المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأولمبي العراقي يلاقي نظيره الاسترالي في تصفيات أولمبياد بكين 2008



النهرين
22-08-2007, 03:15 AM
الأولمبي العراقي يلاقي نظيره الاسترالي في تصفيات أولمبياد بكين 2008

اربيل - اصوات العراق
يلاقي المنتخب الأولمبي العراقي لكرة القدم، مساء الاربعاء، نظيره الاسترالي ضمن تصفيات المرحلة الثالثة المؤهلة لأولمبياد بكين 2008 في العاصمة القطرية الدوحة.
وتعد المباراة التي تجرى في الساعة السابعة مساءا بتوقيت بغداد ويقودها طاقم تحكيمي من الصين، الاولى لكلا المنتخبين ضمن منافسات مرحلة الذهاب للمجموعة الأولى التي تضم الى جانبيهما ايضا المنتخبين اللبناني والكوري الشمالي.
وقال رئيس الإتحاد العراقي لكرة القدم، الثلاثاء إن الفرصة ستكون مؤاتية امام لاعبي المنتخب الاولمبي العراقي لكرة القدم لبلوغ منافسات دورة بكين الأولمبية عام 2008.
وقال حسين سعيد الموجود حاليا في الدوحة للوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) أن "الفرصة سانحة تماما لتحقيق أنجاز جديد للكرة العراقية على الصعيد الأولمبي يضاف الى سلسة الانجازات السابقة التي تحققت في السنوات الماضية والتي كان آخرها احراز المنتخب الأولمبي العراقي المركز الرابع في دورة اثينا الأولمبية عام 2004."
وأضاف سعيد أن "التواجد في أولمبياد بكين بات حلم العراقيين، خاصة وان التشكيلة الحالية للفريق العراقي هي صاحب فضية دورة الالعاب الآسيوية في الدوحة العام الماضي."
وبين أن المنتخب العراقي "هو الاكفاء للوصول الى هذا المحفل الدولي المهم المتمثل في دورة الالعاب الأولمبية في بكين صيف العام القادم."
وأشار الى ان ما يهمنا هو جعل اللاعب العراقي يعيش في اجواء مناسبة تجعله قادرا على العطاء وبذل المزيد من الجهود ليمتع نفسه داخل الملعب ويحقق غرضه بتحقيق الفوز.
وحول مباراة العراق واستراليا، قال سعيد إنه بمقدور لاعبي المنتخب الأولمبي العراقي تخطي الحاجز الاسترالي في حالة تصميمهم على تحقيق الفوز وخوضهم اللقاء بحماستهم المعروفة والمعهودة."
من جانبه ذكر المدير الفني للمنتخب الأولمبي العراقي يحيى علوان أنه متفائل بلاعبي المنتخب الأولمبي في تحقيق نتيجة مشرفة في مباراته الاولى ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة بكين الأولمبية والتي ستنطلق الاربعاء بلقاء أستراليا.
وقال علوان لـ (أصوات العراق) إن "مباراة استراليا ستكون البداية الحقيقية لمشوار المنتخب الأولمبي العراقي في المجموعة، وانا متفائل بتحقيق نتيجة تؤكد جدارة اللاعب العراقي والكرة العراقية على الصعيد الأولمبي."
وأضاف "اكملنا عدتنا لمباراة الاربعاء، وفي تصوري ان الفريق الاسترالي فريق جيد، لذلك ركزنا خلال المحاضرات التي تسبق موعد المباراة على العديد من الجوانب الفنية والنفسية."
وذكر علوان أن المنتخب العراقي سيلعب أمام منتخب أستراليا في ملعب foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? بن علي في نادي الريان القطري بالدوحة، باعتبارها ملعب العراق، وانه من غير المعقول أن ندع الفرصة تذهب بعيدة عنا وان نخرج من المباراة دون خطف النفاط الثلاث.
وبين علوان انه والكادر التدريبي المؤلف من المدرب المساعد سعدي توما ومدرب حراس المرمى عامر زايد قد تحدثوا مع اللاعبين، في وقت لم يحدده، بشأن ضرورة تجنب الاخطاء الكثيرة وخصوصا التي وقع فيها اللاعبون في مباراة منتخب قطر الودية خاصة في منطقة الوسط.
واشار علوان الى ان الشيء المفرح هو ان اللاعبين استجابوا للمحاضرات وازدادت ثقتهم بانفسهم أكثر وانهم حريصون على تقديم عرض كروي متميز امام منتخب استراليا.
وبين علوان أن لاعبي المنتخب العراقي استطاعوا من التأقلم على اجواء العاصمة القطرية الدوحة التي تشهد نسبة عالية من درجات الرطوبة، وان لاعبي المنتخب يعيشون في مرحلة مثالية من مراحل الاعداد وانهم وصلوا الى درجة الكمال قبل خوض لقاء استراليا الذي أأمل من خلاله ان تكون البداية الصحيحة لمشوارنا في المجموعة الاولى.
ونوه علوان الى ثقته الكبيرة باللاعبين في ظل التزامهم بالخطط التكتيكية التي وضعها والمتعلقة باسلوب لعب الكرة الجماعية الشاملة وتنفيذ التكتيك الفردي في اوقات عديدة من وقت المباراة مع التركيز على اللعب السريع ونقل الكرة الى ساحة لعب الفريق الاسترالي.
وكشف يحيى علوان عن تشكيلة الأولمبي العراقي التي تتألف من محمد كاصد لحراسة المرمى، وعلي حسين ارحيمة، ونبيل عباس، ومحمد علي كريم، ودارا محمد لخط الدفاع.. فضلا عن علي عباس، وفريد مجيد، وforaten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? عبد علي، وكرار جاسم، وسامر سعيد لخط الوسط ومصطفى كريم في خط الهجوم.
على صعيد متصل، قال المدرب المساعد للمنتخب العراقي سعدي توما إن المنتخب العراقي أكمل برنامج الاعدادي لخوض مباراة أستراليا، وان المنهاج الذي اعده أتحاد كرة القدم العراقي والجهاز الفني للمنتخب كان مكثفا.
وأضاف توما لـ (أصوات العراق)، أن "اللاعبين وصلوا إلى مرحلة متطورة من مراحل الاعداد بعد فترة عمل متواصل استمرت لنحو 29 يوما بدءا من معسكر أربيل مرورا بمعسكر مدينة حلب السورية وصولا الى الدوحة."
واشار توما الى ان المنتخب الأولمبي خاض خلال فترة معسكراته التدريبية أربع مباريات ودية استعدادا للتصفيات، حيث انتهت اثنتان منهما في حلب مع المنتخب الأولمبي السوري بالتعادل 2 ـ 2 و 1 ـ 1، ثم مباراة ثالثة أمام المنتخب البحريني في الدوحة وانتهت بالخسارة صفر ـ 1، ثم مباراة رابعة أمام المنتخب القطري الأولمبي وانتهت نتيجتها بالفوز 2 ـ 1.
وتعود مواجهات المنتخب العراقي ونظيره الاسترالي على الصعيد الأولمبي إلى صيف العام 2004، في نهائيات مسابقة كرة القدم بدورة أثينا الأولمبية عندما فاز المنتخب العراقي بهدف واحد دون مقابل ضمن دور الثمانية للمنافسة جاء عن طريق المهاجم عماد محمد في الدقيقة 61 من زمن المباراة، وقاد المنتخب الأولمبي العراقي في تلك المباراة المدرب عدنان حمد.
وكانت المواجهة الأولى والثانية بين المنتخبين العراقي والاسترالي على صعيد المنتخبات الوطنية قد بدأت في 11 آذار مارس عام 1973 ضمن تصفيات كأس العالم 1974، وانتهت المباراة لصالح أستراليا بنتيجة 3 ـ 1 قبل أن يتعادل المنتخبان إيابا بعد أسبوع واحد بنتيجة صفر ـ صفر، وقاد المنتخب في تلك المباراتين المدرب عبد الإله محمد حسن.
أما اللقاء الثالث بين المنتخبين فكان ضمن بطولة مارليون الدولية الودية في سنغافورة عام 1984، وانتهت تلك المباراة بتعادل الفريقين صفر ـ صفر قبل أن يفوز العراق بفارق ركلات الترجيح من علامة الجزاء بنتيجة 9 ـ 8، بعد أن تألق الحارس فتاح نصيف في رد كرتين من الفريق الاسترالي، وقاد المنتخب في تلك المباراة المدرب أنور جسام.
وكان اللقاء الرابع دوليا وديا، وجرى يوم 26 آذار مارس عام 2005، ضمن منهاج يوم الإتحاد الدولي لكرة القدم العالمي (يوم الفيفا)، وأقيم في مدينة سيدني الاسترالية وانتهى بفوز المنتخب الاسترالي 2 ـ 1، وسجل للعراق المهاجم محمد ناصر في الدقيقة 11، بينما سجل لاستراليا ماركو بريشيانو في الدقيقة 23 وforaten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? الريتش في الدقيقة 72، وقاد المنتخب في تلك المباراة المدرب أكرم foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/? سلمان.
وكان اخر لقاء بين المنتخبين قد جرى في 13 من شهر تموز يوليو الماضي ضمن الدور الاول لبطولة كأس الأمم الآسيوية الاخيرة وفاز العراق فيها بنتيجة 3 – 1 سجلها نشأت اكرم وهوار الملا محمد وكرار جاسم، فيما سجل للمنتخب الاسترالي المهاجم مارك فيدوكا.
وتعود مشاركات العراق على صعيد مسابقة كرة القدم في الدورات الاولمبية الى دورة روما عام 1960 عندما اشترك لاول مرة في التصفيات عام 1959 لكنه خرج منها بعد خسارته في مجموعة ضمته الى جانب لبنان وتركيا، بينما تمكن من الوصول الى نهائيات اربع دورات اولمبية متمثلة في دورة موسكو عام 1980 ودورة لوس انجلوس عام 1984 وسيئول عام 1988 واثينا عام 2004 والتي حقق فيها افضل انجاز له عندما حقق المركز الرابع وخسر المباراة بهدف واحد مقابل لاشي امام المنتخب الايطالي.



اخوكم foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?