المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذات مساء مرتبك ...!



ابو فاطم
24-09-2011, 09:06 PM
لماذا علي أن أحس بكل هذا الألم في الوقت الذي لا تحاول فيه أنت أكثر من ممارسة لعبة الاختباء
وأظل أنادي عليك
انتهت اللعبة , استسلمت أنا ، هيا أخرج ، أنت الفائز
وتظل تصر على التخفي
ويرهقني البحث


قلبي بحيرة حزن ورؤياك ظل
لم تعد كما كنت
ثمة نجم خبا
وفي خاطري كلام يطول
أحجم عنه عمداً
لأترك عيناي تجول في الفراغ
تبحث عن وجهك
تلمس بالنظر كل مايشبهك
ولماتعود
تعود خائبة وتتخفى خلف جفن
مريض قلمي
مسه الفقد
فاستراح على قارعة الصمت
وذوى الحرف في مقلتيه



سقف العمر مشروخ وقد بدأت تمطر
تمطر غربة
وأرتجف برداً
تحاول الجدران تدفئتي فتضيق علي
حتى ليحطم هذا الضيق أضلعي
ويدنو السقف ليربت على رأسي
فأنكسر
مازلت متفائلة كماترى
وأنظر للأشياء بعين المحب العمياء
فأتوه في السواد !


أتدري ماعاد يجدي نفعاً ارتداء الثياب الثقيلة
فالبرد صار ينبعث من الداخل ، والجو صيف !
ولاطرق الأبواب يؤمن اللجوء للشاردين
فالأقفال صارت من الخارج والبيوت خواء!
ولاأعواد الكبريت تحملها بائعة متجولة
فهذا زمن العتمة ، والنار ضوء !


صوت أوراق الخريف تئن تحت قدمي ، فيرتجف قلبي
ويشدني بعيداً عنها هامساً :
أعرف جيداً هذا الوجع
أعرفه تماماً صوت التهشم
وطعم التحطم
وتفاصيل الانكسار


كل الذين عرفتهم علموني الصمت وأوكلوا لي مهمة الانصات
وحدك حين جئت صنعت مني صوتاً ونبرة وأغرقتني بعدها في بحر من الكلام
ولماصار الموج عالياً والريح عاتية صنعت لنفسك سفينة
وتركتني في لجة البحر أستصرخك

في قاربي الصغير لم يكن سواي وكسرة حلم أبلله كل ليلة بأهازيج الأمل كي يبقى حياً ولايتفتت !

الآخرون يمرون بنا وهم يمسكون بأيديهم أطراف قلوبهم خشية ماقد يعلق بها من أثرنا
ويسقطون على رؤوسنا الكثير الكثير منهم لنتعلم صعوبة الحياة برأس تملأه الذكرى بالكدمات



حزنين أحلاهما مر
وقلبين أحدهما نام باكراً والآخر ظل يسهر ويسترق إليه النظر
وشيء مترهل جداً يسمى تعب / نصب / قبضة ألم ذات أصابع شائكة
ريثما تختزل سني عمري ذاتها في ورقة أحاول توضيح ملامحها المموهة ، فيفقد قلم الرصاص سنه اليتيمة والمبراة مازالت مفقودة

حينما تصاب بالملل هذا لايعني أنك اختبرت كل الموجودات بل هو منبه يحثك على النهوض وفتح المزيد من الأبواب
هناك الكثير من الأسرار النائمة بانتظار من يوقظها
ومازالت مغارات كُثر تحفل بكلمات السر ، وافتح ياسمسم ، وتفاصيل كثيرة لاتشبه نفسها


كل يوم أحاول أن أقول شيئاً كبيراً أشعره بي ، فأتحدث لساعات أكتشف بعدها أني لم أقل شيء ذو معنى .

مما تصفحت ..
شكرا لكاتبها ،
.
.
تحية مني اليه ،
ولكم جميعاااا

:66 (46):

**نور الهدى**
24-09-2011, 09:27 PM
كل الذين عرفتهم علموني الصمت وأوكلوا لي مهمة الانصات
وحدك حين جئت صنعت مني صوتاً ونبرة وأغرقتني بعدها في بحر من الكلام
ولماصار الموج عالياً والريح عاتية صنعت لنفسك سفينة
وتركتني في لجة البحر أستصرخك

في قاربي الصغير لم يكن سواي وكسرة حلم أبلله كل ليلة بأهازيج الأمل كي يبقى حياً ولايتفتت !

الآخرون يمرون بنا وهم يمسكون بأيديهم أطراف قلوبهم خشية ماقد يعلق بها من أثرنا
ويسقطون على رؤوسنا الكثير الكثير منهم لنتعلم صعوبة الحياة برأس تملأه الذكرى بالكدمات

كلمات في قمة الروعه والرقي

فلا عجبا ان تجلب لنا الاجمل

وقد تعودنا على طروحاتك المميزه والمختاره بدقه

foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? السالم او ابو علي او ابو فاطم

سمي نفسك كما تشاء
فانت رمز للابداع

اخي العزيز دمت بكل خير

ابو فاطم
24-09-2011, 10:21 PM
شكرا لحضورك الغالي اختي نور الهدى
اسعدني ردك الجميل
وتشرفت بحضورك الكريم
تحيتي وخالص تقديري