المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : O ( ملامح الصراع على الكالتشيو بدأت ترتسم ) O.o°"



العراقي
03-10-2007, 10:45 PM
http://img385.imageshack.us/img385/1360/bclpc6.gif
http://img204.imageshack.us/img204/3057/fb89072583qi4.gif

بعد مرور ستة مراحل على عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم "الكالتشيو" بدأت ملامح الصراع على اللقب تتضح شيئاً فشيئاً برغم أن الفرق متقاربة في جدول الترتيب.

إنتر ميلان يحتل الصدارة بفارق نقطة عن يوفنتوس ونقطتين عن فيورنتينا وثلاث عن روما
وهي الفرق المرجحة بأن تلعب الأدوار الرئيسية في المراكز الأربعة الأولى
إذا أضفنا إليها إي سي ميلان الذي يمرّ بفترة انعدام توازن ومن المرجح أنها لن تدوم طويلاً.

كان فوز إنتر ميلان الكبير على روما (4-1) في الأوليمبيكو معقل "الذئاب" دليلاً واضحاً على جديّة فريق المدرب روبرتو مانشيني في الدفاع عن لقبه كبطل للدوري
فهو فك الارتباط القصري الذي جمعه مع روما في صدارة الترتيب لأسبوع واحد فقط، ومكّنه من اعتلائها منفرداً
فضلاً عن أهميّة الفوز لمنح اللاعبين ثقة مطلوبة في هذه المرحلة على مختلف الصّعد

وقد أثبت مانشيني حنكته عبر التوظيف الأمثل لطاقات لاعبيه لإيقاف مفاتيح لعب روما وبالأخصّ فرنشيسكو توتي ومانسيني وبيروتا.

http://www.aljazeerasport.net/NR/rdonlyres/66489274-4A08-4F0D-B13A-21C34CE3D6D4/70856/calcio2mix_B.jpg

أما روما فقد تلقى الخسارة في وقت ليس بالمناسب خاصة وأنه ينتظر مواجهة "ثأرية" مع مانشستر يونايتد الإنكليزي في دوري الأبطال
ناهيك عن أن الخسارة أتت بعد تعادلين مع يوفنتوس وفيورنتينا على التوالي
وهو ما أوقف انطلاقته الممتازة حيث كان قد حقق الفوز في المباريات الثلاث الأولى من عمر البطولة.

من جهته
يبدو يوفنتوس مقتنعاً بنتائجه حتى الآن فأربع انتصارات وتعادل وهزيمة ليست سيّئة للاعبي المدرب كلاوديو رانييري بعد غياب موسم كامل عن الدرجة الأولى
وهي انطلاقة جيّدة للسيّدة العجوز التي تجلس بعد ستّ مراحل من الكالتشيو في مكان مألوف لها وهو المركز الثاني.

ويدين يوفنتوس بالفضل إلى مهاجمه الفرنسي ديفيد تريزيغيه الذي تمكن من هزّ الشباك في سبع مناسبات هذا الموسم
وإذا ما استمر على هذا النحو فإن فريقه قد يعيش أحلاماً تراوده بالظفر باللقب الذي قد يبدو صعب المنال.

فيورنتينا ينعم بالمركز الثالث حتى الآن ولكن المحافظة عليه لن تكون سهلة
ولتحقيق ذلك قد يتوجب على الفريق أن يلعب دوراً استثنائياً بقيادة الروماني أدريان موتو للاستمرار بمسلسل النتائج الجيّدة.

المفاجأة حتى الآن تتمثل بالنتائج المخيّبة للآمال التي يحققها إي سي ميلان بطل أوروبا
فالمركز الحادي عشر بانتصار وحيد وأربعة تعادلات وهزيمة ليست هي ما يطمح له المدرب كارلو أنشيلوتي ولا مدير النادي أدريانو غالياني

وبالتأكيد ليست في حسابات الرئيس سيلفيو برلسكوني، فهل صحّت تكهنات البعض بأن ميلان سيعاني بتشكيلته "المخضرمة" إن لم نقل "المنتهية الصلاحية"؟
أوليس لاعبو ميلان بأغلبهم قد ظفروا بعديد الألقاب من الدوري المحلي إلى الألقاب الأوروبية والدوليّة فضلاً عن تقدمهم بالعمر؟
أولهم يكن حريّا بالجهاز الفني أن يدفع بالمزيد من العناصر الشابة التي تستطيع أن تخوض غمار المنافسات على أكثر من جبهة محليّاً وأوروبيّاً وقارياً؟
أمّ أن مسؤولي "الروسو نيري" لا يزالون يؤمنون بقدرات اللاعبين الحاليين؟

أسئلة تبدو مشروعة لدى جماهير ميلان بعد النتائج التي حققها في الدوري
ولكن ميلان يبقى حاضراً كما عود جماهيره في كلّ المناسبات وتبقى الأيام المقبلة خير شاهد للحكم على رجال كارلو أنشيلوتي.


المصدر
http://img247.imageshack.us/img247/3718/mjuventus21144332761ja1.gif (http://www.aljazeerasport.net/NR/exeres/66489274-4A08-4F0D-B13A-21C34CE3D6D4.htm)