المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صورة وآية: البرق خلف الجبل



حقائق إيمانية
19-08-2009, 10:03 AM
صورة وآية: البرق خلف الجبل

http://www.kaheel7.com/userimages/mountain-lightening.JPG
لنتأمل هذه الصورة الرائعة التي أبدعها الخالق سبحانه وتعالى...
إنها لوحة فنية مليئة بالإعجاز....






http://www.kaheel7.com/userimages/lightning-superstion-mountains.jpg

صورة للبرق خلف الجبل... إن هذه الظواهر الكونية تشهد على عظمة الخالق تبارك وتعالى. وهنا أتذكر آية عظيمة يقول فيها الله تعالى: (يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [البقرة: 20].
تأملوا معي كلمة (يَخْطَفُ) ... لماذا لم يقل "يكاد البرق يعمي أبصارهم" ماذا يشير فعل الخطف؟
إن هذه الكلمة (يَخْطَفُ) تستعمل في اللغة العربية للتعبير عن سرعة الأشياء "سرعة خاطفة" وهي من أقوى الكلمات للتعبير عن السرعة الهائلة وغير المدركة بالعين، وبالفعل اكتشف العلماء أن سرعة شعاع البرق أكثر من 150 ألف كيلو متر في الثانية!! تصوروا أن هذه السرعة تعني أن هذا الشعاع لو قدّر له أن يطوف حول الكرة الأرضية لقطعها خلال ربع ثانية فقط!! ولذلك قال تعالى (يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ)... لا نملك إلا أن نقول سبحان الله! فهذه الدقة اللغوية العجيبة تشهد على أن هذا القرآن من تنزيل العزيز الحكيم وليس بقول بشر كما يدعي الملحدون!






ـــــــــــــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل
مصدر الصورة:


www.photography.nationalgeographic.com

ام فيصل
19-08-2009, 11:24 AM
سبحان الله العظيم

كتاب لايأتيه الباطل من بين يديه

مشكور عزيزي على هذه الموضوع القيم
ولاحرمنا هذا المداد والعطاء

دمت بخير وتحياتي لك

وينقل لمنتدى القرآن الكريم

قطورة
19-08-2009, 06:13 PM
سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم



شكرااااااااااااااااااا موضوع جدااا رااائع
يعطيك العافيه
تحيااااااااااااتي

حيدر القريشي
19-08-2009, 07:38 PM
سبحان الله
بوركت اخي الكريم وجزاك الله خيرا
تحياتي وتقديري لك دائم
مع اطيب امنياتي لك
وكل عام وانت بخير

محمد العتابي
08-05-2010, 11:07 AM
جزيل الشكر على الطرح الجميل والرائع والذي يدل على حكمة الله وقدرته
مودتي...