المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قالو في الامام الحسين عليه السلام



ايليا الغانمي
15-12-2011, 06:58 PM
قالوا في الحسين عليه السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)



http://www12.0zz0.com/2010/11/27/07/364078359.jpg



اقــــــوال الــــعلــــماء والـــمفــكــريــن الــــغربـيــيــن .....في الامـــام الــــحســــين




قالوا في الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام:

المستشرق الأمريكي غوستاف غرونيبام:
إن وقعة كربلاء ذات أهمية كونية, فلقد أثرت الصورة المحزنة لمقتل الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)ـ الرجل النبيل الشجاع ـ في المسلمين تأثيراً لم تبلغه أية شخصية مسلمة أخرى..

المستشرق « رينولد نطلس »:
وخلال بضع سنوات من مصرع الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)أصبح ضريحه في كربلاء محجاً تشد اليه رحال الشيعة ، وعند ما ثار التوابون سنة 674 م ـ 65 هـ قصدوها ورفعوا عقائرهم منتحبين بصوت واحد ، وبكوا وتضرعوا الى الله ان يغفر لهم لتنكرهم لسبط الرسول صلى الله عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)وآله وسلم في ساعة شدته وضيقه ، وصاح زعيمهم : ربّ ارحم الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)، الشهيد ابن الشهيد ، المهدي ابن المهدي ، الصديق ابن الصديق : ربّ اشهد أننا اتباع دينهم وسبيلهم ، وأننا أعداء قاتليهم وأحباء محبيهم ..غاندي، زعيم الهند: لقد طالعت حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء واتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر، فلا بد لها من اقتفاء سيرة الإمام الحسين.وقال أيضاً: تعلمت من الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)كيف أكون مظلوماً فأنتصر).محمد علي جناح،

مؤسس دولة باكستان:
لا تجد في العالم مثالاً للشجاعة كتضحية الإمام الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)بنفسه واعتقد أن على جميع المسلمين أن يحذو حذو هذا الرجل القدوة الذي ضحّى بنفسه في أرض العراق .شارلز ديكنز، الكاتب الإنجليزي المعروف: إن كان الإمام الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)قد حارب من أجل أهداف دنيوية، فإنني لا أدرك لماذا اصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام.

توماس كارليل، الفيلسوف والمؤرخ الإنجليزي:
أسمى درس نتعلمه من مأساة كربلاء هو أن الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)وأنصاره كان لهم إيمان راسخ بالله، وقد أثبتوا بعملهم ذاك أن التفوق العددي لا أهمية له حين المواجهة بين الحقّ والباطل والذي أثار دهشتي هو انتصار الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)رغم قلّة الفئة التي كانت معه.

إدوارد براون، المستشرق الإنجليزي:
وهل ثمة قلب لا يغشاه الحزن والألم حين يسمع حديثاً عن كربلاء؟ وحتّى غير المسلمين لا يسعهم إنكار طهارة الروح التي وقعت هذه المعركة في ظلّها.المستشرق فردريك جيمس: نداء الإمام الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)وأي بطل شهيد آخر هو أن في هذا العالم مبادئ ثابتة في العدالة والرحمة والمودّة لا تغيير لها، ويؤكد لنا أنه كلّما ظهر شخص للدفاع عن هذه الصفات ودعا الناس إلى التمسّك بها، كتب لهذه القيم والمبادئ الثبات والديمومة

.ل . م . بويد:
من طبيعة الإنسان أنه يحب الجرأة والشجاعة والإقدام وعلو الروح والهمّة والشهامة. وهذا ما يدفع الحرية والعدالة الاستسلام أمام قوى الظلم والفساد. وهنا تكمن مروءة وعظمة الإمام الحسين. وأنه لمن دواعي سروري أن أكون ممـ ن يثني من كل أعماقه على هذه التضحية الكبرى، على الرغم من مرور 1300 سنة على وقوعها.

واشنطن ايروينغ، المؤرخ الأمريكي الشهير:
كان بميسور الإمام الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)النجاة بنفسه عبر الاستسلام لإرادة يزيد، إلاّ أنّ رسالة القائد الذي كان سبباً لانبثاق الثورات في الإسلام لم تكن تسمح له الاعتراف بيزيد خليفة، بل وطّن نفسه لتحمّل كل الضغوط والمآسي لأجل إنقاذ الإسلام من مخالب بني أُميّة. وبقيت روح الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)خالدة، بينما سقط جسمه على رمضاء الحجاز اللاهبة(استشهد الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)على رمال كربلاء، وليس على رمضاء الحجاز!)، أيها البطل، ويا أسوة الشجاعة، ويا أيها الفارس يا حسين!.توماس ماساريك: على الرغم من أن القساوسة لدينا يؤثرون على مشاعر الناس عبر ذكر مصائب المسيح. إلاّ أنك لا تجد لدى أتباع المسيح ذلك الحماس والانفعال الذي تجده لدى اتباع الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام. ويبدو أن سبب ذلك يعود إلى أن مصائب المسيح إزاء مصائب الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)لا تمثل إلاّ قشّة أمام طود عظيم.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات أهل البيت عليهم السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681 (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)
موريس دوكابري:
يقال في مجالس العزاء أن الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)ضحى بنفسه لصيانة شرف وأعراض الناس، ولحفظ حرمة الإسلام، ولم يرضخ لتسلط ونزوات يزيد. إذن تعالوا نتخذه لنا قدوة، لنتخلص من نير الاستعمار، وأن نفضل الموت الكريم على الحياة الذليلة.لياقة علي خان، أول رئيس وزراء باكستاني: لهذا اليوم من محرم مغزىً عميقاً لدى المسلمين في جميع أرجاء العالم؛ ففي مثل هذا اليوم وقعت واحدة أكثر الحوادث أُسىً وحزنا في تاريخ الإسلام. وكانت شهادة الإمام الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)مع ما فيها من الحزن مؤشر ظفر نهائي للروح الإسلامية الحقيقية، لأنها كانت بمثابة التسليم الكامل للإرادة الإلهية. ونتعلم منها وجوب عدم الخوف والانحراف عن طريق الحقّ والعدالة مهما كان حجم المشاكل والأخطار.

نيكلسون، المستشرق المعروف:
كان بنو أُميّة طغاة مستبدين، تجاهلوا أحكام الإسلام واستهانوا بالمسلمين، ولو درسنا التاريخ لوجدنا أن الدين قام ضد الطغيان والتسلّط، وأن الدولة الدينية قد واجهت النظم الإمبراطورية. وعلى هذا فالتاريخ يقضي بالإنصاف في أن دم الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)في رقبة بني أُمية.السير برسي سايكوس، المستشرق الإنجليزي: حقاً أن الشجاعة والبطولة التي أبدتها هذه الفئة القليلة، كانت على درجة بحيث دفعت كل من سمعها إلى إطرائها والثناء عليها لا إرادياً. هذه الفئة الشجاعة الشريفة جعلت لنفسها صيتاً عالياً وخالداً لا زوال له إلى الأبد.

تاملاس توندون الهندوسي، والرئيس السابق للمؤتمر الوطني الهندي:
هذه التضحيات الكبرى من قبيل شهادة الإمام الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)رفعت مستوى الفكر البشري، وخليق بهذه الذكرى أن تبقى إلى الأبد، وتذكر على الدوام.

جون أشر » الانجليزي:
« إن الشيعة من المسلمين في العالم يقيمون في كل سنة مراسيم العزاء الأليمة تخليداً لبطولة الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)واستشهاده فينسون أرواحهم فيها من شدة ما ينتابهم من الحزن والأسى».

كيبون، المؤرخ الإنجليزي:
على الرغم من مرور مدّة مديدة على واقعة كربلاء، ومع أننا لا يجمعنا مع صاحب الواقعة وطن واحد، ومع ذلك فإن المشاق والمآسي التي وقعت على الحسين (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)عليه (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)السلام (http://ahlualbayt.com/vb/showthread.php?t=13681)تثير مشاعر القارئ وإن كان من أقسى الناس قلباً، ويستشعر في ذاته نوعاً من التعاطف والانجذاب إلى هذه الشخصية