو بهذين الرجلين الى الامام علي عليه السلام وروى كلا منهم قصته وكان الامام الحسن حاضرا مع ابيه عليهما السلام فأوكل الامام علي المسألة الى ولده الحسن عليهما السلام فقال الامام الحسن عليه السلام للرجل المتهم لماذا لم تنكر امام الخليفه فأجابه الرجل يأبن رسول الله الادلة كلها كانت ضدي ولم يفيدني انكاري بشيء وقال الامام الحسن عليه السلام سأحكم بهذا بشرع ربي فقال اما الرجل المتهم فيعفى عنه ويطلق سبيله واما الرجل القاتل فيعفى عنه هو الاخر لأن حسب قوله تعالى (من يقتل نفس بغسر نفس فكأنما قتل الناس جميعا ومن احياها فقد احيا الناس جميعا) صدق الله العلي العظيم
فهذا الرجل قتل نفس وأحيا النفس التي كانت تعدم بغير حق وأما حق اهل القتيل فاليدفع القاتل دية الرجل الى اهل المقتول حسب نسبة الدية في الدين الاسلامي


انشاء الله تعجبكم

الي سامع القصة وعندا تعديل فلا يتردد

في أمان الله ورعايته القاكم على الود والبركة


الامضاء
ابن العراق الفراتي

:66 (46)::66 (46)::66 (46):

عاشق النساء
21-09-2011, 10:21 AM
اخي الكريم السلام عليكم

قوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم ان كثيرا منهم بعد ذلك في الارض لمسرفون


صدق الله العظيم



انا لم اسمع القصه من قبل وهي قصه جميله بحق
ولكن يكمن السؤال هنا


اذا لم ياتي القاتل الحقيقي ويعترف
كيف سيكون حكم الحسن عليه السلام


لان الذي حكم من قبل
حكم وفق الادله التي وجدها
وليس عن الهوى
والرجل لم يقول انني لم اقتله
وذلك حسب الادله حسب قوله فقال الامام الحسن عليه السلام للرجل المتهم لماذا لم تنكر امام الخليفه فأجابه الرجل يأبن رسول الله الادلة كلها كانت ضدي ولم يفيدني انكاري بشيء وقال الامام الحسن عليه السلام سأحكم بهذا بشرع ربي




تحياتي


واحترامي

عاشق النساء
17-05-2012, 09:27 AM
:66 (46):اللهم صلي على محمد وال محمد:66 (46):

:66 (46):اشلونكم انشاء الله الجميع بخير وصحة وعافية ومرتاحين ياربي:66 (46):

جايبلكم قصة حدثت في عهد الامام علي عليه السلام وفي عهد خلافة عمر

القصة اتكول:

انه في ذالك العهد ان الشرطة امسكت شخص بتهمة جريمة قتل وقامو بأحظاره للخليفة وقال له الخليفة تكلم لماذا جائو بك الى هنا فقال الرجل المتهم ان الشرطة وجدوني وبجانبي قتيل وكان دمه قد تلطخ بثيابي والسكين التي كانت بجوف المقتول قد امسكتها بيدي فما الحكم يا خليفة قال الخليفة
نعم انه انت القاتل فأمر حاشيته بأعدامه امام الملأ ولما جاء يوم تنفيذ الاعدام امام الناس اصعدوه على المشنقة ليتم اعدامه وما لحضات وجاء رجل يركض متجه نحو المشنقة وهو ينادي كلا كلا انه ليس القاتل ان القاتل انا
ووصل الخبر الى الخليفة وقال الأن لم اقدر على الحكم على هذه المسألة عليكم بحكمها عند ابي الحسن عليه السلام وجائو بهذين الرجلين الى الامام علي عليه السلام وروى كلا منهم قصته وكان الامام الحسن حاضرا مع ابيه عليهما السلام فأوكل الامام علي المسألة الى ولده الحسن عليهما السلام فقال الامام الحسن عليه السلام للرجل المتهم لماذا لم تنكر امام الخليفه فأجابه الرجل يأبن رسول الله الادلة كلها كانت ضدي ولم يفيدني انكاري بشيء وقال الامام الحسن عليه السلام سأحكم بهذا بشرع ربي فقال اما الرجل المتهم فيعفى عنه ويطلق سبيله واما الرجل القاتل فيعفى عنه هو الاخر لأن حسب قوله تعالى (من يقتل نفس بغسر نفس فكأنما قتل الناس جميعا ومن احياها فقد احيا الناس جميعا) صدق الله العلي العظيم
فهذا الرجل قتل نفس وأحيا النفس التي كانت تعدم بغير حق وأما حق اهل القتيل فاليدفع القاتل دية الرجل الى اهل المقتول حسب نسبة الدية في الدين الاسلامي


انشاء الله تعجبكم

الي سامع القصة وعندا تعديل فلا يتردد

في أمان الله ورعايته القاكم على الود والبركة


الامضاء
ابن العراق الفراتي

:66 (46)::66 (46)::66 (46):





في عهد الخليفه عمر ابن الخطاب رضي الله عنه وارضاه
كم كان عمر الحسن عليه السلام
ولماذا ترك علي رضي الله عنه وارضاه المسئله لابنه الم يستطيع حلها هو

وكيف سيكون حكم الحسن او علي رضي الله عنهم ان لم ياتي القاتل ويعترف كيف يحكمون الا بلادله ام انهم سيحكمون بعلم الغيب

وعلى اي اساس يطلق ويعفى عن القاتل الذي اعترف بلقتل لان فقط اعترف انه قاتل

يا الله انا اليوم اقتل احدهم ثم اعترف ومن ثم يعفى عني على اي اساس كلامك استندت اليه

انها مجرد قصص وخرافات وغزعبلات لا اكثر او مجرد تريد ان تذكر ان عمر رضي الله عنه لايحكم بلعدل

كلا ان كلامك وسردك للقصه مجرد قصه وتحريف وتلفيق
انظر الى كلامك

خليفة المسلمين لا يستطيع ان يحكم على قاتل قال انا القاتل باعترافقه
وانظر الا كلامك الذي ليس له من العقل شيء يعفى عن القاتل المعترف بلذنب
هههههههههههههههههههههه

بكلامك هذا اسئت الى علي وابنه الحسن عليهما السلام
كيف
بقصتك هذه انهما لا يحكمان بلعدل كيف
تقول ان الحسن عليه السلام اصدر العفو عن القاتل

كيف يجوز هذا والقاتل يعترف بلذنب ويقول وامام الجميع

اسئلك
واجبني

1_لماذا علي ترك المسئله للحسن عليهم السلام

2_كيف سيكون حكم الحسن او علي رضي الله عنهم ان لم يأتي القاتل ويعترف ويقول انا القاتل

3_على اي اساس او شريعه يعفى عن القاتل (روح انت حر) بعد ما اعترف بلذنب وامام الناس وامام القضاة
اي فقط لانه قال انا القاتل وانقذ المظلوم
اين حق المقتول واهله
وان العفو ياتي من اهل الميت وليس من الحسن عليه السلام


اجبني ان استطعت او فليأتي غيرك ويجيبني اي كان فليجبني

او انها مجرد قصه خياليه من نسج الخيال المراد بها ان تسيء الى الفاروق عمر قاهر الفرس
فانا اقول هنا عندما تسرد قصه تكتبها فعليك دراسة اولا

حبيبي هاي القصه كتبها ونسجها اتعرف من
كتبها الحاقدين على الخلفاء الراشدين ابى بكر وعمر وعثمان وحتى علي رضي الله عنهم وارضاهم

وانظر ماذا تقول
وجاء رجل يركض متجه نحو المشنقة وهو ينادي كلا كلا انه ليس القاتل ان القاتل انا
ووصل الخبر الى الخليفة وقال الأن لم اقدر على الحكم على هذه المسألة عليكم بحكمها عند ابي الحسن عليه السلام وجائو بهذين الرجلين الى الامام علي عليه السلام وروى كلا منهم قصته وكان الامام الحسن حاضرا مع ابيه عليهما السلام
شوف عمر رضي الله عنه حكم حسب الادله
ولكن عندما جاء القاتل واعترف لم يستطيع الخليفه ان يحكم
هههههههههههههههه
اي كلام هذا واحد اعترف بلقتل هم يرادله روحه للقاضي

هذه قصه فارسيه حاقده على الخلفاء الراشدين عامه
وخاصه على قاهرهم قاهر الفرس عمر الفاروق رضي الله عنه وارضاه

**نور الهدى**
17-05-2012, 11:22 AM
السلام عليكم جميعا

والله بصراحه اعتقد ان القصه جميله وما اعرف ان كان فيها شيئ من التنفيق لان الخليفه العادل عمر الفاروق رضي الله عنه ووسيدنا علي رضي الله عنه وارضاه

كانو متاخين ومتحابين وما اعتقد فيها شي وكثير من الامور يتبادلون بها الرئي هم وجميع الصحابه رضي الله عنهم وارضاهم جميعا اما اذا تشوف بيها شي مختلف اني منتبهت عليه ما اعرف

Նապոլեոնի Իրաքի
15-07-2012, 01:20 PM
بارك الله بك
جعله الله في ميزان حسناتك