المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التابعة ما هي ؟ وكيف علاجها



عراف
07-03-2013, 09:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احب ان اطرح بين يديكم موضوع التابعة وهو من المواضيع المهمة

لان الكثير الكثير منا لا يعرف ما هي التابعة او من اين تاتي فالبعض يقول تاتي من لبس ملابس الغير او استعمال حجياتهم

وبعض يقول انها تاتي من مس بضرر والبعض يقول انها تاتي فقط للحوامل

فارت ان انقل لكم حقيقة التابعة وما تاثيرها علينا نقلا عن الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه واله وسلم

عن جبرائيل عليه السلام

http://im33.foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?/bCGV5.jpg (http://www.foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?foraten.net/?/?cMJy5l)

التابعة تلازم اكثر شيء البنات والنساء

نجد البنات يتاخرن بالزواج ولا ينقصهن شي او ياتي الخطاب ولا يتم او تكون لها علاقة عاطفيه جميلة ويتقم الشخص ولا يتم الامر

او نجد البنت تتزوج ولا يكون حمل او من بعد الحب الصادق والمعانات للزواج تكون مشاكل زوجية تصدر من لا شيء

او نجد النساء يكون لهمن حمل ولكن اناث فقط بدون ذكور او العكس ذكور فقط بدون اناث

ونجد الشاب او الرجل مهتم بعملة ورزقة والتزاماته ويحصل على كذا مبلغ ولكن ؟ لا يجد به البركة

او المبلغ يتبعثر من هنا وهناك

وما نسمية في العامية (( حظ ما عنده )) للبنت او الولد

اترككم الان مع الحديث الذي كان بين التابعة ونبي الله سليمان ابن داود عليهم السلام

ما روي عن جبرائيل عليه السلام

كان سليمان بن داود عليهم السلام يركب على بساط الملك والريح تحمله والطير تظله والانس عن يمينه والجن عن شماله والشياطين من خلفه وهو يحكم بينهم بالحق ويخدمهم بما يشاء باذن الله ...

قال جبرائيل عليه السلام فلما أذن لسليمان عليه السلام ان يسجن جميع المتمردين من الجن والشياطين أتته جنود السموات والارض الا التابعه فقال الجنود لسليمان عليه السلام يا سيدنا هل أمنت التابعه من السجن وهي التي منها جميع الاذى والمضره في بني البشر ؟؟ قال عليه السلام يا معشر الجنود ائتوني بها مسرعين فما تم كلام سليمان عليه السلام الا وهي قائمة يجرونها بالسلاسل والاغلال فلما نظر اليها عليه السلام وهو على كرسيه جالس خر ساجدا لله فلما قام من سجوده قال ..

ايتها التابعه والله لم ار اقوى منك باسا ولا اشر منك بطشا فاعلميني بامرك وباسمك وفعلك وجميع صنائعك .. وهي ناشره اجنحتها مفتوحه تبحث الارض وتشق الجبال والاشجار باظافرها وباقدامها تتزلزل الارض وهي كالرعد القاصف وهي في سلاسل والاغلال يجرها جنود سليمان بامر الله وبامر سليمان عليه السلام فنادا سليمان جبرائيل عليه السلام وقال له سر بهذه الملعونه واحرقها حرقا صحيحا ودردر رمادها للريح .

فقالت التابعه يا سيدي سالتك بالله الذي خلقني وخلقك لا تعذبني بالنار لانه لا يعذب في النار الا الله القوي العزيز الجبار فخفف عني هذا العذاب وانا اعلمك بامري وباسمي وجميع الصنائع فلما ذكرت لسليمان عليه السلام هذا الكلام عذبها اشد العذاب وقال لها

كيف نخفف عنك العذاب والشر كله منك فنطقت لسليمان عليه السلام وقالت يا نبي الله انا التابعه التي اخلي الديار وانا معمره الهناشير والقبور وانا التي مني كل داء ومضرة نومي على الصغير فيكون كان لم يكن وعلى الكبير بالاوجاع والامراض والعلل والبلاء العظيم والفقر . واسلط عليه ما لا يقدر عليه ونومي على المراة عند الحيض او عند الولاده فتعقر ولا يعمر حجرها ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيها فيخيب ويخسر ونومي على الاجير في اجارته لا تخلي يزيد على عائشه في جوفه اكثر ونومي على اصناف الصنائع كلها بالذي لا دواء له والامكاس هي مني بالامن ومن الحمية والرمد واللطمة والوجع والضربة . ومني كل دااء وعله وكل ما يجري في الخلق فانه من هؤلاء وناخذ على قيام الليل ونشرب الماء على الصحة ونهلك الحرث وننقص المال فقالت يا نبي الله

ناخذ الرجل على كل شيء وكذالك النساء واما الصغار فندق عظمهم وناكل لحمهم ونشرب دمهم ونخلي حجور امهاتهم ونحب من الصغار والنساء اكحل العينين احمر الوجه وناتي الى المال ونصيح عليه صيحة يجفل من صاحبه ونهب على وسطه كالريح ونهب على اخره كما يهب الغراب فلا يبقى منه شيء فلما ذكرت هذا الكلام لسليمان عليه السلام قال لها

يا ملعونه فبعد هذا الفعل منك كيف نخفف عنك العذاب في السلاسل ؟ إنا نسجنك تحت الارض في سابع طبقة وتذيب عليك الرصاص والنحاس ولاذيقنك عذابا شديدا وشرابا صديدا فقالت

يا نبي الله لا تعذبني بهذا العذاب فان لي اثنى عشر اسما ولي حروف و وفوق ولي خاتم فيه قول معروف وهو الذي منه المهابة والخوف . ونعطيك العهد والميثاق من علق عليه ما ذكرت لك لاخرجن من عظمه ولحمه وجسده وشعره ولا اعود اليه ولا اتي المكان الذي هو فيه ما دام حيا وما دام يعبد الله وهو الدائم المعبود ولكن يا نبي الله قل لامتك يحملون هذا العلم الذي ذكرته لك كل واحد من بني ادم وبنات حواء من عباد الله فمن حمله منهم كان سعيدا باذن الله عز وجل ولم ير باسا في ماله وحاله فان كان تاجرا ربح في تجارته وان كان مسافرا امنه الله في سفره وان كان رجلا خائفا من السحر او امرة وعلقها عليه لم يخافا من السحر ولا من شيطان مريد ولا جان عنيد ولكن يا نبي الله اذا اراد شخص التخلص مني ومن كيدي وجنودي فعليه ان يكتبوا له الخاتم والعزائم ويشرب منها ويتبخر ويغتسل ويحمل معه الوفق والاسماء والروف والعهود

.................................................

تم ببركة الله ولنا عوده لكتابة العهود والاوفاق للعلاج من التابعه

غير مبرة للذمة نقل المواضيع بدون ذكر المصدر