المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علماء يكتشفون نجمين في عمر الكون تقريبا



mohamed_atri
17-04-2012, 11:35 PM
الحمد لله وبعد اكتشف علماء الفلك في الولايات المتحدة نجمين قريبين من محيطنا الكوني هما الأقدم عمرا في الكون يتم اكتشافهما حتى الآن.


http://nile.eg/uploads/images/19691912418.JPG
صورة لانفجار نجم في حافة الكون


18 / 04 / 2012
وقال العلماء تحت إشراف موكرمين كيليك من جامعة أوكلاهوما في مجلة "مانثي نوتسيس" التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم في بريطانيا إن هذين النجمين من الأقزام النجمية البيضاء وإن عمرهما يبلغ نحو 12 مليار سنة وهو نفس عمر الكون تقريبا.


ويرى العلماء أن الكون نشأ نتيجة الانفجار العظيم قبل نحو 7ر13 مليار سنة.وعثر العلماء على بقايا هذين النجمين في حالة فقدان تدريجي لدرجة حرارتهما بعد أن فقدا طاقتهما الاحتراقية وقالوا إنهما في كوكبتي الثور والدب الأكبر.


ويتوقع علماء الفلك أن تتقلص شمسنا إلى نجم قزمي أبيض شبيه بهذين النجمين خلال عدة مليارات سنة.


وأوضح كيليك في بيان صادر عن الجامعة أن "النجم القزمي الأبيض يشبه الفرن الساخن.


ويبرد هذا الفرن تدريجيا بمجرد انطفائه , وعندما نقيس مدى برودة هذا الفرن نستطيع معرفة متى بدأ ينطفئ".


واستعان العلماء في الكشف عن هذين النجمين بمقراب سبيتزر الفضائي التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا و الذي يرصد الأشعة تحت الحمراء.


وقدر العلماء درجة حرارة أحد هذين النجمين بنحو 3400 والآخر 3550 درجة مئوية وذلك اعتمادا على الشواهد البصرية والبيانات التي جمعوها باستخدام الأشعة تحت الحمراء وتحليلاتهم حسبما أوضح عالم الفلك الألماني بيوتر كواليسكي من مركز هيلمهولتس للعلوم الفلكية في مدينة بوتسدام والذي شارك في الدراسة.


وأشار كواليسكي إلى أن درجات الحرارة هذه تعد من أقل درجات الحرارة التي يتم رصدها لدى نجوم قزمية بيضاء حتى الآن مضيفا : "هذان النجمان يبردان منذ بداية تاريخ الكون تقريبا".


وأشار الباحثون إلى أن هذين النجمين يبعدان بنحو مئة مليار سنة ضوئية عن الأرض وقالوا إنهما يعدان من أقدم النجوم في محيطنا الكوني.


وللمقارنة فإن قطر درب اللبانة يبلغ نحو مئة ألف سنة ضوئية. ورغم أن العلماء اكتشفوا في هذه المجرة نجوما قزمية شبيهة بهذين النجمين إلا أن هذه النجوم الشبيهة تبعد عنا ما لا يقل عن مئة مرة مقارنة بهذين النجمين.


وأكد العلماء أن القرب النسبي لهذين النجمين يسمح بدراسة مثل هذه البقايا الشمسية بشكل أفضل عما كان عليه الأمر حتى الآن.


المصدر : د ب ا