المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما يسأم الانتظار......



نظرات تؤرقني
06-12-2011, 02:44 PM
مازالت تتنقل من قلبا الى قلب ... كلما دخلت قلبا لم يعجبها ؟؟ كانت كالفراشة تتنقل بين الازهار .. هي تبحث عن اطيب الازهار .. اطيب رحيق اجمل الوان تريد زهرة كبيرة تكون هي ام الازهار؟؟؟ تريد ان تلون جناحيها بأزهى الالوان .. وتعطر نفسها من زكاة اجمل العطور .. لم يعجبها ان تكون فراشة عادية ؟؟؟انا انظر لها بتفرس وترقب وانتباه .. بيني وبين نفسي اقول من حقها ان تبحث عن طموحها .. او تلبي مطلب قلبها .. لقد مرت علي كثيرا من هذه الحالات ؟؟؟ لكن هذه الفراشة تختلف ؟؟ فهي تناسب عمري ومستواي وفكري .. هي كبيرة بطموحها وبسيطة بنفسها وطبيعتها ... هذه الفراشة تمر من امامي وتحلق بجناحيها متباهية بوجودها الجميل في بستان الطيبين ... الذين يحبونها .. فكلهم يحبونها نعم ؟؟؟ لكن لا يستطيعون ان يمنحوها حبا كحبي او رعاية كرعايتي او احساسا كأحساسي؟؟ هل تعلمون لماذا ؟؟؟؟ لاني احببتها ولم اراها ... احببتها لاعتقادي بطيب روحها ولم يعد يهمني شكلها او ظرفها او عمرها .. هذه ليست كلمات تتقصد بالتلميح لاحد ؟؟؟؟فأنا لا احب التوتر او التختل ... انا يا حبيبتي مددت يدي وقلت لك تعالي خذيني لعالمك ارينياه ؟؟؟ ولنرى بعدها عالمي .. وسوف نرى من منا يتبع صاحبه ؟؟؟ هذه الفراشة تدور حولها الفراشات الاخرى ... ليتها اصطحبت فراشة اخرى وتركت بستاني ؟؟؟ فأنا هيأته لاجمل الفراشات ... لاصطحب من احب وامضي ؟؟ لا اترقب فحسب ...فكثرة النظر او الترقب او الانتظار تبعث اليأس في النفوس اذا طال العهد ؟؟؟ وانا طال انتظاري واكاد انزل رأسي واستدير الى الوراء وامضي ... وانسى قصة الفراشات .. وأترك القصص واقبع في خلوتي التي خرجت منها ... واترك الكلمات والحروف ؟؟؟ واخر ما اكتبه على لوحة الافكار او الاحاسيس ((قد كان هنا ذات يوم ؟؟ ))

فاتن وهيب شاعرة المنتدى
06-12-2011, 04:08 PM
كــلنــا يســأم الانتظــار ولكـن لا نســأم من نحـــــب وان غــاب العمــر بأكمــله

كتبت فأبدعت.. خاطرة رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى..

تحياتي لك ولقلمك الراقي

نظرات تؤرقني
06-12-2011, 04:32 PM
شكرا ست فاتن ... نورتي متصفحي بمرورك الكريم .. تحياتي الك ايتها الاخت الطيبة .