المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكوت / المركز / جمعة نبي الرحمة يعزنا ... وزعامات اليوم تذلنا 17 ربيع الاول 1433ه



المسترجع
11-02-2012, 08:35 PM
الكوت / المركز / جمعة نبي الرحمة يعزنا ... وزعامات اليوم تذلنا 17 ربيع الاول 1433ه



http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717891.jpg (http://www.alforat.org/)
على بركة الله تعالى أقيمت مراسيم خطبتي صلاة الجمعة المقدسة في الكوت بإمامة فضيلة الشيخ علي الشريفي (دام عزه) حيث قال في الخطبة الأولى منها :
في مثل هذا اليوم المبارك قبل أكثر من أربعة عشر قرنا أشرقت الأرض بنور ربها وتنزلت رحمة السماء وتعطرت الأكوان بتلك الولادة المطهرة المقدسة للنور الأقدس والسراج الأنور النبي الخاتم أبي القاسم محمد بن عبد الله الصادق المصدق في القول والفعل صلوات الله عليه وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين ..
وفي ختامها قال الخطيب :
كما أراد الرسول صلوات الله عليه وسلامه لهذه الأمة أن تتواصى بالصبر لان إتباع الحق في مواجهة التحدي قد يكلف الناس الكثير من الجهد والمشقة والتعب، كما أراد لها التواصي بالرحمة وان تكون الرحمة طابع الأمة وهي العنوان الكبير للإسلام ولحركة الرسول "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"، هكذا أصبح أيها الأخوة والأخوات عراق الأنبياء وشعب الأوصياء رهينة للسياسات الطائشة والميليشيات المتآمرة ..

http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717892.jpg (http://www.alforat.org/)
http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717893.jpg (http://www.alforat.org/)http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717894.jpg (http://www.alforat.org/)
http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717905.jpg (http://www.alforat.org/)

الخطبة الثانية المباركة




وفي الخطبة الثانية قال الخطيب :



لا نزال في هذه الأيام ونحن نتعرض إلى سيرة نبي الرحمة ومصدر الخُلق الرفيع محمد ( صلى الله عليه واله ) حيث نرى كل مسلم وهو يعيش بقلبه وينتظر بعقله ذكرى يحبها ويسعد بتذكرها وهي مولد نبيه الأعظم محمد (صلى الله عليه واله) ذلك المولد الذي كان إيذاناً بإنتهاء عهد الضلال وإبتداء عهد الهدى ، وكان كالبشرى الفارقة بين عهد الظلام والشرك والوثنية والسلب والنهب والضياع لكرامة الإنسان وعزته ...
وفي الختام قال الخطيب :
وأخيراً نقول: ماذا يُريد رسولنا الكريم(صلى الله عليه واله) في ذكرى مولده الشريف، يُريد منا أن نكون مسلمين قولاً وفعلاً وفكراً وسلوكاً وحركةً، فرسول الله (صلى الله عليه واله) في ذكرى مولده يُخاطب الأمة الإسلامية بكل فصائلها ومواقعها وخصوصاً يركز ويؤكد كلامه إلى القادة والحكام: أيها القادة والحكام كل مقدسات الأمة بأيديكم، الإسلام، الدين، الشريعة، القرآن، القيم، الحق، العدالة، الكرامة، فهل أنتم أمناء على هذه المقدسات والمقدرات .

http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717906.jpg (http://www.alforat.org/)
http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717907.jpg (http://www.alforat.org/)http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717908.jpg (http://www.alforat.org/)
http://vardel.com/up/uploads/10_1213288717909.jpg (http://www.alforat.org/)http://vardel.com/up/uploads/10_12132887179010.jpg (http://www.alforat.org/)

مراسيم الصلاة المباركة

http://vardel.com/up/uploads/10_12132887179012.jpg (http://www.alforat.org/)

روزاليا
11-03-2012, 01:42 PM
انته روووووووووووووووووعة