المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيحة تلد اخرى..صفقة روتانا بعد الروسية.. والدليمي مختف



ابو نسرين العراقي
29-11-2012, 06:22 PM
فضيحة تلد اخرى..صفقة روتانا بعد الروسية.. والدليمي مختف


http://im14.foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?/I2VN1.jpg (http://www.foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?/?6xUd6P)

في الوقت الذي ماتزال فيه فضيحة صفقة الاسلحة الروسية تزكم انوف العراقيين فأن فضيحة اخرى تكشفت اليوم حول توقيع وزير الثقافة سعدون الدليمي المختفي عن الانظار منذ اسبوعين عقدا مع شركة روتانا السعودية بمبلغ يتراوح بين 20 و30 مليون دولار للترويج للاحتفال ببغداد عاصمة للثقافة العربية.
وعلى الرغم من اعلان لجنة النزاهة البرلمانية عن استدعائها للدليمي مع 13 مسؤولا اخر للمثول امامها للتحقيق في فساد صفقة الاسلحة الروسية البالغة قيمتها 4 مليارات ونصف المليار دولار الا ان الوزير الذي يتولى حقيبة الدفاع وكالة مختف عن الانظار وقد اغلق جميع هواتفه النقالة منذ الاعلان رسميا عن فساد الصفقة الروسية ودفاعه عنها في مؤتمر صحفي في بغداد مؤكد انه اذا كان هناك فساد فأنه يتحمل مسؤولية ذلك.وتؤكد مصادر عراقية تحدثت مع "كتابات" ان الدليمي مختف ولايرغب بالظهور ويعاني من مصاعب نفسية نتيجة فضائح الفساد التي تلاحقه . وفي هذا الوقت اصدر رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم الاربعاء قرارا رفض بموجبه الاتفاق الذي ابرمته وزارة الثقافة مع شركة روتانا لبث اعلانات بغداد عاصمة الثقافة العربية. واشار المصدر الى ان وزير الثقافة سعدون الدليمي وبقرار من نوري المالكي كان قد اتفق مع شركة روتانا للانتاج الفني السعودية على تنظيم فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية وتسويقها دعائيا واعلاميا موضحا ان قيمة العقد تتراوح ما بين 20 الى 30 مليون دولار.وكانت لجنة الثقافة والاعلام النيابية قد اعلنت مؤخرا انها وجهت استفساراً رسمياً الى وزارة الثقافة بشأن ابرامها العقد مع روتانا السعودية لتنظيم احتفالات بغداد عاصمة للثقافة العربية مؤكدة انها لا علم باتفاق الوزارة مع شركة روتانا برغم متابعتها الحثيثة لمجريات الاعداد لفعاليات مهرجانات بغداد عاصمة للثقافة العربية.