المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأندية العربية على أبواب نصف النهائي الآسيوي



العراقي
25-09-2007, 02:13 AM
تبدو الفرق العربية الأربعة الفيصلي بطل النسختين الماضيتين وشباب الأردن والوحدات الأردني والنجمة اللبناني في وضع جيد للتأهل إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويستضيف الفيصلي تامبينز روفرز من سنغافورة، والوحدات صن هاي من هونغ كونغ، والنجمة ماهيندرا يونايتد الهندي، ويحل شباب الأردن ضيفاً على القوات المسلحة من سنغافورة.

وكانت الفرق العربية الأربعة حققت الفوز ذهاباً، فتغلب الفيصلي على مامبينز (2-1)، والوحدات على صن هاي (1-0)، والنجمة على ماهيندرا (2-1)، وشباب الأردن على القوات المسجلة (5-0).

وشباب الأردن هو الأقرب إلى التأهل بعد النتيجة الكبيرة التي حققها ذهاباً إذ أنه سيضمن بطاقته إلى دور الأربعة حتى في حال خسارته بأربعة أهداف نظيفة.

من جهته الفيصلي اعتاد الذهاب بعيداً في هذه المسابقة ويسعى إلى حسم الأمور بين جمهوره بعد أن انتزع الفوز في سنغافورة.

ويبدو الفيصلي في أفضل حالاته حالياً بعد فوزه أيضاً على الشعب الإماراتي (2-0) الجمعة الماضي في ذهاب الدور الأول من مسابقة دوري أبطال العرب التي حل وصيفاً فيها في النسخة الأخيرة.

وسيرفض الفيصلي بالتأكيد بقيادة مدربه العراقي عدنان حمد غير الفوز لإكمال مشواره نحو اللقب الثالث على التوالي.

الوحدات أيضاً في وضع جيد بعد فوزه ذهاباً بهدف دون مقابل، واكتساحه المغرب التطواني المغربي بأربعة أهداف نظيفة في ذهاب الدور الأول من دوري أبطال العرب في طنجة، وسيسعى إلى تقديم الأفضل على أرضه ومتابعة سعيه إلى إحراز اللقب القاري للمرة الأولى.

ويقف النجمة على بعد خطوة أيضاً من التأهل عندما يستضيف ماهيندرا على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، إذ يكفيه التعادل أو الخسارة بهدف وحيد.

ويخوض النجمة المباراة بثقة عالية وهي ستشكل الظهور الأول له محلياً هذا الموسم حيث يفترض أن يحظى بمؤازرة 1000 مشجع فقط وزعت عليهم بطاقات الدخول بدقة، وذلك تلافياً لحدوث أي إشكالات قد تضر بالمصلحة العامة للكرة اللبنانية الساعية إلى إعادة الروح إلى مدرجاتها، إذ أن المباراة تشكل تجربة أخرى للجمهور قبل اتخاذ القرار الحاسم بفتح أبواب الملاعب من عدمها في الموسم الجديد.

وتركزت تمارين النجمة الأخيرة بقيادة المدير الفني الصربي نيناد ستافريتش على رفع مستوى اللياقة البدنية، إذ أن غالبية اللاعبين لم يصلوا إلى المستوى المطلوب بدنياً بفعل عدم انطلاق فعاليات البطولة المحلية، إضافة إلى كيفية التعامل مع الكرات الثابتة التي شكلت بعض المصاعب للفريق "النبيذي" ذهاباً،علماً أن ماهيندرا الذي يضم ثلاثياً نيجيرياً يعتمد بشكل أساسي على التحركات السريعة للاعبيه وسط تنظيم لافت لخط الدفاع لديه.

ويعود إلى صفوف النجمة وصيف هداف الدوري اللبناني في الموسم الماضي علي ناصر الدين الذي شارك الأحد في المباراة الدولية الودية التي خاضها منتخب لبنان أمام نظيره الإماراتي (1-1) في دبي. ولم يستعن مدرب المنتخب عدنان الشرقي ببقية لاعبي النجمة إفساحاً في المجال أمام تحضيراتهم للاستحقاق القاري.

ويفترض أن يشكل ناصر الدين كالعادة ثنائياً هجومياً نارياً مع هداف الدوري محمد غدار صاحب هدفي الفوز في الهند، فيما لن يكون باستطاعة المهاجم الشاب هيثم عطوي العائد من الريان بعدما قضى معه موسماً واحداً على سبيل الإعارة، المشاركة في اللقاء لعدم إدراج اسمه ضمن اللائحة الآسيوية.

كما سيتعرف جمهور النجمة عن كثب إلى الثلاثي الأجنبي في الفريق المدافع الصربي ميلان ومواطنه لاعب الوسط ميركو، إضافة إلى المهاجم الكرواتي انتي ميلاس.



المصدر http://www.aljazeerasport.net/arabic/media/images/JSSCLogo.gif