المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا قال الغربيون عن شهر رمضان المبارك @@



بلسم الروح
07-09-2009, 09:48 PM
ماذا قال الغربيون عن شهر رمضان المبارك

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
مباارك عليكم شهر الرحمه والغفران




خص الله الصيام دون سائر العبادات بقوله (إنه لي) فقال في الحديث القدسي: «كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به».
وايقن الغرب بفضل الصيام قفالوا عنه مايلي:


مستر كلارك:
أحد كبار معتنقي الإسلام وكان مديراً للأمن القومي في عهد الرئيس الأمريكي نيكسون- يقول: "لقد كان الصوم سبباً في اعتناقي الإسلام لأنه كان علاجاً جذرياً لمرض الصداع النصفي (الشقيقة) الذي عانيت منه على مدى عمري الطويل دون أن يفلح علاج من العلاجات في خلاصي منه، وعندما قرأت قول النبي صلى الله عليه وسلم بدأت الصوم الإسلامي على عين أحد الإئمة، فما ان انتهى الشهر حتى اختفى الصداع نهائياً، والحمدلله رب العالمين".





جاين:
من كندا تقول: "أنها تعاني من مرض ضغط دم مرتفع، تعاطت مراراً وتكراراً أدوية متنوعة لكن دون جدوى مع هذا المرض، ثم نصحتها صديقاتها المسلمات بالصيام، فلما بدأت تلتزم بالصيام، فوجئت بهبوط الضغط المرتفع للدم، ومنذ تلك الفترة قررت المواظبة على الصيام، حيث إنها تعتقد أنه مفيد للإنسان في مجالات كثيرة، جسدياً وعقلياً، وروحياً". وتستطرد قائلة: "انها تقوم الآن ببحث موضوعي عميق حول فوائد الصيام من جميع النواحي، وهذا يذكرنا بقوله تعالى: {وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} [البقرة: 184] .






ماك فون:
من علماء الصحة الأمريكين - يقول: "إن كل إنسان يحتاج إلى الصوم، وإن لم يكن مريضاً لأن سموم الأغذية تجتمع في الجسم، فتجعله كالمريض فتثقله ويقل نشاطه فإذا صام خف وزنه، وتحللت هذه السموم من جسمه، وتذهب عنه حتى يصفو صفاءً تامًا. ويستطيع أن يسترد وزنه ويجدد خلاياه في مدة لا تزيد عن 20 يوماً بعد الإفطار، لكنه يحس بنشاط وقوة لا عهد له بهما من قبل. وقد كان ماك فون يعالج مرضاه بالصوم وخاصة المصابين بأمراض المعدة وكان يقول: "فالصوم لها مثل العصا السحرية يسارع في شفائها، وتليها أمراض الدم والعروق الروماتيزم وغيره..." .




الكسيس كاريل:
الحائز على جائزة نوبل في الطب - يقول في كتابه (الإنسان ذلك المجهول): "إن كثرة وجبات الطعام ووفرتها تعطل وظيفة أدت دوراً عظيماً في بقاء الأجناس الحيوانية وهي وظيفة التكيف على قلة الطعام، ولذلك كان الناس يصومون على مر العصور، وإن الأديان كافة لا تفتأ تدعو الناس إلى وجوب الصيام والحرمان من الطعام لفترات محدودة، إذ يحدث في أول الأمر شعور بالجوع ويحدث أحياناً تهيج عصبي ثم يعقب ذلك شعور بالضعف، بيد أنه يحدث إلى جانب ذلك ظواهر خفية أهم بكثير فإن سكر الكبد يتحرك ويتحرك معه أيضًا الدهن المخزون تحت الجلد، وتضحي جميع الأعضاء بمادتها الخاصة من أجل الإبقاء على كمال الوسط الداخلي وسلامة القلب، وإن الصوم لينظف ويبدل أنسجتنا والصوم الذي يقول به كاريل يطابق تماماً الصوم الإسلامي من حيث الإمساك فهو يغير من نظام الوجبات الغذائية ويقلل كميتها".




روبرت بارتول:

وهو طبيب أمريكي من أنصار العلاج الدوائي للزهري يقول: "لا شك في ان الصوم من الوسائل الفعالة في التخلص من الميكروبات، ومن بينها ميكروب الزهري، لما يتضمنه من إتلاف الخلايا ثم إعادة بنائها من جديد وتلك نظرية التجويع في علاج الزهري

وتقبل اللهم صيامكم وقيامكم

والحمد لله ان جعلنا مسلمين وجعلنا من امة الحبيب محمد صلى الله عليه وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا.

زهرة الفل
08-09-2009, 10:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك اعدائهم ياكريم

مبارك عليك الشهر والغفران

شكرالك اختي الكريمه بلسم الروح على الطرحك رائع ومميز احسنت بارك الله فيك

وجعل الله في ميزان اعمالك

مع اطيب تحياتي

حيدر القريشي
08-09-2009, 07:16 PM
اللهم صل على اشرف الخلق محمد وعلى اله الطيبن الطاهرين
بارك الله بكِ اختي الكريمه
وجزاكِ الله خيرا على هذا الطرح القيم
تقبلي تحياتي وتقديري
مع اطيب الامنيات

ام فيصل
09-09-2009, 08:36 AM
الف شكر لك عزيزتي
على نقل هذا الموضوع الرائع
وليعلم العالم اجمع ان الدين الإسلامي هو الدين القويم والمنجي من الهلكة في الدنيا والآخرة

تحياتي لك ------------ بلسم

xalil
09-09-2009, 09:24 AM
مشكورة على الموضوع المميز
وجزاك الله كل الخير تحياتي الك