المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا سادتي ارغبُ بالبقآء



إنگِسَارْ آلشَـوْق ..!
25-09-2011, 11:26 PM
http://www.alforat.org/imgcache/3/14398_alforat.org.jpg (http://www.alforat.org/loan.php?url=http%3A%2F%2Fwww.te3p.com%2F)














حوارٌ مع النفس
مع القلمِ مع النبض !
معَ الطآعةِ مع كلِ فرض
معَ السمآء
معَ الأرض !











هنا


سأكتُبُ جمراً وحُباً
سأمشي ظلاماً ونوراً
سأرسم
ورسمي مبتديء !
فقد سحبوا مني لقبَ الفَنان



صعبةٌ أنتِ حياتي





كل ليلةٍ تهزي الكيان !
مؤسفةٌ
تستبيحينَ الوجدان!


أين سأمضي وأرحل
فلم يعُد لي مكان
سأصرخُ بداخلي .. سأبعثرُ حروفي
لكني سأربتُ على صاحبةِ العنوان






مؤلمٌ جداً
أن نستمعَ صبآحاً الى فيروز تغني
أنا وشآدي


واختفى شآدي





http://www.alforat.org/imgcache/3/14399_alforat.org.jpg (http://www.alforat.org/loan.php?url=http%3A%2F%2Fwww.te3p.com%2F)




شآدي




نشأَ في ظلٍ لآ شجرةَ له
بدأت أوراقُها بالذبول
والسببُ .. لآ ندري



وأنا يا سيدتي ارقبُ حزنكِ من بعيد
أما أيآمي فمختلفة ,, يومٌ حزينٌ ويومٌ سعيد


لن أدعهُم يقتلونك
وسأقتلُ نفسي قبلَ أن أرى ذلك


تخيلي ان تستيقظي يوماً
فتَجديني مقتولاً !!!








فــ أنا


بينَ جدرانِ اليأسِ صرخت
وخلفَ الذكرى بحثت !
ويوماً ما كتبت .. بأني تعَلمت !





تعلَميني جيداً
وتأمليني كحرفٍ اكتبه
فبينَ خبايا صمتي انسانٌ لا يُقهَر
قآسٍ على ما لا يُحب .. لا يُجبَر
قآلوا عنهُ مكسورٌ لا يُكسَر !





كانت هناكَ


سيدةٌ ترى الكونَ بعينٍ وآحده
فالغيرةُ نسآء ..!
والعنوان ( يا سادتي ارغبُ بالبقآء )
والحديثُ بين همساتِها شقآء
عذراً ساتوقفُ لارتشافِ قهوتي


فهنا صفاء . !


وهنا حبٌ مغلفٌ حينَ اللقآء


\
/
\


حبيبتي
تَعلمي بأني اقولُ دائماً احبكِ من بينِ الأسمآء
وامنيتي ترحل كل يوم اليكِ
وتسبقُ راحتي ومعصمي










!


فــلا تجعليني اجد مكاناً في مخيلتي لنهآيه
فاليومَ نهاياتُ الحبِ كثيره
وتلكَ كانت كبيره !
وهنا كانت صغيره
وقلوبُ الأملِ امتلأت خوفاً وحيره ,







ولكن


هيهات !!


يا إلهى


أحزانى !!



ابتعدي أيتُها الأحزانُ أرجوكِ لا تقتُليني
وممن أحب
لا تحرميني
هيا اخطفيني
ولكن لا تشنقيني
فأنا محبوبتي
لم تتجاوزِ العشرَ سنوآت
لكنها اختفت
وتركَت في قلبي
كوكَبةَ حسرآت


آهٍ منكِ أيتُها الآهــآت


دموعي أرجوكِ ارحَميني
ولتقتربي حبيبَتي
اشعرُ بالبردِ
غطيني
والآنَ قبليني
وارسمي لوحةَ عشقكِ على جبيني
قولي ليَدايَ احمليني


نبضٌ الألمِ يكسرُ ملامحي
يحرقُني كورقةٍ شفآفه


وانا لا زلتُ أبكي
بأيِ ذنبٍ أتألم
بأيِ حقٍ لا أتَكَلم
فأنا مدرسةُ حزنٍ
كنتُ فيها أتَعَلَم
وروايةُ حآكمٍ
اشتكى وتَظَلَم



الآن
ابتعدي حبيبَتي
لأني أحبكِ
وأعشقُ قلبكِ
ولكنَ قتلي
يعني قتلكِ


سأحاولُ أن أرحلَ غداً
فاليومَ أنتِ معي
وستصبحينَ لغَيري
فانا مؤمنٌ
لهُ ربٌ معبود
وعندي يقينٌ
بأنَ القدرَ موجود















مما راق لي كثيرا
و لا أملك الا الدموع لكي أرد لروعة هذة الخاطرة



تحياتي :)

زهــراء
26-09-2011, 04:47 AM
زيارةٌ محملةٌ بالنقل الجميل
سرتني مصافحتك هنا للخواطر
وزاوية همسنا البراقة
ولكِ الود والورد ينحني
اختك
زهراء روح القلم