المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قتيلان على الأقل و15 جريحاً في مباراة لكرة القدم في هندوراس



اسدالعراقي
27-07-2009, 10:03 PM
http://www.artonline.tv/gallery/images/committed/31968.jpg
رجل ينتظر تلقي العلاج في مستشفى اثر اصابته في اشتباكات بين مشجعي فريقين لكرة القدم في هندوراس




قتل ما لا يقل عن شخصين وجرح 15 في تبادل إطلاق نار الأحد بين مشجعين لفريقي كرة القدم أوليمبيا وموتاغوا في عاصمة هندوراس، وفق ما أفادت مصادر طبية وأخرى لاجهزة الاطفاء.
وانتهت المباراة بين الفريقين بالتعادل السلبي قبل ان تشتبك مجموعتان من المشجعين خارج الملعب.
وقال احد العاملين في مشرحة مستشفى اسكويلا في العاصمة تيغوسيغالبا لاحدى المحطات الاذاعية "لدينا جثتان، لكننا لا نملك تفاصيل اضافية".
وبحسب مصادر طبية فان ما لا يقل عن 15 شخصا تم علاجهم من جروح اثر اصابتهم باعيرة نارية.
وقال المتحدث باسم اجهزة الاطفاء اوسكار تريمينو لوكالة فرانس برس "لقد تبادلوا اطلاق النار بما في ذلك الاسلحة الرشاشة"، ودامت الاشتباكات "نحو عشر دقائق" حتى وصلت تعزيزات الشرطة.
وتعيش هندوراس حالة من التوتر بين مناصري رئيس حكومة الامر الواقع روبرتو ميشيليتي ومناصري الرئيس مانويل سيلايا الذي اطيح به في انقلاب عسكري في 28 حزيران/يونيو.

ارت

raead
28-07-2009, 01:17 PM
طرح جميل ورااائع
يعطيك العافية ع الاختيار القيم
دمت بود

اسدالعراقي
28-07-2009, 07:51 PM
شكرا اخوية الغالي رائد الورد
على الردود المميزة
ومرورك على صفحتي يسعدني
وتحياتي

rafd1990
02-08-2009, 08:02 PM
عاشت الايادي اخ اسد العراقي
على الاخبار الجميلة

اسدالعراقي
03-08-2009, 07:34 PM
شكرا اخوية الغالي رافد الورد
على الردود المميزة
ومرورك على صفحتي يسعدني
وتحياتي

حيدر القريشي
05-08-2009, 08:14 AM
شكرا لك اخي الكريم
على الاخبار المميزة
شكرا لك
وتقبل تحياتي

المجروحة
05-08-2009, 09:10 AM
بصمت


بهدوووء


تكون القراءه لنصٍ ينساب منه الإبداع


وتتطاير شظاياه على قلوبِنا


المتشوقه لنزف الحياة



خيي
لذيذٌ جداً حرفك.. !
راقي جدا وصفك


أكاليل ورد مُلونه تليق بك
ودمت بخير وسعاده

اسدالعراقي
05-08-2009, 10:02 PM
شكرا اخوية الغالي ابو كرار الورد
على الردود المميزة
ومرورك على صفحتي يسعدني
وتحياتي

اسدالعراقي
05-08-2009, 10:03 PM
شكرا اختي الغالية المجروحة الوردة
على الردود المميزة
ومرورك على صفحتي يعطرها
وتحياتي