المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيئة إفتاء أهل السنة تؤكد إصابة رئيسها بتفجير السيارة المفخخة غرب بغداد



البصري ..!
19-08-2012, 01:05 PM
السومرية نيوز/ بغداد
أكدت هيئة إفتاء أهل السنة والجماعة في العراق، الأحد، أن رئيسها مهدي الصميدعي أصيب بتفجير السيارة المفخخة التي استهدفت موكبه غرب بغداد، فيما أشارت إلى مقتل وإصابة أربعة من عناصر حمايته خلال التفجير.

وقال مدير مكتب رئيس هيئة إفتاء أهل السنة في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "انفجار السيارة المفخخة التي استهدفت موكب رئيس الهيئة مهدي الصميدعي لدى خروجه من مسجد عمر المختار في منطقة حي اليرموك، غرب بغداد، بعد أدائه صلاة العيد أسفر عن مقتل اثنين من عناصر حماية الصميدعي وإصابته وأثنين من حمايته بجروح متفاوتة".

وأضاف مدير مكتب الصميدعي أن "رئيس الهيئة يتلقى العلاج في احدى مستشفيات العاصمة بغداد"، من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وكان مصدر في الشرطة العراقية قال في وقت سابق من اليوم، إن سيارة مفخخة انفجرت مستهدفة موكب رئيس هيئة إفتاء أهل السنة مهدي الصميدعي في منطقة اليرموك، غرب بغداد، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الاشخاص.

يشار إلى أن رئيس هيئة إفتاء أهل السنة مهدي الصميدعي أطلق خلال الأشهر الماضية العديد من التصريحات التي أثارت جدلاً واسعاً، أبرزها عندما حذر الصميدعي في كلمة له خلال المهرجان السنوي الأول للمصالحة الوطنية الذي شارك فيه بعد عودته للعراق، في (29 كانون الأول 2011) من تدهور الأوضاع في البلاد، مؤكداً أن الموقف الذي يمر به العراق حالياً لا تحمد عقباه، فيما دعا الجميع إلى الاحتفال بخروج القوات الأميركية.

كما اعتبر الصميدعي، في (10 كانون الثاني 2012)، موقف رئيس الوزراء نوري المالكي من الإحداث في سوريا عربياً بعيداً عن الطائفية، مؤكداً أنه لا يمثل توجها إيرانياً، فيما استبعد تعرض المالكي لضغوطات إيرانية بشأن دمشق، فيما اعتبر الصميدعي، في (4 كانون الثاني 2012)، أن أي شخص يحمل السلاح بعد الانسحاب الأميركي يسعى لقتل العراقيين، رافضاً أي تجاوز على الشعب العراقي.

وكانت آخر تلك التصريحات عندما حذر، في (13 حزيران 2012)، من انزلاق العراق "في فخ دعاة الفتنة"، معتبرا أن الأمور تجري في العراق نحو الحرب الطائفية.

وشهدت بغداد، أمس السبت، مقتل رجل وزوجته وابنهما بهجوم مسلح على منزلهم في منطقة سويب، جنوب غرب بغداد.

يذكر أن العاصمة بغداد وعدداً من المحافظات شهدت تصعيداً أمنياً منذ منتصف حزيران الماضي، أودى بحياة مئات المواطنين، وجاء هذا التصعيد بالتزامن مع الأزمة بين الكتل السياسية، وحملة لتنظيم القاعدة خلال شهر رمضان لإعادة الزخم المعنوي لعناصره واستمداد غطاء ديني لعملياته.