المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أراك - بقلمي



saydsalem
25-04-2012, 05:45 AM
أراك
أرَاكِ فَضَاءَ عُمْرٍ رَاحِلٍ فِيْ = مَدَىْ الأحْلامِ تَكْسُوهُ الأغَانِي
يُبَاعِدُ عن بهائي مُنتَهانا = مغيبُ الشّمسِ في شدوٍ رمانِي
يُسافرُ نحو دمعٍ قد نهانا = تُشَاكِينَ العبيرَ الأُرجواني
قًلُنْسوةُ الهَجِيْرِ الصّبرُ فيها = قناديلٌ على لحظٍ سبانِي
يُعاتبُنِي هوى القلبِ الذي را = حَ يَشكو من هوٍ قاصٍ وداني
قرارُ حياتنا الآن الليالي = تَبيعُ السُّهدَ في حزنٍ كفانِي
نواظرُ كأس صبري مُستعيرا = بلابل روضتي شادي الجنانِ
فأنتِ رحيمُ روضي والغَوانِي = عُيُونٌ قد شدتْ فيها الأمانِي
وكنتُ أراكِ ليْ صُبحاً ونورا = تُنادينِي فَيَمْضِيْ بِيْ حنانِي
إليكِ مواجداً تأتِينِي عمرا = يَشِي دهراً ، فهل من عطرِ ثَانِي؟
دَعوتُ شقيقَ روحي أن تَعالِيْ = فمن بحرٍ إلى بحرٍ أُعانِي
مسافرُ ، وحدَتِي نبضي وهجرِي = وقد عاينتُ في الهجرِ الموانِي
فلا صبرٌ سقاني بلْ رماني = على جمرٍ شواني وانتفاني
وَتَرْمِيْنِيْ خَرَابَاتٌ كَأَنّي = رواحي شبهُ بندولِ الثّواني
وعندَ رنينِ قلبي تعتريني = مزاميرٌ تُغنّيها دناني
رماني مِزْهَرِيْ في فكرةٍ ما = سرتْ يوماً ببالي أن دعاني
تعاليْ في رفيفِ يمامةٍ أو = ضياءٍ يَحْتَوِينِي كي تراني
نُعانقُ فرحتي رقصاً وننسى = زماناً يَنْتَهِيْ عِنْدَ الأمَانِ


د. السيد عبد الله سالم
المنوفية – مصر

ابو ابراهيم الخزرجي
07-05-2012, 10:04 PM
مسافرُ ، وحدَتِي نبضي وهجرِي = وقد عاينتُ في الهجرِ الموانِي
فلا صبرٌ سقاني بلْ رماني = على جمرٍ شواني وانتفاني

جميل ما خطت يمينك سيدي فشعرك نسيم يدغدغ الروح في نشوة الغافي توقظه كلماتك الرائعه تقبل مروري وتحياتي

اثير العلي
09-05-2012, 07:25 AM
قصيدة رائعة شكرا لك

saydsalem
11-05-2012, 06:14 AM
مسافرُ ، وحدَتِي نبضي وهجرِي = وقد عاينتُ في الهجرِ الموانِي
فلا صبرٌ سقاني بلْ رماني = على جمرٍ شواني وانتفاني

جميل ما خطت يمينك سيدي فشعرك نسيم يدغدغ الروح في نشوة الغافي توقظه كلماتك الرائعه تقبل مروري وتحياتي





شكرااااااا لك على الكلمات الجميلة الرقيقة
وشكرااااااااااااا على مرورك الكريم
د. السيد عبد الله سالم

saydsalem
11-05-2012, 06:22 AM
قصيدة رائعة شكرا لك




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أخجلتني كلماتك الطيبات
حتى أني بتعاجزًا عن إيجاد
ما يليق بك للرد
الشكر، والشكر موصول على هذه المجاملاتالطيبة

د. السيد عبد الله سالم